15:09
    عناوين المراسلة : التواصل عبر خدمة الوات ساب WhatsApp على الرقم 0641706015 - tetouanews.ma@gmail.com - tetouanews.info@gmail.com        
كاريكاتير و صورة

دعوة
 
قناة تطوان نيوز

البث المباشر لقناة اون دراما


franceinfo - DIRECT TV -


Talking Tom Shorts FULL Episodes


Makkah Live HD


البث الحي لقناة الجزيرة الإخبارية بجودة عالية


البث المباشر لسكاي نيوز عربية


البث الحي لقناة RT ARABIC


قناة الميادين مباشر


فرانس 24 بث مباشر

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجتمع

اكادير على موعد مع حدثي الطاقات المتجددة والنظيفة خلال الفترة ما بين 03و06 يوليوز 2018


تعزية......

 
شؤون سياسية وإقتصادية

حجز و إتلاف منتوجات فاسدة من طرف المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة طنجة تطوان الحسيمة


وفاة كو بون-مو رئيس "إل جي" الكورية الجنوبية

 
أنشطة جمعوية ونقابية

اسدال الستار على فعاليات الملتقى الثالث للتصوف بتطوان الذي تنظمه سنويا جمعية درر للتنمية والثقافة


يوم احتفالي لتكريم الطفولة بمدينة امزورن

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 127
زوار اليوم 12740
 
آراء مختلفة

العين الحمراء ..... (محمد بركة ) ذاك الباشا..الراحل ...


المغرب ينجح في الفوز بتنظيم نهائيات كأس العالم 2026 رياضيا امريكا ومن معها تفوز سياسيا

 
 

حتى لا نحجب الشمس بالبرقع


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 يناير 2017 الساعة 22 : 17



كتب : علي الدركال

باسم الدفاع عن الخصوصية الثقافية، دافع بعض منتحلي صفة فاعل حقوقي وبعض الجمعيات المنتسبة زورا وبهتانا إلى المجال الحقوقي عن حق المرأة في ارتداء البرقع، باعتباره يندرج ضمن الحرية الفردية المنسجمة مع خصوصيتنا المغربية او الإسلامية . لهؤلاء نقول :
أولا : الشرط الأولي لكل فاعل حقوقي هو الإدراك النظري والتصرف العملي وفق المعيار التالي : كل خصوصية كيفما كان نوعها ومجالها تتعارض مع القوانين والمواثيق والعهود الدولية لحقوق الإنسان ينبغي مناهضتها والقطع معها، وحتى إن افترضنا جدلا بأن البرقع خصوصية دينية او ثقافية فبما انه يحط ويضر بجوهر كرامة المرأة و انسانيتها، ينبغي إزالته من كل مجتمع تريد دولته تكريس حقوق الإنسان الكونية ..وكل الذين يقولون بأن البرقع خصوصية لا تمس بكرامة المرأة فإنهم يدافعون عنه بنفس المنطق المستعمل من طرف الذين يدافعون عن عدة خصوصيات محلية كزواج القاصرات و ختان النساء وعمالة الأطفال ...الخ فهم غير قادرين على إحداث القطيعة معها وتبني الفكر الحقوقي الكوني الذي لا يعترف إلا بالخصوصيات الدينية والانثروبولوجية والسوسيولوجية والفنية ...الخ الغير المتعارضة مع كل الحقوق الأساسية للفرد الإنساني
ثانيا : ينبغي التمييز بين النقاب واللثام والبرقع الذي قصده بلاغ وزارة الداخلية وان الخلط بينهم و بين أشكال أخرى من اللباس عن قصد أو بدونه غير جدير بمن يمارس العمل الحقوقي .
ثالثا : البرقع لا ينتمي لخصوصيتنا المغربية سواء الدينية او الثقافية وإنما هو حديث العهد ببلدنا والدليل على ذلك انه لم تكن ولو امرأة مغربية واحدة تلبسه إلى حدود بداية الثمانينات . وبعد أن ارتبط ظهوره بتنظيمات اسلاموية مشرقية معاصرة ( افغانية وباكستانية ) قامت بتصدريه إلينا باعتباره علامة سياسة وايديولوجية تميزها على مستوى اللباس كمظهر اجتماعي خارجي يبتغي التوسع في كل الفضاءات الاجتماعية والعمومية أي اكتساح ما تسميه" بالمجتمع الجاهلي " في أفق حسم السلطة الدينية والسياسة لصالحها ، وحينها يتم بالقوة إزالة كل أشكال اللباس المجتمعية" الكافرة والحيوانية " في نظرها . وهذا الأمر ليس افتراضا وإنما هو أمر ملموس وواقعي عاشته وتعيشه عدة مجتمعات وصلت فيها حركات الاسلام السياسي إلى ممارسة الهيمنة والسلطة
ورابعا : من باب الجهل او السذاجة ربط البرقع أو عدة أشكال أخرى من الألبسة ( نسائية ورجالية) ظهرت مند عقود بتزامن مع نشأة وتطور تيارات وحركات اسلاموية بنصوص قرآنية معينة سواء دافعنا عن هذا الرأي اوذاك ،او بدين الاسلام بشكل مجرد وعام وإنما الموضوعية تقتضي النظر إلى ذلك من زاوية صيرورة الاسلام التاريخي المتعدد والذي تعد تلك التيارات والحركات وكل تمظهراتها إحدى تجلياته من لحظة تأسيس حركة الإخوان المسلمون بمصر إلى الآن لحظة تأسيس داعش .
وأخير ا أعتقد بأن كل فاعل حقوقي رافض او متردد ومتذبذب في تبني كونية حقوق الإنسان يكون في كثير من اللحظات والسياقات المجتمعية عدوا لقيمها الإنسانية وأهدافها النبيلة حتى وإن كانت نواياه حسنة.


598

0





زوجتك نفسي..

وكالة سانية الرمل للبنك الشعبي بتطوان ..ليست العبرة في تجديد ديكور الوكالة بل العبرة في تقديم الخدمات

مآثر تطوان في مزبلة المحجز البلدي!!!

صراع حول الذهب الأبيض ''الكوكايين''يؤدي إلى تبادل إطلاق النار بحي (كنيادا) بمليلية المحتلة.

تعقيب على بيان الشيخ القرضاوي بخصوص مؤتمر غروزني

ما معنى إلحاق نجلة المرحوم محمد مفتاح مستخدمة بشركة أمانديس تطوان ؟

محرك البحث"غوغل" يكرم الفنان الراحل فؤاد المهندس في ذكرى ميلاده

بين سنة عيد الأضحى و فريضة الدخول المدرسي؟؟؟

المديرية العامة للأمن الوطني ترفع حالة التأهب القصوى في المغرب و هذا هو السبب

“لافارج هولسيم المغرب” تطلق منتوجا جديدا لمواكبة تطوير عمليات البناء بجهة الشمال

حتى لا نحجب الشمس بالبرقع





 
أخبار تطوان

البرلماني نورالدين الهروشي عن دائرة تطوان يثير في البرلمان قضية رفع تسعيرة حافلات النقل العمومي بتطوان و نواحيها


حركة إنتقالية في صفوف رجال السلطة و هؤلاء المعنيون بإقليم تطوان


أكبر مهرب للمخدرات بالشمال يسقط بيد مصالح امن تطوان

 
أخبار الجهة

إسبانيا تستعد لإزالة الأسلاك الشائكة حول سبتة ومليلية


اجتماع بعمالة المضيق – الفنيدق لتجويد تدبير الشواطئ خلال فترة الصيف


إفراغ سد واد مرتيل يخلف أضرارا مادية و هلع داخل اوساط السكان

 
رياضة

ريال مدريد يحكم أوروبا ويتوج بلقب دوري الأبطال للمرة 13 في تاريخه والثالثة تواليا على ليفربول 3/1


أمل الفنيدق يحقق الصعود للقسم الثالث ممتاز‎


إتحاد طنجة يتوج بلقب البطولة لأول مرة في تاريخه على حساب جاره المغرب أتلتيكو تطوان بهدفين لهدف

 
أخبار وطنية ودولية

درجات الحرارة المرتقبة ليوم غد الاحد 24-06-2018


نسبة جودة الشواطئ بالناظور وباقي مدن المغرب بلغت 97 في المائة

 
بانوراما

عطوان: الدُّول التي صَوَّتت للملف الأمريكي يجب أن تُنَكِّس أعلامها خجلاً


الفنيدق : المسابقة الوطنية لتجويد القرآن الكريم

 
استطلاع رأي
ما رأيكم في قانون الصحافة الجديد المعتمد في المغرب؟

جائر
لا يهمني
جيد


 
إصدارات و ملصقات

جمعية السرطان...كلنا معنيون تنظم أمسية ثقافية على شرف الأخصائية النفسية

 
الأكثر مشاهدة

هذه مواقيت إنقطاع الماء عن مدينة تطوان و نواحيها


زرميطة ..يقع أخيرا في قبضة أمن تطوان


عطوان: الدُّول التي صَوَّتت للملف الأمريكي يجب أن تُنَكِّس أعلامها خجلاً