16:07
    عناوين المراسلة : التواصل عبر خدمة الوات ساب WhatsApp على الرقم 0641706015 - tetouanews.ma@gmail.com - tetouanews.info@gmail.com        
قناة تطوان نيوز

البث المباشر لقناة اون دراما


franceinfo - DIRECT TV -


Talking Tom Shorts FULL Episodes


Makkah Live HD


البث الحي لقناة الجزيرة الإخبارية بجودة عالية


البث المباشر لسكاي نيوز عربية


البث الحي لقناة RT ARABIC


قناة الميادين مباشر


فرانس 24 بث مباشر

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجتمع

تعزية......


رئيس الجماعة الحضرية لمرتيل يعقد لقاءا تواصليا بمكتبة ابي الحسن الشادلي

 
شؤون سياسية وإقتصادية

حجز و إتلاف منتوجات فاسدة من طرف المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة طنجة تطوان الحسيمة


وفاة كو بون-مو رئيس "إل جي" الكورية الجنوبية

 
أنشطة جمعوية ونقابية

يوم احتفالي لتكريم الطفولة بمدينة امزورن


فوز مستحق لجمعية امل لمحاربة المخدرات على نقابة الصحافيين في دوري رمضان

 
آراء مختلفة

المغرب ينجح في الفوز بتنظيم نهائيات كأس العالم 2026 رياضيا امريكا ومن معها تفوز سياسيا


حسنات و مساوئ نقل المواقع الإخبارية المغربية إلى (سر فورات) خارج المغرب.

 
 

الاتحاد الوطني للطلبة المغرب بين ثلاثة ملوك


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 دجنبر 2016 الساعة 10 : 10



كتب : علي الدركال

 لقد وهب الملك محمد الخامس للطلبة مقرا مركزيا شاسعا لنقابتهم(اوطم ) الحديثة التأسيس غداة اسنقلال المغرب في قلب العاصمة الرباط .ولم يمسس بعده ابنه الملك الحسن الثاني هذه الملكية الموهوبة للطلبة من طرف والده رغم شنه سياسة القمع والاعتقال والحظر القانوني والعملي اتجاه اوطم ذات الخط النضالي التقدمي المعارض لسياسته التعليمية وغيرها من السياسات والمواقف الرسمية للدولة ،وذلك حفاظا منه على صلة الوصل مع هذه النقابة التي كان يريد لتوجهها العام والمهيمن ان لا يخرج وينفلت عن النسق السياسي للنظام السياسي المغربي مثلما هو الأمر بالنسبة لكل النقابات والأحزاب القانونية المغربية وبالتالي فهو داءما حافظ على شعرة معاوية معها (اوطم ) مراهنا بعدة أساليب على تطويعها وجعلها تقطع مع خطها الراديكالي . وربما أيضا لم يمسس تلك الملكية الموهوبة من طرف والده احتراما لمدى مشروعيته وقيمته الرمزية سواء بالنسبة للملكية المغربية او بالنسبة للحركة الوطنية وامتداداتها .أما الآن وفي عهد حفيده الملك محمد السادس ورغم أن كثير من المياه قد جرت تحت الجسر فقد حكمت المحكمة الإبتدائية بالرباط بافراغ ذلك المقر التاريخي الأمر الذي يثير عدة تساؤلات من بينها : هل صناع القرار الجدد لم يعد يهمهم أي شىء تاريخي مشترك ربط ذات مرحلة بين الحركة الوطنية والملكية ؟ هل ذكريات وإنجازات محمد الخامس أصبحت غير ذات أهمية بالنسبة لهم حاليا ؟ إذا كان الملك الحسن الثاني وفي أحلك صراعه مع القوى الديمقراطية واليسارية لم يصادر ويجرد الاتحاد و ط م من مقره المركزي فهل يعقل راهنا نزعه ومصادرته بعد صدور مقررات وتوصيات هيئة الانصاف والمصالحة ؟ هل مصلحة الدولة والمجتمع تكمن في تشجيع الطلبة على ممارسة الشأن النقابي والسياسي والجمعوي داخل اطارات قانونية ام تكمن في إغلاق مقراتهم ومنع أنشطتهم واعتقالهم وسجنهم ؟ وكيفما كانت المبررات التي ارتكز عليها الطرف الذي أراد مصادرة مقر اوطم فإنها لا ترقى ابدا للمكانة التاريخية والديمقراطية والثقافية ....الخ التي يرمز لها هذا المقر باعتباره ممثلا لذاكرة وطنية وديمقراطية كان منطلقها فضاء طلابي تجاوز حدوده المرسومة سلفا وقام بوظائف تكوينية وطليعية مجتمعية،وصنع كينونة وهوية أجيال كان لها بالغ الأثر الايجابي والفعال في مختلف مجالات الواقع المغربي. واخيرا أقول بإمكان الدولة إذا أصرت على انتزاع ذلك المقر أن تربح أرضا مساحتها 1500 م بعاصمتها ولكنها في نفس الآن ستتحمل عواقب اغتيال الذاكرة الجماعية مع الإصرار على استمرار سياسة الحظر على اوطم مما يعمق العداء الوجداني والعقلي اتجاه الدولة .ومعلوم أن خلق العداء هنا وهناك وفي مختلف الملفات والقطاعات وبالنسبة لأغلب فءات الشعب سياسة باءدة وبليدة لا أحد يضمن مصالحه معها.


770

0





منير الحدادي إلى فالنسيا

بلاغا للرأي العام من الفرع المحلي بالمضيق للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب

فضيحة جديدة و هذه المرة أبطالها جمعيات يمولها رئيس الجماعة الحضرية لتطوان

تعقيب على بيان الشيخ القرضاوي بخصوص مؤتمر غروزني

ناني: كرة القدم أنقذت طفولتي

المديرية العامة للأمن الوطني تنفي ادعاءات «إيفي» وموقع الكتروني بشأن «وفاة شخص بمركز للشرطة بالقنيطرة»

الاتحاد الاشتراكي بمرتيل يرى في صورة نائب الرئيس هشام بوعنان مع باشا المدينة في صلاة العيد دعاية انتخابية تباركها السلطات

إلى المسؤولين عن فرع حزب الاتحاد الاشتراكي بمرتيل: أخطأتم ، معي ،أخلاقيا .

بلال لزعر. شريك قاتل إسماعيل. هل هو مجرم أم ضحية للمجتمع.??

رسميا.. لقاح جديد ضد مرض السكري

بلاغا للرأي العام من الفرع المحلي بالمضيق للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب

حزب التقدم و الإشتراكية يرد ببلاغ سياسي توجيهي

الملك محمد السادس يترأس مجلسا وزاريا بالقصر الملكي بمرشان

وكلاء لائحة حزب الأصالة و المعاصرة بتطوان يتواصلون مع وسائل الإعلام بعقدهم ندوة صحفية.

وجهة نظر: لماذا تكبر “العدالة و التنمية” و يتراجع اليسار؟

المغرب يخلد الذكرى 61 للاستقلال

المكتب النقابي لأمانديس طنجة المنضوي تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل يصدر بيانا حول انتخابات الشؤون الاجتماعية و التعاضدية

الاتحاد الوطني للطلبة المغرب بين ثلاثة ملوك

تتويج فتيات فريق رواد تطوان بلقب الدوري الجهوي الثاني الذي نظمته جمعية رواد تطوان الرياضية بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة

اعمال العقلاء منزهة عن العبث فاما ان ننجح او لا ننجح واما نكون او لا نكون





 
سوق الشمال

dacia sandero diesel 2010


Mercedes E290


L&k Beauty

 
أخبار تطوان

أكبر مهرب للمخدرات بالشمال يسقط بيد مصالح امن تطوان


خطير جدا.. الزاوية البقالية بتطوان تتحول إلى مرحاض عمومي


تطوان.. تزامنا مع فترة التسوق للعيد عصابات مايسمى ( السماوي) بدأت تنشط

 
أخبار الجهة

إسبانيا تستعد لإزالة الأسلاك الشائكة حول سبتة ومليلية


اجتماع بعمالة المضيق – الفنيدق لتجويد تدبير الشواطئ خلال فترة الصيف


إفراغ سد واد مرتيل يخلف أضرارا مادية و هلع داخل اوساط السكان

 
رياضة

ريال مدريد يحكم أوروبا ويتوج بلقب دوري الأبطال للمرة 13 في تاريخه والثالثة تواليا على ليفربول 3/1


أمل الفنيدق يحقق الصعود للقسم الثالث ممتاز‎


إتحاد طنجة يتوج بلقب البطولة لأول مرة في تاريخه على حساب جاره المغرب أتلتيكو تطوان بهدفين لهدف

 
أخبار وطنية ودولية

هذا هو التاريخ الذي ستعلن فيه وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي عن نتائج الباكلوريا


إنطلاق إمتحانات الباكلوريا بربوع المملكة اليوم الثلاثاء

 
بانوراما

عطوان: الدُّول التي صَوَّتت للملف الأمريكي يجب أن تُنَكِّس أعلامها خجلاً

 
استطلاع رأي
ما رأيكم في قانون الصحافة الجديد المعتمد في المغرب؟

جائر
لا يهمني
جيد


 
إصدارات و ملصقات

الفقه الإسلامي بين ضرورة التجديد و دعوى الإنغلاق