15:58
    عناوين المراسلة : التواصل عبر خدمة الوات ساب WhatsApp على الرقم 0641706015 - tetouanews.ma@gmail.com - tetouanews.ma@yahoo.com        
مائوية الفنون التشكيلية بتطوان و الجهة

أناقة المكان و رقي الإبداع Medina Art Gallery


Carlos García Muela كارلوس غارسيا مويلا ....صاحب حمامة تطوان


الحداد صخب اللون وعنف الحركة وقوة الموضوع

 
قناة تطوان نيوز

محاضرة


مباراة الفتح الرباطي والمغرب التطواني


beIN SPORTS News HD

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجتمع

مستخدمو وكالة سيدي المنظري لأمانديس تطوان ينعون زميلهم المرحوم محمد داود


العثور على شاب معلق بشجرة بغابة لاميدا مرتيل

 
أنشطة جمعوية ونقابية

المساءلة الاجتماعية موضوع ورشات تكوينية بمدينة امزورن


جمعية نواة وادي مرتيل تلتقي نائبة رئيس الجهة ذ.فخري.

 
شؤون سياسية وإقتصادية

قانون المالية 2019 يأتي بضريبة جديدة


في بلاغ لقيادتها السياسية: *جبهة القوى الديمقراطية تواصل إنجاز مبادراتها السياسية وتعتبر 2019 سنة للتنظيم بامتياز.

 
آراء مختلفة

كيف كنتي كيف وليتي .....الحلقة الثانية


هل فعلا فقد بنكيران قدراته العقلية والأهلية،نتجت عنها ارتدادات عكسية

 
قضايا المواطنين

سكان إقامة رياض بتطوان يستفسرون رئيس الجماعة الحضرية لتطوان

 
أخبار الجهة

عامل عمالة المضيق الفنيدق السيد ياسين جاري يشرف على الانطلاقة الرسمية لفعاليات الدورة السادسة من ملتقى المضيق للكتاب والمؤلف

 
 

الصوندا و العطش ببلاد الكيف


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 شتنبر 2016 الساعة 27 : 14



عزالدين الفغلومي

 بعد تأزم الوضع بشكل غير مسبوق بدواوير ومراكز كثيرة بجماعات  اقليمي شفشاون  و وزان وصل الى دوارنا أمس . خزان مائي سعته 3000 لترلتوفير حاجيات السكان من الماء ، صحيح سيخفف هذا الخزان مؤقتا  من حدة المشكل لكنه يبقى  حل ترقيعي وفرته السلطة ، في ظل تعثر مشاريع ربط هذه المناطق بالماء الشروب و ربما ستعرف المنطقة قريبا موجة هجرة قوية نحو المدن بسبب العطش .

لنتتبع من أين جاءنا العطش؟

 يبلغ معدل التساقطات بمنطقتنا ازيد 1500 ملم في السنة (الأعلى وطنيا) و بحكم مكونات طبقتها الجيولوجية ،كانت المنطقة تتوفر على فرشاة مائية سطحية يتجاوز عمقها 10 أمتار، والى عهد قريب كانت كل مداشر  المنطقة تتوفر على عدد كبير من العيون و الينابيع صبيبها قوي وجريانها  دائم طيلة السنة تحقق الاكتفاء الذاتي للانسان و الحيوانات ويستغل الفائض لسقي البساتين و الأشجار المثمرة .وأتذكر الى عهد قريب عند  عودتنا الى الدوار  خلال  العطلة الصيفة كان  الوادي  وجهتنا  المفضلة لاصطياد  النون  و  الشابل  و  السباحة.

    لكن اليوم اختفى الماء من الوادي بشكل تام و نضبت العيون و المنابع واختفت جل الأشجار المثمرة و البساتين وأصبح السوق وجهة الانسان القروي لكل ما كان ينتج  محليا...  ، وضع كارثي ساهمت فيه عوامل كثيرة و متداخلة  من أبرزها :

  • ·       العامل الطبيعي:يتجلى أساسا في توالي سنوات الجفاف وشح التساقطات نتيجة التغيرات التي يعرفها  المناخ  العالمي ولعل من أبرز  مظاهرها الارتفاع  المتواصل لدرجة حرارة الأرض)بالبر و المحيطات(المعروفة بالنينيو .
  • ·       تدمير الغطاء الغابوي: لفترة طويلة تعرضت الغابة بالمنقطة خاصة و الشمال عموما للابادة  إما  بسبب الاجتثاث لزراعة الكيف أو بسبب الحرائق التي تلتهم كل  سنة المئات‎ من الهكتارات ما زاد من تفاقم  الوضع  لأن  الغابة تلعب دورا مهما في الخفاظ على توازن المنظومة البيئية و تساهم في التخفيق من سرعة الجريان  لتتغذي الفرشة المائية الباطنية .
  • ·       العامل البشري : يتمثل في سلوكات الانسان المتطرفة تجاه الطبيعة كالاستغلال المدمر و الوحشي للمياه السطحية و الجوفية   لسقي  حقول  الكيف و خصوصا بعد انتشار أنواع  جديدة   تستهلك كميات كبيرة جدا  من  الماء ما أصاب المزارعين بسعار البحث عن الماء، وفي هذا السياق عرفت المنطقة استقرارا لعدد كبير  من  الأكراد  و السورين  الذين ينقبون  عن  الماء باستعمال تقنية " الصوندا " التي تعتبر السبب الحقيقي للوضع الذي نعيشه  حاليا ، فبعد انتشار ثقوب الصوندا كالفطر في كل مكان )مادام التنقيب بهذه الآلة المدمرة يتم دون حسيب و لا رقيب ( جفت العيون أو  العناصر كما نسميها محليا و التي كانت المزود الأساسي للسكان بهذه المادة الحيوية .

  وتعيش المنطقة حاليا توترا مستمرا ينذر بكارثة  محلية  سببها الصراع على الماء بين الأفراد و العائلات و الدواوير و أصحاب الحفر  لأن حفر كل ثقب جديد يؤدي الى جفاف الثقب القديم  فيلجأ صاحبه الى زيادة عمقه فيجف الثقب الأخر وهكذا دواليك حتى دخل المزارعون في دوامة من  الصراعات وصلت الى المحاكم احيانا.

و بالرجوع إلى مرسوم تحديد منح التراخيص و الامتيازات المتعلقة بالملك العام المائي ، في فصله الثاني و المتعلق بالبحث العلني ، نجد في المادة 4 و من خلال الفقرة 2 من المادة 36 من القانون رقم 10-95 ، يحدد لجنة المعاينة قبل منح الترخيص في :

 - ممثل السلطة الإدارية المختصة رئيسا.

- ممثل وكالة الحوض المائي المعنية.

- ممثل مصالح العمالة أو الإقليم التابع للسلطة الحكومية المكلفة بالماء.

- ممثل أو ممثلي مصالح العمالة أو الإقليم التابعة للوزارة أو الوزارات المنتمي إليها القطاع المستعمل للماء.

- ممثل المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي.

- ممثل الجماعة أو الجماعات المعنية.

      الأمر الذي يدفعنا طرح العديد من الأسئلة الجوهرية :

ــ من أين دخل السوريون و الاكراد ومن أين جاؤوا بكل هذه  الاليات ؟

ــ لماذا لا يتم تعيين هذه اللجنة بعينها للبث في منح تراخيص التنقيب عن الماء ؟

ــ لماذا لا تتدخل الجهات المعنية لوقف هذه  الجريمة البيئة ؟

ـــ ومادام الحفر بلا ترخيص يتم  أمام  أعين الجميع فلماذا شرع هذا  القانون؟

ــ أين دور المجتمع المدني و خصوصا الجمعيات البيئية و الحقوقية ؟

بمرارة أعيش عن قرب ما يقع من معاناة السكان للحصول على الماء و أحمل المسؤولية للجميع، لأن الكل مشارك في هذه الجريمة البيئية المرتكبة في حق الفرشة المائية و في  حق الانسان  و الحيوان و البيئة بشكل عام .

 


1457

0


محاضرة "التصوير والمعرفة في أوائل القرن الخامس عشر بأروبا" بناصر البعزاتي

beIN SPORTS News HD

بث مباشر - بوبا - كل الحلقات - كرتون مضحك - افلام كرتون كيدو 🔴




"سامسونج" تقرر وقف بيع "جلاكسي نوت7" واستبدال المباع بسبب مشكلة بالبطارية

الصوندا و العطش ببلاد الكيف

البطالة في المغرب بالأرقام

جمعية عبد الصادق اشقارة تحيي حفلا فنيا بمناسبة ذكراه

الفيدراليون بتطوان يجتمعون لتدعيم هياكلهم

المنتدى السنوي للشبكة الدولية لعمداء ورؤساء المدن المتوسطية "ميدسيتي" يومي فاتح وثاني دجنبر القادم بتطوان

رئيس شبكة رؤساء وعمداء المدن المتوسطية يؤكد أن المدينة فضاء مشترك لكل الفاعلين

لقاء وزيارة تواصلية لنادي الأمل لذوي الإحتياجات الخاصة لجمعية أطفال الجنة بطنجة بحضور قنصل الجمهورية الفرنسية بطنجة

عاجل : انفراج وضعية التزود بالماء في تطوان و النواحي و لا إنقطاع بعد اليوم

سعيد ايت اعمر يعود لقيادة سفينة طلبة تطوان لكرة اليد

الصوندا و العطش ببلاد الكيف




Compteur Global gratuit sans inscription

 
أخبار تطوان

تطوان..إيقاف ثلاثة أشخاص وحجز 800 قرص طبي مخدر من أنواع مختلفة


انتحار كندي بفندق مرحبا بمرتيل


عناصر الأمن بتطوان توقف عصابة إجرامية مختصة في السرقة بالكسر


حملة مستمرة على مروجي المخدرات القوية بتطوان تفكيك شبكة أخرى بحي عيساوة

 
الأكثر مشاهدة

شرطة المرور بمرتيل


زيارة ليلية تطيح بمدير مستشفى محمد السادس بالمضيق


تم إطلاقها بشراكة مع (OCP).. أميمة الكرسيفي تفوز بجائزة بلكاهية


طنجة..سقوط شخص من الطابق السابع إنتحار أم جريمة قتل ؟؟؟


حجز بضائع مهربة في ميناء طنجة المتوسط


أمن تطوان يعتقل المدعو ( لحمق) بعد مطاردة بحي العيون


وزير الداخلية الاسباني يطالب برفع المساعدات المقدمة للمغرب لصدِ موجة المهاجرين

 
رياضة

المغرب التطاوني يتعادل بسانية الرمل أمام سريع وادي زم 1-1 + صور


العرائش.. تحتضن الدوري الاول في كرة القدم المصغرة للوكالات بجهة الشمال


المغرب التطواني يفوز على ضيفه نهضة بركان بهدف دون رد في غياب الجمهور

 
بانوراما

مهرجان بويا النسائي للموسيقى... أية حصيلة ؟


ورقة عمل بحثية مقدمة لمؤتمر ومهرجان الموسيقى العربية السابع و العشرون ..إعداد : ذ.سلوى الشودري2018


القمر الصناعي المغربي (محمد السادس ب) قريبا في الفضاء

 
إصدارات و ملصقات

إبن تيمية و إبن رشد : الحفيد تلقي و الأثر عنوان ندوة بتطوان