02:02
    عناوين المراسلة : التواصل عبر خدمة الوات ساب WhatsApp على الرقم 0641706015 - tetouanews.ma@gmail.com - tetouanews.ma@yahoo.com        
مائوية الفنون التشكيلية بتطوان و الجهة

أناقة المكان و رقي الإبداع Medina Art Gallery


Carlos García Muela كارلوس غارسيا مويلا ....صاحب حمامة تطوان


الحداد صخب اللون وعنف الحركة وقوة الموضوع

 
قناة تطوان نيوز

مباراة الفتح الرباطي والمغرب التطواني


beIN SPORTS News HD


البث المباشر لقناة سي بي سي دراما

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجتمع

مستخدمو وكالة سيدي المنظري لأمانديس تطوان ينعون زميلهم المرحوم محمد داود


العثور على شاب معلق بشجرة بغابة لاميدا مرتيل

 
أنشطة جمعوية ونقابية

المساءلة الاجتماعية موضوع ورشات تكوينية بمدينة امزورن


جمعية نواة وادي مرتيل تلتقي نائبة رئيس الجهة ذ.فخري.

 
شؤون سياسية وإقتصادية

المغرب ..مزيدا من القروض مزيدا من سياسات التقشف


الحكومة المغربية تعد لائحة تفويت بعض القطاعات الحيوية للخواص

 
آراء مختلفة

كيف كنتي كيف وليتي .....الحلقة الثانية


هل فعلا فقد بنكيران قدراته العقلية والأهلية،نتجت عنها ارتدادات عكسية

 
قضايا المواطنين

سكان إقامة رياض بتطوان يستفسرون رئيس الجماعة الحضرية لتطوان

 
أخبار الجهة

عامل عمالة المضيق الفنيدق السيد ياسين جاري يشرف على الانطلاقة الرسمية لفعاليات الدورة السادسة من ملتقى المضيق للكتاب والمؤلف

 
 

في ابتدائية شفشاون


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 أكتوبر 2016 الساعة 56 : 11



كتب :يوسف بلحسن

من مدة كنت،أبحث عن أية فرصة لزيارة شفشاون،تطربني هذه القلعة المجاهدة وأهلها بشكل قلما أحس به في مدن أخرى من العالم الذي زرته، ولا زلت أمني النفس بغرفة ومطبخ صغير يكون لي، ملادا دائما على مرتفع رأس الماء .(وما ذلك على الله بعزيز). زيارتي الأخيرة لقلعة مولاي علي الشريف ، لم تكن للنزهة وشرب كأس شاي هناك في تلك الساحة الشهيرة "لوطاء الحمام "بصحبة رواية كعادتي؛ ولكن لما هو أهم. أحد أبناء عمالتي ابتلي بالمرض، اياه، وبما أن ضيق اليد لا تكفي ضيم فقراءنا، فإن غياب أية وثيقة رسمية له(لإنجاز بطاقة الرميد )، رغم أنه بلغ من الكبر عثيا،تجعله يعيش أو بالأصح ينتظر القدر المحتوم. أحد أبناء عمالتي" مبتلى" بحب الخير ،يبحث عنه في الأزقة وأحياء مدينتي ويضع "دابته" ومعها جيبه رهن الإشارة ويقول انطلق وهو يبتسم ....ومثله في هذا الوطن السعيد كثر وبهم تقضى الحوائج، بعد فضل الله. المعضلة الآن في البيروقراطية اللعينة تلك التي انتقدها عاهل البلاد وتلك التي خصص لها خطبة للتاريخ .كيف نستخرج وثيقة للعجوز المريض ولأهله وهو أصلا لا يذكر تاريخ ميلاده فكيف بأوراق ثبوتيته ؟لحسن حظنا أن" بلوى" الخير لدى هذه الأمة منتشرة هنا وهناك وداخل الإدارات العمومية..... أنا اليوم أحببت أن أتطرق إلى إدارة محكمة شفشاون الابتدائية وقصدت بكلمة إدارة أن أعرج ولو بإجمال على المؤسسة ككل ؛لا أعتقد أن أحدا منا يود ولوج باب أية محكمة، فمجرد الاسم يجعلك تحس بقبضة في النفس، أما إن كنت صاحب قضية فذاك إحساس يصعب الكتابة عنه. المحكمة الابتدائية بشفشاون بناية حديثة ونظيفة ..تناسق عمرانها وانتظام أقسامها مع تلك اللمسة من فرض الاحترام تجعلك تحس أنك في مؤسسة فارضة نفسها ونمطيتها، ومقدرة حق المواطن الباحث عن عدالة إنسانية، وهو الأمر الذي لاتحس به للأسف، عند ولوجك مؤسسات أخرى بالوطن العزيز. أصعب شيء في الإدارة المغربية عموما هو ذاك الإحساس بالضياع ،ساعة تلج الباب ولا تعرف مكان قصدك،.وأجمل شيء ان تلتقي إطارا يسمح في وقته الثمين ليوجهك، وبما أنه يعرف انك ستضيع بين الأقسام الكثيرة فلا يألى جهدا لتحديد المقصد بل ويطلب من موظف آخر كريم أن يقدم لك العون في إطار ما يسمح به القانون . الإشكال هو أن القانون أو بالأصح المساطير والبيروقراطية والفواصل والفصول المفروضة بقوة التشريع الذي صادقنا عليه كأمة حديثة، تجعلك تصطدم بالحائط القانوني في كل مرة .ورغم سخطك وغضبك تعرف في قرارة نفسك أن القانون هو القانون وأن الخطأ في المشرع وليس في الموظف أو المسؤول. وإن إحدى ضروريات نهضتنا تكمن في إعادة قراءة "عالم تشريعنا "ليواكب انتقالنا الديموقراطي وأعتقد أن مشروع الرميد لأصلاح المؤسسة ككل يبقى هاما كخطوة ضمن خطوات أخرى مماثلة. وشخصيا دائما أقول أن الإنسان هو المعادلة الرئيسية في اية عملية إصلاحية ،وبصدق سعدت لوجود أناس أكفاء في محكمة شفشاون. عبد الرحيم وأحمد وغيرهم شكلوا تلك القيمة الإنسانية لأطر تتفاعل مع المواطنين وتسرق هنيهات ودقائق ثمينة من عملها لتوجيه "المتلوفين" مثلي في دهاليز الإدارات ؛تصرفاتها وبسمتها في وجه المواطن الضائع تضفي لمسة حنان في مؤسسة لها في قلوب الناس رجفة... تتحرك هنا وهناك بين الأقسام وتستغل لحظات الانتظار لتتابع بعض جلسات الحكم .تستمع بتمعن لنوعية القضايا المطروحة على العدالة .بعضها هام وأكثرها بليد؛ تتساءل لماذا تغيرت هذه الأمة لدرجة أن الابن يدعي والده ؟والعم يصارع أخواله من أجل بقعة أرضية لا تتعدى أمتار؟ .وتضحك شدق فاك، على ذاك الذي يقول للقاضي" اريد ان أتزوج الثانية لتتكلف بتربية اولاد الأولى التي لن أطلقها ..." وترى في أعين القاضي نظرة تستشف من خلالها ذاك التساؤل الباطني الموجه لنا:"انظروا كم نعاني لضبط العدالة".... تضطر وفي إطار تلك القوانين إالتي حدثكم عنها الى طلب مقابلة رئيس المحكمة ذ.فضلي .تجد غيرك ينتظر .ولدورك تدخل .تطرح القضية البسيطة .لا يتطلب الأمر أكثر من هنيهة وتجد الجواب الإيجابي من رئيس انسان قبل أن يكون مسؤولا .تحس بأنك قصدت بابا سليما وتفرح ببساطة لأن ذاك المريض سيفرح لعل الله يعجل بشفائه. وأنت تخرج من محكمة شفشاون ووثيقة المريض في يدك، تود لو تسمح لك الظروف بمجالسة رجالات المحكمة اياها،أن تستمع لهم ولحكايتهم وأن تقترب عبرهم وما يعيشونه كل من حكايات وروايات عن اعزتنا بشفشاون الزرقاء علني أكون الأقرب إلى نفوسهم . ففي آخر المطاف انا عاشق ملهم بهذه المدينة وأهلها.. مرة أخرى شكرا للاستاذ فضلي والسادة عبد الرحيم وأحمد واخرين .. وراكم معروطين لكأس شي بعمالتي دمرتين.


1081

0


NASA Live: Earth From Space

beIN SPORTS News HD

بث مباشر - بوبا - كل الحلقات - كرتون مضحك - افلام كرتون كيدو 🔴




الجاحظ وكتاب البيان والتبيين

انتخابات 7 أكتوبر : رهانات و انتظارات؟

حوار مع عثمان بنجلون مدير قفطان مالقة

هل بدأت عملية شد الحبل بين رئيس الجماعة الحضرية لتطوان و باشا المدينة ؟

في ابتدائية شفشاون

هل هناك نية حقيقية لفتح تحقيق مع امبراطورية الفساد بحي الديزة ؟

حكومة الدرهم.. ذات ألف خطاب و فم !

قانون التقاعد وإجراء "التمديد"..

تساقطات مطرية بمعظم مناطق البلاد ابتداء من نهاية الأسبوع

أعمال شغب بعد نهاية مقابلة إتحاد طنجة و المغرب الفاسي

في ابتدائية شفشاون




Compteur Global gratuit sans inscription

 
أخبار تطوان

تطوان..إيقاف ثلاثة أشخاص وحجز 800 قرص طبي مخدر من أنواع مختلفة


انتحار كندي بفندق مرحبا بمرتيل


عناصر الأمن بتطوان توقف عصابة إجرامية مختصة في السرقة بالكسر


حملة مستمرة على مروجي المخدرات القوية بتطوان تفكيك شبكة أخرى بحي عيساوة

 
الأكثر مشاهدة

شرطة المرور بمرتيل


زيارة ليلية تطيح بمدير مستشفى محمد السادس بالمضيق


تم إطلاقها بشراكة مع (OCP).. أميمة الكرسيفي تفوز بجائزة بلكاهية


طنجة..سقوط شخص من الطابق السابع إنتحار أم جريمة قتل ؟؟؟


حجز بضائع مهربة في ميناء طنجة المتوسط


أمن تطوان يعتقل المدعو ( لحمق) بعد مطاردة بحي العيون


وزير الداخلية الاسباني يطالب برفع المساعدات المقدمة للمغرب لصدِ موجة المهاجرين

 
رياضة

المغرب التطاوني يتعادل بسانية الرمل أمام سريع وادي زم 1-1 + صور


العرائش.. تحتضن الدوري الاول في كرة القدم المصغرة للوكالات بجهة الشمال


المغرب التطواني يفوز على ضيفه نهضة بركان بهدف دون رد في غياب الجمهور

 
بانوراما

انتقاء 12 عرضا مسرحيا للمشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان الوطني للمسرح


قافلة طبية وتوزيع مساعدات إنسانية بدواوير تابعة لجماعة بركين إقليم جرسيف


تطوان...الفنان"عماد التطواني" يطلق جديده الفني على اليوتيوب

 
إصدارات و ملصقات

إبن تيمية و إبن رشد : الحفيد تلقي و الأثر عنوان ندوة بتطوان