10:53
    عناوين المراسلة : التواصل عبر خدمة الوات ساب WhatsApp على الرقم 0641706015 - tetouanews.ma@gmail.com - tetouanews.ma@yahoo.com        
مائوية الفنون التشكيلية بتطوان و الجهة

ليلة الأروقة بتطوان في دورتها الثالثة عشر ة


تطوان تفوز ومن خلالها المغرب بالجائزة الأولى الدولية للكاريكاتور


قطع الزليج الإسباني تسترجع الحياة و البريق على يدي الفنان التطواني المرتيلي أمين البختي و الأستاذ الجامعي و الباحث الإسباني أنطونيو رييس

 
قناة تطوان نيوز

لقاء بطعم المغامرة والمزحة مع الأبطال الصغار حول تجربتهم في تسلق الجبال


LIVE Arianespace Vega Rocket Launching Mohammed VI-B Satellite


حفل تكريم ذ.الزواق المهدي وذ.احمد مغارة (بعد حصولهما على أوسمة ملكية اسبانية)

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجتمع

وداعاً (الحسن أمحجور)..


تعزية

 
أنشطة جمعوية ونقابية

قراءات في قضية الوحدة الترابية للمغرب موضوع ندوة بمدينة طنجة


الجامعة المغربية للصيد الرياضي تتوسع في انديتها

 
شؤون سياسية وإقتصادية

الجمعية العامة للأمم المتحدة ترفض مشروع قرار أميركيا يدين حماس

 
قضايا المواطنين

كراج يتحول الى ورشة سرية للصباغة بدون ترخيص من السلطة المعنية


سكان إقامة رياض بتطوان يستفسرون رئيس الجماعة الحضرية لتطوان


نداء إنساني عاجل ...

 
أخبار الجهة

إيقاف مشتبه فيه بالفنيدق و بحوزته 3480 قرص مخدر من نوع ريفوتريل


طلبة كلية الطب بطنجة يخوضون إضرابا إنذاريا و يصدرون بيانا


السجن النافذ لناشري (فيديو) البشير السكيرج على (فايسبوك ) و (وات ساب)

 
 

يوميات الحسيمة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 شتنبر 2018 الساعة 43 : 11



كتب.:يوسف بلحسن


.....قبل البدء:

     "أعشق الحسيمة.اعشق ناسها. اتبرك  بابطالها واوليائها . احب بحرها..اخطف  كلمات من لغتها  افهم الكثير منها ...انا من شمال المغرب والعشق هنا لا يحتاج لتبرير  .."...

*********************************

             1/في صناعة الذات..

"خاي محمد  "ابني الصغير،  سألني ونحن عائدون من الفجر  وعليل الشرقي يدغدغنا:"من يكون  تشكيفارا ؟ لحظتها  اسمعته أغنيتنا  الرائعة 

 Hasta  siempre comandante cher guevara

  وباقتضاب يقتضيه عمره الصغير  قصصت  عليه حلم ذاك الثائر  . و خوفا من أن أبهره ببطل "منتوج" أجنبي  قلت له .اتعرف أن "التشي "يظل مجرد تلميذ أمام زعيم من عندنا اسمه الأمير عبد الكريم.الخطابي ؟وان مغربنا عرف حمو الزياني وأحمد الهيبة  و علال بن عبد الله  وغيرهم كثير...؟

في المساء وانا ألج البيت سمعت صوت"الطابليت" وهو يصدح باسطورة  هازم الاسبان والفرنسيس  في" انوال " ورأيت في عيني "خاي محمد "ذاك الفخر بالانتماء إلى  مغرب  خرج من رحم ريفه  ذاك  الأسطورة.

.....كنت ثائرا  ولا زلت( ولكن بشكل مغاير  الان ) وأريد أن يعيش ابني ثورته وتمرده.. ولن تكون له شخصية مستقلة ما لم يدغدغ حلم التغيير  وكره  القيم...  قبل أن يستقر عقليا وذاتيا  ويصبح عضوا آخر  في جسد  هذا الوطن .... ينتقد ويسب  ثم يشارك ويبني..

لا أريد ان أرى ابني(أبناءنا)يضحك للكاميرا وهو  يركب" الموت" .لا أريده ثريا بعيدا عني .ربما هي أنانية مني ولكنني انا الان مجرد  أب .لم اعد  "يوسف "الحالم بالنضال في فلسطين أيام الصغر   أو المتوق لمعانقة البوسنة وقبلها أفغانستان أيام الروس وبتغيير جدري في منظومة بلادنا....

.....أقرب  الناس انا إلى فكر  شباب حراك الريف  ولحد اليوم الوم نفسي أن تفاعلي كان من بعيد عندما كان الشباب هنا في "حسيمتنا "يصدح بذاك الكم الهائل من الاحلام الوردية... كنا نتفاعل  في اللجان المحلية  دعما للحراك  وفي آخر لقاء  وفي اجتماع ضم الجميل من شباب مدينتنا  .تكلمت بعقلانية لا تجوز في لحظات الثورة  كنت اميل نحو الهدنة في الوقت الذي كان فيه الخطاب العام يصب في التصعيد كنت أرى أن الوضع قد ينفلت  وان الأخطاء الان ستكون اثمنتها  كبيرة. حلمنا جميعا في ريف ينتزع حقه التاريخي في التنمية كباقي المناطق في مغربنا   لا يجب أن يكون مقابل ثمن غالي...ثمن من عمر شبابنا..اذكر دائما تلك الاغنية الثورية لجورج  قرمز أو مصطفى الكورد  التي تقول"ضد أن يصبح أي طفل كان بطلا في العاشرة" يقولها فلسطيني يعرف معنى ضياع الصغار لتحقيق أحلام الكبار ..مرة وصور الشهيد  محسن لحظة سحق شاحنة الازبال  اللعينة لكيانه  الجميل.. تملأ فضاءات العالم الازرق  لصفحات  أطراف لا علاقة لها بالريف ولم تدافع يوما عن حقوقه  .. كتبت تغريدة قلت فيها  الا تحسون بألم أم ووالد الشهيد اتعشقون الدماء إلى هذا الحد ؟لماذا تصرون على غرز السكين في الجرح ؟

عندما  اعود  للحسيمة كما اليوم  تنتابني احاسيس متعددة .ابرزها  ذاك العشق  .والتيم....حب عدري أراه بعيني  فريدا.(قالوا لي واش عجبك  فيها؟قلت لهم خودوا  عيني وشوفوا بها).

هذه  المرة وبصحبة" المشاغب الإعلامي الجاد  حميد العزوزي  اطلعت على أمور أخرى جميلة عن الحسيمة .حميد يحسن الضرب على الوتر الحساس. بل يحسن تسويق الجمال لهذه البلدة ... جولة معه عبر الأزقة والاماكن  افضل من مائة محاضرة في فنادق البدخ حيث الكذب وحيث اموالنا  تهرق  تحت غطاء شعارات برامج التنمية والتكوين وإعادة التكوين(تكوين  ثراء الذين يحسنون استغلال اللحظات الحرجة  .للاغتناء ).

الحسيمة اجمل  مما هي في مخيلات  الناس ..وناس الحسيمة اوسع  صدرا مما هو متخيل عنهم ...وجبال الحسيمة وبحرها  يوقعانك في الشباك  دون ان تحس ...

لماذا  لا يسوق اسم الحسيمة كما يجب؟لماذا ترتبط في عقولنا  بفكرة واحدة. ؟وكأن قدرها أن تحمل لوحدها  هم دمقرطة وطن كله...؟

في "صناعة الذات" هاته (ذاتنا  وذوات  أبنائنا ).ساتعرض  عبر كتابات للأمور التي لا تعرفونها  عن  الحسيمة .. 

سأحاول بكل قواي أن اغسل عقولكم  لادفعكم  دفعا لتجعلوا  نهاية الأسبوع القادم مقاما لكم في جنة الحسيمة . 

           .....يتبع.


22970

0


قهوة الصباح برنامج من انتاج "تطوان نيوز " حوار حصري مع الاستاذة الزهرة حمودان الادريسي

" الزيانة ليلى" L & K Beauty لتزيين العرائس 2

لقاء بطعم المغامرة والمزحة مع الأبطال الصغار حول تجربتهم في تسلق الجبال




بيان ناري لحزب الاشتراكي الموحد فرع المضيق

مهرجان سان سباستيان السينمائي: قداسة السينما

باحثون تربويون يستعرضون إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم بتطوان

وجهة نظر: لماذا تكبر “العدالة و التنمية” و يتراجع اليسار؟

حول بيان حقيقة الذي عممته وكالة الحوض المائي اللوكس

"الكلمة..!!!!!"

العمل الحكومي في المغرب إلى أين؟

تطوان ....الغش في أشغال الفدان و أحياء أخرى !!!!!

تكثر الإصابة بأنفلونزا في هذه الفترة، فما هي أنفلونزا.....؟

الحزب الإشتراكي الموحد فرع شفشاون يصدر بيانا للرأي العام

أيام التبادل الثقافي المغربي الاسباني من 18 إلى 20 أكتوبر الجاري بالحسيمة

مصدر أمني.. يرد على تقرير الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان

إستئنافية الحسيمة ترفع العقوبة المقررة في حق الصحفي المهداوي إلى سنة سجنا نافذا

يوميات الحسيمة





 
قهوة الصباح

برنامج قهوة الصباح يستضيف في حوار حصري الاستاذة الزهرة حمودان الادريسي


قهوة الصباح... حوار مع أحمد علوش اللاعب القديم في صفوف المغرب التطواني

 
أخبار تطوان

خطير جدا ...تطوان ، غابت السلطات المحلية و المستشارين و حضر المجتمع المدني ، و جهة أجنبية تدخل على الخط.


مدرسة الصنائع والفنون الوطنية بتطوان تستعد لإحتفالاتها السنوية.


المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان تواصل محاربتها للجريمة و تصطاد صيدا ثمينا

 
رياضة

المغرب التطواني يحقق فوزا ثمينا على ضيفه يوسفية برشيد


المهدي أمنور طاقة كروية و أخلاق عالية لا يتم إستغلالهما


النادي الرياضي الفنيدق ينهزم أمام المتصدر النادي الرياضي الدرويش‎

 
بانوراما

المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يدعم الشباب


( أبتسِمُ للغابة) ديوان شعري جديد للشاعر المغربي عبد الجواد الخنيفي


ندوة علمية حول النباتات العطرية و الطبية بتطوان

 
البحث بالموقع
 
من هنا وهناك

جطو يكشف فضائح زعماء 29 حزبا


الاتحاد الأوروبي.. المطالبة بحماية البيانات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي


أخنوش يزيح بنجلون من صدارة قائمة فوربس لأثرياء المغرب سنة 2018

 
إصدارات و ملصقات

الجماع تنظم لقاء تحسيسيا بالمواضيع البيئية و الصحية المرتبطة بالتغيرات المناخية


إبن تيمية و إبن رشد : الحفيد تلقي و الأثر عنوان ندوة بتطوان

 
آراء مختلفة

الإحتفال بعيد المولد النبوي الشريف : هل حب النبي صلى الله عليه وآله وسلم يوحدنا أم يفرقنا ؟


كيف كنتي كيف وليتي .....الحلقة الثانية