14:19
    عناوين المراسلة : التواصل عبر خدمة الوات ساب WhatsApp على الرقم 0641706015 - tetouanews.ma@gmail.com -        
مائوية الفنون التشكيلية بتطوان و الجهة

ليلة الأروقة بتطوان في دورتها الثالثة عشر ة


تطوان تفوز ومن خلالها المغرب بالجائزة الأولى الدولية للكاريكاتور


قطع الزليج الإسباني تسترجع الحياة و البريق على يدي الفنان التطواني المرتيلي أمين البختي و الأستاذ الجامعي و الباحث الإسباني أنطونيو رييس

 
قناة تطوان نيوز

همسة قارئ


لقاء بطعم المغامرة والمزحة مع الأبطال الصغار حول تجربتهم في تسلق الجبال


LIVE Arianespace Vega Rocket Launching Mohammed VI-B Satellite

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجتمع

تراجع ظاهرة الانتحار بإقليم شفشاون مقارنة بالسنوات الماضية


انطلاق الحملة التضامنية لجمعية الرحمة للاعمال الاجتماعية بمرتيل لفائدة الاشخاص بدون مأوى بمرتيل‎

 
أنشطة جمعوية ونقابية

قراءات في قضية الوحدة الترابية للمغرب موضوع ندوة بمدينة طنجة


الجامعة المغربية للصيد الرياضي تتوسع في انديتها

 
شؤون سياسية وإقتصادية

الكتابة الإقليمية للإتحاد الاشتراكي بجهة طنجة تطوان الحسيمة،تنظم الملتقى الجهوي للمنتخبين بإسم الإتحاد الإشتراكي في البرلمان والجماعات الترابية والغرف المهنية

 
قضايا المواطنين

كراج يتحول الى ورشة سرية للصباغة بدون ترخيص من السلطة المعنية


سكان إقامة رياض بتطوان يستفسرون رئيس الجماعة الحضرية لتطوان


نداء إنساني عاجل ...

 
أخبار الجهة

انطلاقة أشغال السينما المغربية في نسختها الثانية تحت شعار ( السينما و الهجرة )


إيقاف مشتبه فيه بالفنيدق و بحوزته 3480 قرص مخدر من نوع ريفوتريل


طلبة كلية الطب بطنجة يخوضون إضرابا إنذاريا و يصدرون بيانا

 
 

أمطار رعدية تحول ارشيدة الى قرية منكوبة ولا أثر ولا وجود لتدخل الحكومة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 شتنبر 2018 الساعة 17 : 11



 بقلم محمد الصديق اليعقوبي


أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا  وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ  أَفَلَا يُؤْمِنُونَ - الآية 30 من سورة الانبياء.

لا أعتراض على حكم الله و نسأل الله العزيز الكريم أن يعوض ما ضاع للمتضررين -أمين- ,ولكن عندما يصبح المواطن البسيط لا يأمن على حياته وكسبه و هو  صامد في بلاده رغم قساوة الظروف فهنا الكارثة أو بالأحرى الجحيم الصامت الذي يقتل الأمل في المواطن ويجعله يفكر في الرحيل و يزيد من كبر الهوة بينه و بين المسؤول الغائب و المغيّب حتى في أحلك الحالات في وطننا الحبيب. 
بضع قطرات من الغيث كانت  كافية لتفضح كل المزيّنات التي ما فتئ المسؤولين بالتغني بها بإسم الانجازات لنقف على وضع كارثي يرجع بنا الى سنوات وووووو  رغم ان قريتي لم  تحضى بأي إنجاز من هاته الانجازات، مغيبة من المشاريع التي تحضى بها قرى ومدن هذا الوطن ،ولكن للأسف الدروس عندنا تُأخذ  ومعانات ومطالب المواطنين  تُرمى في مزابل الذاكرة كأننا  لسنا معنين بالعيش في هذه الأرض الطيبة حتى أصبح المواطن الرشيدي يندب حظه لكونه وجد داخل قرية تنتمي الى المغرب المنسي المغرب العميق أو كأننا رحالة  لا نمكث إلا القليل في أي مكان هذا ما يراود فكر أي إنسان عاقل رأى الفاجعة تتكرر البارحة في كل مكان و زمان و لا شيء نراه إلا كلمات المواساة المزينة بألفاظ دينية يتلاعب بها على عقول المواطنين الذين أرهقهم غباء التسيير من خلال الهروب نحو الأمام من طرف المسؤولين  و عدم البحث عن الأسباب الحقيقة لكل فاجعة  . 
من خلال العديد من الموضوعات التي اشرنا فيها سابقا عن الحالة الكارثية التي تعيشها القرية و التي يمكن أن تشكل في أي وقت خطر يهدد أرواح المواطنين لأن الفاجعة التي ألمت بالقرية  بتاريخ 14شتنبر2018 ليست كارثة طبيعة عابرة كما يعتقد البعض بل هي بسبب الإهمال و التسيب الغير مبرر من طرف الكل ابتداء من أبسط مواطن إلى أكبر مسؤول و هذا ما لاحظناه بالعين المجردة فغياب اي مسؤول منتخب الان في الأحياء الشعبية و ظهورهم  مرة واحدة  لتزيين صورتهم لا غير  أمام شاشات الكاميرات التي تركت ألام المواطن و توجهت نحو كلام مسؤولين لم يعلموا بالكارثة الا بعد وقعها بحوالي ساعتان و من خلال هذا التقرير المفصل سوف نوضح الأسباب الحقيقة وراء الكارثة  و ذلك من باب أخذ الاحتياطات الواجبة في مثل هذه الحالات و نسلط الضوء على مدى العجز الكبير التي تعاني منه القرية سواء من الجانب المادي أو من الجانب البشري  في وقت ظهور روح المسؤولية لدى المواطن و استجابتهم لنداء الانسانية ليشكلوا معنا لوحة تعبيرية تبرز التكتل الكبير بين المواطنين  لكي لا  تشوه من طرف بعض المسؤولين الدين يحاولون الركوب على الموجة .
 سوف اقدم حالة وصفية لقرية ارشيدة و الاسباب الحقيقية للفيضانات  إذ تعتبر قرية ارشيدة من القرى المهددة بالفيضانات الموسمية من خلال مرور أكثر من شعبة وواد منبعها الجبال  و هي :  شعبة عين ادمام ،شعبة عين احمد بن الطالب ،شعبة تازروت شعبة عين الباطن و بين هذه الشعاب عدد  لا يحصى من الاشعبة المائية الميتة وكلها تصب في واد سيدي بوجمعة الذي بدوره يلتقي بالواد لعريض . 
 و عن الأسباب الحقيقة التي وقفنا عليها و التي أدت إلى انسداد الأودية وقطع الطرق والمسالك :
01- عدم وجود دراسة حقيقة  مبنية على احتمالات توقعية للمنسوب الأمطار في حالات الذروة 
02- تغير شكل الأودية بسبب عمليات التهيئة مما يدفع بسيلان الماء بسرعة اكبر خصوص و هناك حالات وجود أبنية قرب الشعاب مباشرة 
03- تراكم كم هائل من الفضلات المنزلية على مداخل و إهمال تنظيف الاحياء و الوديان بصورة دورية 
04- غياب مخطط استعجالي في حالة الكوارث الطبيعية .
و العديد من النقاط حيث اشرنا لها سابقا من خلال الموضوعات التي عرضنها .
ولتقريب القاريء أكثر من قرية ارشيدة وقت الكارثة :
 كانت ساعتان من الأمطار  كافية لتغرق القرية  و تفضح سياسة البريكولاج في التسيير و تترك المواطن البسيط يواجه كارثة من صنع الإنسان لوحده  فبعد السيل الهائل الذي جرف كل شيء أمامه منازل ,مواشي , سيارات , شاحنات .....ابتداء من دوار الشعبة جنوب القرية إلى دوار الفرمة شرقا و أهل الزاوية شمالا  مرورا بدواوير لمحاجيب بوضرات اولاد الشارف وصولا الى دوار بني گاسم 
و أمام هول ما حدث و لولا التدخلات الفردية من طرف المواطنين لكانت الفاجعة أكبر
ولازال المواطنون يقضون ليالي بيضاء والنساء والاطفال هجرن الى بيت الله والشباب  مرابطا مجندا تحسبا لأي طاريء.



39266

0


قهوة الصباح برنامج من انتاج "تطوان نيوز " حوار حصري مع الاستاذة الزهرة حمودان الادريسي

" الزيانة ليلى" L & K Beauty لتزيين العرائس 2

مقتطفات من الندوة الصحفية التي عقدها عبد الواحد بنحساين بعد مقابلة الدفاع الحسني الجديدي




آلو الرئيس.....

المسافرون عبر مطارات جهة طنجة يتخطون 600 ألف خلال 8 اشهر

تطوان .. بسبب تساقطات مطرية صباحية إنزلاق حافلة ركاب تابعة لشركة سوبراتور

في تطوان اغلب المساحات الخضراء موجودة بالقرب من مؤسسات يمكن استغلال اسطحها

أمطار بشمال المغرب إبتداءا من يوم الأربعاء القادم

رسالة مفتوحة إلى الجمعيات المهتمة بالبيئة و الجماعات الحضرية لكل من تطوان و مرتيل و المضيق

هذه المناطق ستعرف أمطارا عاصفية إبتداءا من زوال الأربعاء حتى مساء الخميس

مقاييس الأمطار المسجلة بالمملكة خلال ال24 ساعة الأخيرة

أمطار الخريف تزهق روحا بمولاي ادريس زرهون

الملك محمد السادس يغادر أرض الوطن صوب رواندا و هؤلاء أعضاء الوفد الرسمي

أمطار رعدية تحول ارشيدة الى قرية منكوبة ولا أثر ولا وجود لتدخل الحكومة





 
قهوة الصباح

برنامج قهوة الصباح يستضيف في حوار حصري الاستاذة الزهرة حمودان الادريسي


قهوة الصباح... حوار مع أحمد علوش اللاعب القديم في صفوف المغرب التطواني

 
أخبار تطوان

خطير جدا ...تطوان ، غابت السلطات المحلية و المستشارين و حضر المجتمع المدني ، و جهة أجنبية تدخل على الخط.


مدرسة الصنائع والفنون الوطنية بتطوان تستعد لإحتفالاتها السنوية.


المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان تواصل محاربتها للجريمة و تصطاد صيدا ثمينا

 
رياضة

مقتطفات من الندوة الصحفية التي عقدها عبد الواحد بنحساين بعد مقابلة الدفاع الحسني الجديدي


المغرب التطواني يكتفي بالتعادل أمام الدفاع الحسني الجديدي


المغرب التطواني يحقق فوزا ثمينا على ضيفه يوسفية برشيد

 
بانوراما

همسة قارئ


وزير الثقافة يفتتح المهرجان الوطني للمسرح في دورته العشرين بتطوان


المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يدعم الشباب

 
البحث بالموقع
 
من هنا وهناك

جطو يكشف فضائح زعماء 29 حزبا


الاتحاد الأوروبي.. المطالبة بحماية البيانات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي


أخنوش يزيح بنجلون من صدارة قائمة فوربس لأثرياء المغرب سنة 2018

 
إصدارات و ملصقات

الجماع تنظم لقاء تحسيسيا بالمواضيع البيئية و الصحية المرتبطة بالتغيرات المناخية


إبن تيمية و إبن رشد : الحفيد تلقي و الأثر عنوان ندوة بتطوان

 
آراء مختلفة

الإحتفال بعيد المولد النبوي الشريف : هل حب النبي صلى الله عليه وآله وسلم يوحدنا أم يفرقنا ؟


كيف كنتي كيف وليتي .....الحلقة الثانية