04:24

خبر عاجل||

زوروا سوق الشمال الإفتراضي التابع لشركة تطوان نيوز www.soukchamal.com
    عناوين المراسلة : التواصل عبر خدمة الوات ساب WhatsApp على الرقم 0641706015 - tetouanews.ma@gmail.com - tetouanews.info@gmail.com         بداية جيدة للنادي الرياضي الفنيدق في بطولة القسم الثاني هواة             المهرجان الوطني للثرات الشعبي بالمضيق دورة الموزيكولوجي الأستاد أحمدحبصاين             صيادلة المضيق ومساعديهم يلتمسون من عامل عمالة المضيق الفنيدق انصافهم             الخيام يكشف معطيات مثيرة عن مغاربة (داعش)             تطوان...قاضي التحقيق يستمع لسبعة متهمين في قضية الكواز ومن معه ويودع اثنين منهما السجن             الاطر الصحية بالمركز الجهوي للطب الحركي و الترويض بمندوبية وزارة الصحة بتطوان ينظمون وقفة إحتجاجية             وزير الثقافة السيد محمد الأعرج يلتقي بأطر مجموعة مدارس الورشة             تطوان : الاجماع على ميزانية 2018 بمجلس ادعمار؛ بين التداول العمومي و ( كولسة ) الاجتماعات             سلطات مرتيل تمنع تنظيم مسيرة لطلبة الحركة الثقافية الأمازيغية             امن مرتيل يلقي القبض على سبيدرمان حي ام كلثوم             الشعر المغربي يفقد أبرز وجوه حداثته: محمد الميموني… تفادى الوقوع في أسر الأيديولوجيا والتزم بقضايا الإنسان             عمالة المضيق - الفنيدق: تخصيص اعتمادات مالية تفوق 18 مليون درهم لإنجاز مشاريع ضمن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية المحتوى             رئيس قسم الشؤون العامة بعمالة تطوان يهين رئيس جماعة قروية             جمعية عماد بن زياتن تفتتح سلسلة مكتبات بتراب عمالة المضيق الفنيدق             مدينة مرتيل وحالة البلوكاج في مجال البناء والتعمير             المدعو ( يولو) يسقط بيد امن تطوان وبحوزته 120 لفافة من مخدر الهروين             هل العملات الافتراضية ذهب خادع مشفر؟             احتفاء كبير بلغة السينما في تطوان             النادي الرياضي الفنيدق يحقق الفوز في أول دورة من بطولة القسم الثاني هواة             الفيدرالية الديمقراطية للشغل تهنأ الناجحين في اختبارات ولوج سلك الماستر البيداغوجي            
كاريكاتير و صورة

المهرجان الوطني للثرات الشعبي بالمضيق
 
قناة تطوان نيوز

خطاب الملك محمد السادس أمام مجلس النواب 13 أكتوبر2017


إدعمار ينتقد إستمرار غياب تصميم التهيئة الحضرية بتطوان


الإعلام في المغرب.. هل حسمت "معركة المواقع"؟ ج2

 
مجتمع

امن مرتيل يلقي القبض على سبيدرمان حي ام كلثوم


جمعية عماد بن زياتن تفتتح سلسلة مكتبات بتراب عمالة المضيق الفنيدق

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
شؤون سياسية وإقتصادية

رئيس جماعة أمتار يوضح حقيقة مجريات دورة أكتوبر العادية

 
أنشطة جمعوية ونقابية

صيادلة المضيق ومساعديهم يلتمسون من عامل عمالة المضيق الفنيدق انصافهم


الاطر الصحية بالمركز الجهوي للطب الحركي و الترويض بمندوبية وزارة الصحة بتطوان ينظمون وقفة إحتجاجية

 
آراء مختلفة

حزب الاستقلال: عودة الزعامة النمطية

 
من هنا وهناك

الشعر المغربي يفقد أبرز وجوه حداثته: محمد الميموني… تفادى الوقوع في أسر الأيديولوجيا والتزم بقضايا الإنسان

 
 

انسحاب ابن رشد وحيرة ابن تيمية !...


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 أكتوبر 2016 الساعة 45 : 09



  مصطفى بودغية

   ليس الفكر منحطا..ولا ساميا..ليس متأخرا..ولا متقدما..الفكر لا ينحط..ولا يسمو..لا يتأخر..ولا يتقدم..قد ينطبق هذا على منتوجاته ومفعولاته في الثقافة والمعاملات وفي الإبداع الفني..أما الفكر يكفيه أن يحضر أو يغيب..الفكر إما حضور أو غياب..كم كان المفكر المغربي الراحل "ع.الكبير الخطيبي" ثاقبا حين اعترض على مقولة "انحطاط الفكر العربي" بتوصيف أكثر دقة : "انسحاب الفكر من حياة العرب"..
     في نهاية القرن الثاني الهجري..بدأ حضور الفكر في حياة العرب..بدأ بحركة الترجمة..ترجمة الفكر اليوناني خاصة الفلسفة والمنطق والعلوم الطبيعية والرياضيات والفلك..لم تترجم العرب الأدب اليوناني..وبعدها انطلقت حركة التأصيل والتقعيد وتطوير العلوم وإنتاج الفلسفة وتطوير"علم الكلام"..وتطوير الجدل أيضا بظهور فن "المناظرة"..لكن في نهاية القرن الخامس الهجري انسحب الفكر من حياة العرب..وكانت "محنة ابن رشد" عنوان هذا الانسحاب التراجيدي ..عنوان أفول "شمس العرب".."محنة ابن رشد" علامة دخول العرب في ليل بهيم..غاب الفكر وحضر التقليد..وبدأت دائرة التكرار في الدوران..دوران غياب النظر وغياب العقل..دوران البحث عن استرداد أصل لا يعود..
استرداد " لحظة ضوء رباني" لن تتكرر..ما دامت "النبوة" لا تتكرر..لحظة انفصال "الأمة العربية" عن قبائلها المتنافرة..ونحت العرب لهويتهم الخاصة في مواجهة "الروم" والفرس"..الله الواحد في السماء مقابل الآلهة الصنمية القبلية المتعددة..و"الأمة الواحدة" على الأرض تقابلها قبائل متعددة ومتناحرة.. تجاوز"الأمة الواحدة" الموحدة لكيان قبائلي متعدد ومتنافر..كيان مهدد بالاكتساح والابتلاع الروماني والفارسي..هذه التجربة لن تتكرر..كانت تجربة عظيمة في فرادتها وتميزها في منطق صراع "الهويات" الدامي لـلأمم"..وعندما يراد لها أن تتكرر..لا تتكرر إلا في صورة "المهزلة"..
     التاريخ لا يتكرر..ولهذا طال ليل العرب..خاصة عندما سهر على إطالته شيخ أتى متأخرا اسمه "ابن تيمية".."ابن تيمية" عدو "العقل" و"التفكير" و"الرأي"..مناصر التقليد والطاعة العمياء لما سبق قوله..فقد العرب نظرهم في ليلهم..وبدأت حركة الشرح..شرحُ ما قيل..ثم شرحُ الشرح..ثم شرحُ شرحِ الشرح..حتى تحول "ما قيل" من "مجلدات ضخمة" إلى "كتيبات" صغيرة ليس فيها سوى الأوامر والنواهي..مع التذكير دائما بضعف الإنسان وحقارته أمام "قوة" الخالق و"عظمته"..واختفى "الرحمن الرحيم" لصالح "شديد العقاب"..اختفت "الحياة الدنيا" لفائدة "حياة الآخرة"..هذا في حين ينعم "سلاطين" العرب وكبار قومهم وأغنيائهم بالحياة الدنيا بمتعها وخيراتها ونعمها..تاركين الأغلبية الساحقة من المؤمنين في جوعهم وفقرهم وحرمانهم و"إيمانهم" الأعمى..
     لم يستفق "العرب" من ليلهم إلا مع طلقات "مدافع" "نابليون" على أبواب مصر..استفاق العرب من سباتهم التاريخي..تململوا ونظروا حولهم..ووجدوا العالم يتقدم في الضفة الشمالية..ثم ظهرت كوكبة من المفكرين كانوا هم "رواد النهضة"..وعاد معهم الحديث عن "العقل" و"النظام" الخلاق ونبذ "التقليد" والرتابة العقيمة..لكن ظهر في موازاتهم "عرب" سموا بعرب النفط..تفجر "النفط" في أرضهم..دون أن يتفجر أي "فكر" في دماغهم..وكان "النفط" في خدمة إعادة خلق "ابن تيمية"..وكان "النفط" سلاحا لإعادة قتل "رواد النهضة"..وكان "النفط" في خدمة إحياء "التقليد" وسلاحا لاغتيال العقل..وعاد العرب إلى ليلهم.. وعادوا إلى "عماهم".. وعندما بدأ العرب يتحركون في ظلامهم و "عماهم" شرعوا في ذبح بعضهم بعض..شرعوا في قتل الحياة فيهم لأجل بعض "الموتى الذين يتكلمون"..
"     ابن تيمية" نفسه الآن غارق في حيرته :هل يضحك ويسعد لانتصاره على "ابن رشد" ؟..أم يبكي ويحزن لما آل إليه مصير هؤلاء العميان المتقاتلين؟؟..وهل يستطيع "ابن تيمية" أن ينهي "حيرته" بالإعلان عن "موته" مرة أخرى..وقبوله عودة "ابن رشد" للحياة ثانية ؟؟..






إدعمار يتضامن مع بنعبد الله ضد التحكم

المجلس الأعلى للحسابات يصدر تقارير جديدة

الدوري الملكي المغربي للقفز على الحواجز – محطة تطوان

مهرجان سان سباستيان السينمائي: قداسة السينما

في رحيل يوسف العاني. اسماعيل عبد الله : لا كلمات تكفي للعزاء، وعزاؤنا بموروث الجمال والحب الذي صنعه العاني لنا

توقيف 8500 متسول بالمغرب في 9 أشهر منهم 415 أجنبيا

انسحاب ابن رشد وحيرة ابن تيمية !...

أيام التبادل الثقافي المغربي الاسباني من 18 إلى 20 أكتوبر الجاري بالحسيمة

الخيام: يقظة الأجهزية الأمنية أفشلت كل خطط داعش لاستهداف المغرب

مستثمر اسباني من أصل مغربي يشكو من تعسف مدير ميناء المضيق. وعرقلة استثماره داخل الميناء

انسحاب ابن رشد وحيرة ابن تيمية !...

اعتداء على استاذين بإعدادية ابن رشد بمرتيل

بلاغا صحفيا من مهرجان القصر الكبير للكتاب الدورة الأولى 2016

تغريدة الفجر ...بين الخطابي والبخاري




<

franceinfo - DIRECT TV - actualité france et monde, interviews, documentaires et analyses

beIN SPORTS News HD


 
إشهار

L & K Beauty

 
أخبار تطوان

تطوان...قاضي التحقيق يستمع لسبعة متهمين في قضية الكواز ومن معه ويودع اثنين منهما السجن


وزير الثقافة السيد محمد الأعرج يلتقي بأطر مجموعة مدارس الورشة


تطوان : الاجماع على ميزانية 2018 بمجلس ادعمار؛ بين التداول العمومي و ( كولسة ) الاجتماعات

 
أخبار الجهة

عمالة المضيق - الفنيدق: تخصيص اعتمادات مالية تفوق 18 مليون درهم لإنجاز مشاريع ضمن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية المحتوى


مدينة مرتيل وحالة البلوكاج في مجال البناء والتعمير


اعدادية اسيفان في اقليم الشاون تنتفض

 
رياضة

بداية جيدة للنادي الرياضي الفنيدق في بطولة القسم الثاني هواة

 
أخبار وطنية ودولية

الخيام يكشف معطيات مثيرة عن مغاربة (داعش)

 
بانوراما

احتفاء كبير بلغة السينما في تطوان

 
إصدارات و ملصقات

المهرجان الوطني للثرات الشعبي بالمضيق دورة الموزيكولوجي الأستاد أحمدحبصاين