08:44
    عناوين المراسلة : التواصل عبر خدمة الوات ساب WhatsApp على الرقم 0641706015 - tetouanews.ma@gmail.com -        
مائوية الفنون التشكيلية بتطوان و الجهة

ليلة الأروقة بتطوان في دورتها الثالثة عشر ة


تطوان تفوز ومن خلالها المغرب بالجائزة الأولى الدولية للكاريكاتور


قطع الزليج الإسباني تسترجع الحياة و البريق على يدي الفنان التطواني المرتيلي أمين البختي و الأستاذ الجامعي و الباحث الإسباني أنطونيو رييس

 
قناة تطوان نيوز

همسة قارئ


لقاء بطعم المغامرة والمزحة مع الأبطال الصغار حول تجربتهم في تسلق الجبال


LIVE Arianespace Vega Rocket Launching Mohammed VI-B Satellite

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجتمع

تراجع ظاهرة الانتحار بإقليم شفشاون مقارنة بالسنوات الماضية


انطلاق الحملة التضامنية لجمعية الرحمة للاعمال الاجتماعية بمرتيل لفائدة الاشخاص بدون مأوى بمرتيل‎

 
أنشطة جمعوية ونقابية

قراءات في قضية الوحدة الترابية للمغرب موضوع ندوة بمدينة طنجة


الجامعة المغربية للصيد الرياضي تتوسع في انديتها

 
شؤون سياسية وإقتصادية

الكتابة الإقليمية للإتحاد الاشتراكي بجهة طنجة تطوان الحسيمة،تنظم الملتقى الجهوي للمنتخبين بإسم الإتحاد الإشتراكي في البرلمان والجماعات الترابية والغرف المهنية

 
قضايا المواطنين

كراج يتحول الى ورشة سرية للصباغة بدون ترخيص من السلطة المعنية


سكان إقامة رياض بتطوان يستفسرون رئيس الجماعة الحضرية لتطوان


نداء إنساني عاجل ...

 
أخبار الجهة

انطلاقة أشغال السينما المغربية في نسختها الثانية تحت شعار ( السينما و الهجرة )


إيقاف مشتبه فيه بالفنيدق و بحوزته 3480 قرص مخدر من نوع ريفوتريل


طلبة كلية الطب بطنجة يخوضون إضرابا إنذاريا و يصدرون بيانا

 
 

تغريدة : حب الناس والارض الطيبة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 فبراير 2018 الساعة 40 : 08



كتب :يوسف بلحسن

" قم ...بالعشور  ؛  واحسب  عشرين .....وهاك الدوس (اثنين)ربحنا ههههه"

نظر السي  عبد السلام  بغضب إلى زميله رشيد   -المقابل له-  في اللعبة (لعبة البارتشي  الشهيرة) وقال له :" أنا  "قتلت " لهم  كثيرا (من الفيتشاش)  !!!وانت لم تفعل !!! )..وأضاف بنبرة ساخطة :"  الآن سيقولون " ناس الرمل"  يقصد " رمال مرتيل" غلبونا  .."ههههه

كنت وصديقي (بمثابة أخي  ) محمد(أخ السي عبد السلام   الثنائي المرتيلي الذي حالفه  الحظ في الفوز  بطرح (الطايفي) ...أشواطا  ثلاثة قضيناها متعة وأغنانا  في ساعات متأخرة من تلك الليلة  وسط  منزل عائلة  المرحوم  الطيب البازي(خلال زيارتنا للأم المضحية  امفضلة حفظها الله) بعمق جبال  غمارة المباركة.

زيارتي لهذا الجزء  من بلدي الغالي جاء صدفة ويالها من صدفة جميلة ،لم أتردد  في خوضها بشغف وحب ... وحسنا فعلت ،فعندما تنساب بك السيارة الرباعية الدفع وسط شعاب وطرق غير مرصفة تتمايل  مع تضاريس الجبل  وتنساق محادية للوادي  -رغم خطورتها - تنسى شغب المدينة وضغطها وتملأ عيناك بما حبا به الإله هذه الساكنة  من جمال أخاد  لطبيعة  رائعة بالفعل .،جملها  الإله  ببصمة البشر  الطيب، الذي عمرها وحرثها وجعلها مقرا  له  رغم بعدها وصعوبتها .

    حدثني "مدير الديوان" مرارا عن تاريخ العائلة وعن أب كان بسيطا في حياته ولكنه،كان كريما  في عيشته،،، والليلة تفرع  السي عبد السلام  اخ  "المدير "في استرجاع الذاكرة ومعه السي مصطفى الاخ الاخر ،ذاكرة شفهية أطربتني انا المولع بالتاريخ وبالرجال... تحدثنا طويلا عن مرحلة كان فيها عمل الانسان في الفلاحة ببركان (حيث كان  يهاجر شباب المنطقة  اليها) يكلف من الجهد ما لا يصدق مقابل 7دراهم يوميا  لا أكثر وكان  الصبر  عنوانا  لكينونة الانسان  ،صبر صقل  معدنه الغالي  فأنبت منه   كائنا  ساميا  عاش وسط أعاصير الحياة  فخبرها وطوعها  لابنائه ...وتحدثنا عن  الحاضر،كان السي عبد السلام يسألني حول وضع السياسة والاحزاب والاقتصاد  وتعويم  الدرهم ووو  ...وحتى لا أظهر سخطي وسوداويتي تجاه مستقبل بلدي  الغالي علي ،وتجاه كل تلك المصائب التي نغلفها نحن القراء (وصدق الصادق الرسول عندما  قال في الحديث الشريف :أكثر منافقي أمتي قراؤها)؛كنت  أجيب  بالتواء ومراوغة   حتى نعجل بالرجوع  الى حديثنا حول  الجبل والوادي والناس الطيبين .وحتى ننطلق في طرح" للبارتشي" بعد وجبة عشاء دسمة  أكرمنا بها  السي مصطفى وعائلته  الطيبة لهم  ولعائلة  "الطيب"رحمه الله كل الدعوات القلبية .

لم نحس في تلك الليلة بلدغات البرد،ربما أن طبيعة الجبل غطت  على مسالك هواء الثلج  البارد أو ربما لأن كرم الناس  ومحبتهم  وقفت حاجزا  نفسيا  أمام ذاك .

الاكيد  أنني ساعود ان شاء الله للطبيعة ولكن أولا للناس:  لسيدي عبد السلام   ولمصطفى  وامفضل وعبد الله  وللشريفة  امفضلة وباقي العائلة سأعود  مع  أخي  "مدير الديوان"  لاستمع  لقصص الرجال ....  وكما  تقول لي الشريفة امفضلة  كل مرة تراني فيه (الليل طويل  والحمارة مشايا  ...) فلا أجد بدا   من البحث  عن ذاك " الممشى"  كلما سنحت لي الفرصة  ...وما   تحس  بلحظات النشوة الا مع من تحب .

فلا تستعجل  يا السي  عبد السلام قريبا  نفتح لك المجال للانتقام منا في طرح  "للباترشي" وسط جبال غمارة المباركة.

1120

0


قهوة الصباح برنامج من انتاج "تطوان نيوز " حوار حصري مع الاستاذة الزهرة حمودان الادريسي

" الزيانة ليلى" L & K Beauty لتزيين العرائس 2

مقتطفات من الندوة الصحفية التي عقدها عبد الواحد بنحساين بعد مقابلة الدفاع الحسني الجديدي




تغريدة الفجر

تغريدة الفجر ..حرقة الشهيد محسن

تغريدة الفجر آه ....يا طنجة!!!

تغريدة مدريد..يوسف ...وإخوته

تغريدة الفجر سلسلة رجالات مرتين مصطفى الرباطي...وله علي فضل..

يوم رحلت (لمقامات سيد الفرجة) أو في ضيافة الحلايقي(السعيد)

تغريدة المغرب أيها المخزن .الوضع لا يحتمل....اتركونا من التخربيق.

تغريدة الفجر: جزء مني أو لهذا، أنا هكذا !!!

تغريدة الفجر ... لماذا تحاكم " لاكرونيك" ؟

يوم رحلت (لمقامات سيد الفرجة) أو في ضيافة الحلايقي( السعيد)

تغريدة : حب الناس والارض الطيبة





 
قهوة الصباح

برنامج قهوة الصباح يستضيف في حوار حصري الاستاذة الزهرة حمودان الادريسي


قهوة الصباح... حوار مع أحمد علوش اللاعب القديم في صفوف المغرب التطواني

 
أخبار تطوان

خطير جدا ...تطوان ، غابت السلطات المحلية و المستشارين و حضر المجتمع المدني ، و جهة أجنبية تدخل على الخط.


مدرسة الصنائع والفنون الوطنية بتطوان تستعد لإحتفالاتها السنوية.


المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان تواصل محاربتها للجريمة و تصطاد صيدا ثمينا

 
رياضة

مقتطفات من الندوة الصحفية التي عقدها عبد الواحد بنحساين بعد مقابلة الدفاع الحسني الجديدي


المغرب التطواني يكتفي بالتعادل أمام الدفاع الحسني الجديدي


المغرب التطواني يحقق فوزا ثمينا على ضيفه يوسفية برشيد

 
بانوراما

همسة قارئ


وزير الثقافة يفتتح المهرجان الوطني للمسرح في دورته العشرين بتطوان


المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يدعم الشباب

 
البحث بالموقع
 
من هنا وهناك

جطو يكشف فضائح زعماء 29 حزبا


الاتحاد الأوروبي.. المطالبة بحماية البيانات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي


أخنوش يزيح بنجلون من صدارة قائمة فوربس لأثرياء المغرب سنة 2018

 
إصدارات و ملصقات

الجماع تنظم لقاء تحسيسيا بالمواضيع البيئية و الصحية المرتبطة بالتغيرات المناخية


إبن تيمية و إبن رشد : الحفيد تلقي و الأثر عنوان ندوة بتطوان

 
آراء مختلفة

الإحتفال بعيد المولد النبوي الشريف : هل حب النبي صلى الله عليه وآله وسلم يوحدنا أم يفرقنا ؟


كيف كنتي كيف وليتي .....الحلقة الثانية