00:52
    عناوين المراسلة : التواصل عبر خدمة الوات ساب WhatsApp على الرقم 0641706015 - tetouanews.ma@gmail.com -        
مائوية الفنون التشكيلية بتطوان و الجهة

فنان تشكيلي مغربي يهدي المغرب جائزة عالمية ....


معرض الفنان أحمد بن يسف من1 فبراير إلى 1 مارس 2019 برواق الفن تطوان


(الشعر والتشكيل) موضوع ندوة فكرية نقدية بتطوان

 
قناة تطوان نيوز

طريقة سهلة مع موقع غوغل لمعرفة إن كانت الصورة حقيقية أم مركبة


مقتطفات من الندوة الصحفية التي عقدها عبد الواحد بنحساين بعد مقابلة الدفاع الحسني الجديدي


اللقاء الذي جمع البرلماني عمر بلفريج بسكان جماعة السحتريين بتطوان


السدود القضائية بمداخل مدينة تطوان ليلة رأس السنة


خروج جثمان المرحوم الشرطي عبد الواحد العلوي من مستشفى سانية الرمل


Rotary tetouan نوادي روتاري طنجة تطوان ينظمون قافلة طبية


مواكبة الإستعدادات الأمنية بتطوان بمناسبة رأس السنة الميلادية


أفاسكا: يومان بالمنتزه الوطني تلسمطان, بأجمل البلدان: (المغرب الحبيب)'


الندوة الصحفية التي عقدها مدرب المغرب التطواني بعد الهزيمة أمام حسنية أكادير 1-2


دردشة من برامج قناة تطوان نيوز 2019

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجتمع

مرتيل .. الأملاك المخزنية تحاول الإستلاء على أملاك السكان الأصليين لمدينة مرتيل من أجل تفويتها لمافيا العقار


بالصوت و الصورة ، الوقفة الإحتجاجية التي نظمتها النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بتطوان


ساكنة الفنيدق تتضامن مع المحتاجين من ساكنة الأطلس المغربي‎

 
أنشطة جمعوية ونقابية

نادي المواطنة والشؤون البرلمانية ينظم زيارة تربوية تفقدية لفضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بمدينة تطوان

 
شؤون سياسية وإقتصادية

جبهة القوى الديمقراطية تطالب في بلاغ صادر عن أمانتها العامة بتحقيق العدالة الجبائية، عبر التوازن في تضريب الرأسمال والعمل

 
قضايا المواطنين

كراج يتحول الى ورشة سرية للصباغة بدون ترخيص من السلطة المعنية

 
 

البحث عن المغرب الممكن!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 يناير 2018 الساعة 49 : 20



د. حسن عبيابة 
أستاذ التعليم العالي 

كتبت الصحفية الفرنسية "نتاشا بولوني" في صحيفة "لوفيغارو" نهاية شهر دجنبر 2017، عنوان في غاية الأهمية والأمل معا العنوان كان بالصيغة التالية "فرنسا لازالت تعتقد أن كل شيء ممكن"، وقد أثارني هذا العنوان ومضمون المقال الذي كان يتحدث عن تقييم الحكومة الفرنسية خلال الأشهر الماضية في عهد الرئيس الفرنسي الحالي ايمنويل ماكرون مما جعلني أقف عند العديد من القضايا الفرنسية وربطها بما يجري بالمغرب، حيث تحاول الحكومة الفرنسية، ومن ورائها فرنسا العميقة وفي سباق مع الزمن، أن تحقق شيئا على أرض الواقع في أقرب وقت لإقناع الفرنسيين بجدوى البرامج الحكومية وإعادة الثقة في الفاعلين السياسيين وليس في الأحزاب السياسية، بل إن كل وزير فرنسي يشرح ما يعمل في مكتبه ويتكلم في البرلمان عن برامجه ويوضح في وسائل الإعلام ما يقوم به من تنفيذ للبرنامج الحكومة معتمدا البراغماتية ولغة الإنجاز ومستعدا في كل وقت إلى لغة المحاسبة بحيث أصبح الزمان السياسي هو المحدد للتنمية لمواجهة التحديات. 
وقد أثارني هذا العنوان المتشبث بالأمل في التغلب على كل الصعوبات لإعطاء إشارة اطمئنان إلى الشعب الفرنسي لكي يطمئن على فرنسا ببعدها التاريخي والحضاري والسياسي والاقتصادي لبقائها في صدارة الدول المتقدمة اقتصاديا والفاعلة سياسيا في التوازن الجيو-استراتيجي في العالم.
ونحن كذلك، يمكن أن نقول كل شيء ممكن في المغرب ليكون المكان الذي نريده كشعب وكمواطنين، ويمكن أن نقول إن كل شيء ممكن في إطار الممكن أيضا يبقى السؤال المطروح هو ما هي السبل والطرق الممكنة المؤدية إلى المغرب الممكن والتنمية الممكنة والديمقراطية الممكنة والحياة الاجتماعية الممكنة.
فالمغرب ليس في حاجة إلى حرب الأشباح وحروب الطواحين الهوائية والانشغال بالحروب الصغيرة المسلية والمفتعلة أحيانا بقدر ما هو محتاج إلى محاربة الجهل والفقر والبطالة والبحث عن نموذج اقتصادي جديد يوفر العدالة الاجتماعية والاقتصادية ويساعد على توزيع الثروة على قاعدة الوفاء بالحقوق والواجبات الاقتصادية والاجتماعية من الجميع حتى تكون الفئة المتوسطة تساوى 65 بالمائة من المجتمع فأكثر في السنوات العشر المقبلة وحتى تتمكن الحكومة الحالية والحكومات القادمة من ضبط مؤشرات النمو والبطالة والتضخم واستقرار المؤشرات الإيجابية التي تضمن الأمن والاستقرار وفق التنمية الممكنة.
  إن التعامل مع المرحلة يتطلب نوعا من الذكاء والحذر في نفس الوقت وليس بلغة اليأس والعدمية، ولكن في الوقت نفسه ليس بلغة تجعل من التنمية شبحا خياليا روائيا، لأن الشعوب لا يمكن أن تتقدم إلا بالعمل الممكن والتعامل الجاد مع الواقع الحقيقي وليس مع الواقع الافتراضي، لأن المفاجآت غير السارة أصبحت ممكنة في كل وقت وقد يصعب ضبطها أو التحكم فيها أحيانا ولذلك فغياب الخطاب السياسي المطمئن والمقنع تنمويا من الأحزاب ومن بعض المؤسسات هو تواطؤ غير مباشر مع من يتصيد عيوب المرحلة لأهداف خاصة.  
إن فرنسا مثلا بديمقراطيتها ومؤسساتها تعيش مرحلة صعبة مع التراجعات الاقتصادية والاجتماعية وإن كانت بالصيغة الأوروبية وليس بالصيغة العربية أو الإفريقية، ولكنها لا تزال تعتقد أن كل شيء ممكن في المستقبل رغم وجود العديد من العدميين فيها.
 وقد ابتكرت فرنسا نموذجا حزبيا وسياسيا جديدا أنهى تماما مع مرحلة الأحزاب المقدسة ذات الأفكار المتجاوزة وفتحت مرحلة جديدة عنوانها الاقتصاد أولا ثم السياسية ثانيا في تصور عملي وإصلاحي واقعي تجاوبا مع احتياجات المواطن الفرنسي الذي أصبح يطالب بالحقوق الاقتصادية أكثر من الحقوق السياسية.
ونحن في المغرب لازلنا نرهن بلدا بكامله بأحزاب بعينها ثبت أنها لم تنتج فكرا ولا اقتصادا في الماضي ولن تنتج شيئاً في المستقبل، بل إن الأفكار التي تروج لها بعض الأحزاب أصبحت متجاوزة محليا ودوليا ومضيعة  للوقت في نقاشات عمومية ظاهرها البحث عن المصلحة العامة وباطنها البحث عن مصالح خاصة. 
 إن الوصول إلى المغرب الممكن يكمن في فتح المجال للجميع وعدم خوصصة الرأي العام وعدم خوصصة المؤسسات وإشراك الجميع في المغرب الممكن. 
إننا ودعنا السنة الماضية 2017، ولم نودع المشاكل المطروحة في أكثر من مجال وتنتظرنا سنوات قادمة حاسمة للبحث بكل الأدوات القانونية والآليات الدستورية الممكنة لخلق رأي عام وطني يؤمن بالمغرب الممكن بدل الأفكار الافتراضية الماضية التي تخلصت منها كثير من الدول الديمقراطية يبقى السؤال المطروح علينا جميعا هو البحث عن المغرب الممكن مع من؟.


2560

0


برامج متنوعة

أربعة حلقات من برنامج قهوة الصباح

تسعة قنوات إخبارية متنوعة مباشرة

إشهار "الزيانة ليلى--- التعديلة التطوانية"

قناة تطوان نيوز الرياضية




هذا إلى أمن مرتيل و باقي المناطق الساحلية

شرطة الحدود باب سبتة توقف سيارة من نوع ” ستروين ايفازون ” وبداخلها 65.50كلغ من مخدر الشير ا

زوجتك نفسي..

تطوان …ايقاف شبكة متخصصة في تزوير الاختام

بيان ناري لحزب الاشتراكي الموحد فرع المضيق

هذا هو إلياس فيفا الذي تنكر له الوطن و إحتضنته إسبانيا

توشيحات ملكية بمناسبة عيد الشباب.. وربيعي ومومو وشوقي ودوزي أبرز الموشحين

فضيحة جديدة و هذه المرة أبطالها جمعيات يمولها رئيس الجماعة الحضرية لتطوان

الجمارك تحبط تهريب أزيد من 461 ألف أورو بميناء طنجة المتوسطي

تطوان.. افتتاح المجزرة البلدية يومي 10 و11 من ذي الحجة بمناسبة عيد الأضحى المبارك

إتحاد طنجة ينتصر على ضيفه أولمبيك خريبكة

الدفاع الجديدي يهزم شباب الحسيمة ب3-1

قصة ربيع سمي (عربياً) الربيع تحت غمام (الإسلام السياسي)..(3)

الحكومة تصادق على قانون يدرج المياه البحرية قبالة الصحراء ضمن السيادة القانونية المغربية

معرض للمنشورات الناذرة للفنان يونس الشيخ علي بمهرجان ابن بطوطة

البحث عن المغرب الممكن!

تلاعبات تطال مباراة توظيف 62 أستاذة تعليم العالي مساعد الخاصة بجامعة عبد المالك السعدي بتطوان.‎

فنانون من خمس بلدان في مهرجان العيون لمسرح الشارع

خطاب المسيرة.. نموذج جديد لدبلوماسية الجوار




حلقات برنامج قهوة الصباح على قناة تطوان نيوز

Rotary tetouan نوادي روتاري طنجة تطوان ينظمون قافلة طبية

طريقة سهلة مع موقع غوغل لمعرفة إن كانت الصورة حقيقية أم مركبة


 
قهوة الصباح

قهوة الصباح في ضيافة الشاعر و القاص الأستاذ عبد الرحمن زيوزيو


برنامج قهوة الصباح يخصص حلقة خاصة للأستاذ الموسيقار أحمد حبصاين بمناسبة إختياره شخصية السنة من طرف تطوان نيوز


برنامج قهوة الصباح يستضيف في حوار حصري الاستاذة الزهرة حمودان الادريسي

 
أخبار تطوان

حادثة سير مميتة بتطوان


إيقاف 3 اشخاص بسيارة رباعية الدفع و على متنها 3010 قرص من مخدر ريفوتلير


الزميلة المتميزة ( صدى تطوان ) تكرم مجموعة من الاسماء من بينهم تطوان نيوز

 
رياضة

النادي الرياضي الفنيدق يفوز على حسنية جرسيف‎


المضيق فوز العداء المغربي محمد اكرام من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء بالنسخة الأولى من السباق الدولي الأول، 10 كلم


المغرب التطواني يحقق نتيجة الفوز خارج ميدانه

 
أخبار وطنية ودولية

المدير العام للأمن الوطني يوجه رسالة تنويه إلى ضابط أمن ممتاز يعمل بولاية أمن فاس وهدا هو السبب


بعد إنزياح المرتفع الأصوري امطار متوقعة أخر الأسبوع ببعض مناطق المملكة


هزة أرضية بإقليم الدريوش

 
بانوراما

كيفية معرفة الصورة إن كانت حقيقية أم مركبة ( الجزء الثاني) الصورة بخلفية


فيديو...طريقة سهلة مع (غوغل) لمعرفة إن كانت الصورة حقيقية أم مركبة


أه منك يازمن ...

 
آراء مختلفة

السبب يبطل العجب !!..


إدانة..

 
أخبار الجهة

إيقاف أربعة أشخاص من طرف فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الامنية للمضيق و هذا هو السبب


بلاغ طنجة.. توقيف فرنسيين للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالاتجار في المخدرات


جريمة قتل بطنجة ليلة رأس السنة