19:40
    عناوين المراسلة : التواصل عبر خدمة الوات ساب WhatsApp على الرقم 0641706015 - tetouanews.ma@gmail.com - tetouanews.info@gmail.com        
قناة تطوان نيوز

معاناة سالكي الطريق الرابطة بين الحسيمة وشفشاون بسبب التساقطات الثلجية


الخطاب الملكي السامي بمناسبة دكرى المسيرة الخضراء 06/11/2017


خطاب الملك محمد السادس أمام مجلس النواب 13 أكتوبر2017

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجتمع

الإعدام لقاتل مرداس و المؤبد لزوجة الضحية


مقتل امرأتين في حادث تدافع بمعبر باب سبتة‎


إيقاف مقاتلة تحمل أربعة مهاجرين بالحدود الوهمية بين مليلية المحتلة و المغرب

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة جمعوية ونقابية

تطوان : الشباب يناقش على مر يومين خطاب التطرف والسلوكات العنفية


مجلس عمالة المضيق-الفنيدق يعقد لقاء مع أنصار و محبي أتلاتيكو مدريد الاسباني‎


بيان توضيحي من بينيا ريماطي بخصوص إشكالية التبرع بالدم.

 
آراء مختلفة

البحث عن المغرب الممكن!


القلم الحر


المدينة الفاضلة

 
 

أطفالي الأعزاء عذرا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 نونبر 2017 الساعة 15 : 09



بقلم: نورة المرضي


كلما صادفت تلاميذ  ذاهبون إلى المدرسة إلا و شعرت إزائهم بالأسى، الأسباب كثيرة  لهذا الشعور السلبي، و واحد منها حقائبهم الثقيلة  التي تبدو و كأنها محملة بالحجارة لا الدفاتر و الكتب، صغار كبراعم خضراء طرية، يحملون أوزانا تزيد على ربع أو ثلث وزنهم، و يقتني أحدهم في الصف الثالث كتبا ثقيلة لو ضربت رأس أحدهم بواحد منها لشج رأسه و سبب له الإرتجاج الدماغي.

أشعر بالألم على أجسامهم الغضة و عظامهم اللينة، و هي تتشوه في الكتف و الظهر و الحوض، نتيجة حمل أثقال يعجز الكبار عن حملها.

محفظة ثقيلة وزنها عشرة كيلوجرامات في المرحلة الابتدائية يمكن أن تشوه ظهر التلميذ بسهولة،  و السبب أن على الطفل أن يميل في الاتجاه المعاكس كي يحافظ على توازنه، إن عظام طفل في السادسة عظام غضروفية  لينة و من ثم فهي عرضة للتشوه من خطأ الوقوف و المشي و الجلوس و حمل الكتب و الأمتعة، و كثير من المعلمين لا يدركون خطورة حمل الثقل الزائد  أو يعجزون عن إيجاد حل لمشكلة الكتب الثقيلة، إضافة إلى عدة الرسم و التلوين و ملابس الرياضة و صندوق الطعام، إن بعض الظهور أكثر هشاشة من غيرها لعوامل وراثية و بنيوية شخصية، و للأسف فإن الشكوى من ألم الظهر تتضح في وقت متأخر لاسيما عند الإناث المراهقات.

إذن هل نتدارك أهلا و مدرسين و مسؤولين ما تحدثنا عنه من أخطاء جسدية و نفسية جسيمة تؤثر على مستقبل أبنائنا؟ و هل نستطيع أن نواجه أبناءنا و نحن نشعر بالفخر و الزهو بعد عشر سنين؟

عجلة الأيام تدور بسرعة هائلة ، فعسى ألا ننكس رؤوسنا يوما ما أمام أولادنا.

 

 






إعتقال بطلة (فيديو) تطوان و البحث جاري عن خليلها

أطفالي الأعزاء عذرا

أطفالي الأعزاء عذرا





 
أخبار تطوان

صورة لسيارة دولة تستفز رواد الفيسبوك بتطوان


تلاعبات تطال مباراة توظيف 62 أستاذة تعليم العالي مساعد الخاصة بجامعة عبد المالك السعدي بتطوان.‎


زرميطة ..يقع أخيرا في قبضة أمن تطوان

 
أخبار الجهة

السلطات الإسبانية تغلق معبر (طرخال) المشؤوم و أصوات تطالب بوضع حد للتهريب بالمعبر


للمرة الثالثة خلال 24 ساعة.. الأمن المغربي يحبط محاولة جماعية لاقتحام سبتة


جمعية تواصل للتجديد التربوي والتعلم الرقمي تختتم سنة 2018 بتنظيم تكوين جهوي بشفشاون

 
رياضة

حارس المغرب الفاسي والمنتخب الوطني المغربي سابقا حميد الهزار في ذمة الله


فرانس فوتبول تختار المهدي بنعطية أفضل لاعب مغاربي خلال سنة 2017


اللاعب ( بلال المكري ) يفوز بأحسن رياضي لمدينة الفنيدق لسنة 2017

 
أخبار وطنية ودولية

الغرفة التجارية بالدار البيضاء.. ياسر عادل يستقبل ممثلين عن مجلس رجال الأعمال المغربي السعودي


دولة عربية تحول هواتف مواطنيها إلى أجهزة تجسس


المفوضية السامية لحقوق الإنسان.. ظروف اعتقال الطفلة تميمي مثيرة للقلق

 
بانوراما

الوجبات السريعة تجعل الجهاز المناعي أكثر عدوانية على الجسم


لعبة الحوت الأزرق الإلكترونية تقتل طفلا أخرا شنقا


الدورة السابعة لمهرجان واد نون السينمائي