16:01
    عناوين المراسلة : التواصل عبر خدمة الوات ساب WhatsApp على الرقم 0641706015 - tetouanews.ma@gmail.com - tetouanews.info@gmail.com        
قناة تطوان نيوز

البث المباشر لقناة اون دراما


franceinfo - DIRECT TV -


Talking Tom Shorts FULL Episodes


Makkah Live HD


البث الحي لقناة الجزيرة الإخبارية بجودة عالية


البث المباشر لسكاي نيوز عربية


البث الحي لقناة RT ARABIC


قناة الميادين مباشر


فرانس 24 بث مباشر

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجتمع

تعزية......


رئيس الجماعة الحضرية لمرتيل يعقد لقاءا تواصليا بمكتبة ابي الحسن الشادلي

 
شؤون سياسية وإقتصادية

حجز و إتلاف منتوجات فاسدة من طرف المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة طنجة تطوان الحسيمة


وفاة كو بون-مو رئيس "إل جي" الكورية الجنوبية

 
أنشطة جمعوية ونقابية

يوم احتفالي لتكريم الطفولة بمدينة امزورن


فوز مستحق لجمعية امل لمحاربة المخدرات على نقابة الصحافيين في دوري رمضان

 
آراء مختلفة

المغرب ينجح في الفوز بتنظيم نهائيات كأس العالم 2026 رياضيا امريكا ومن معها تفوز سياسيا


حسنات و مساوئ نقل المواقع الإخبارية المغربية إلى (سر فورات) خارج المغرب.

 
 

جائزة أدبية عربية للرواية الإلكترونية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 شتنبر 2017 الساعة 25 : 15



رويتز.موقع الضفة الثالثة

بعدما أصبح النشر الإلكتروني حلقة جديدة في سلسلة الثقافة والمعرفة ووسيلة مباشرة وسريعة للتواصل بين المبدع والقارئ، ولدت في القاهرة أول جائزة عربية للرواية الإلكترونية تمنح 10 جوائز دفعة واحدة للمبدعين العرب في شتى أنحاء العالم.

وتستهدف "جائزة منف للرواية العربية الإلكترونية" جميع الروايات غير المنشورة ورقياً التي صدرت على مدى العام سواء عن طريق دور النشر الإلكترونية أو نشرها أصحابها على الإنترنت بشكل فردي من خلال أدوات النشر الإلكتروني البسيطة.

وقال الكاتب والروائي المصري مروان محمد عبده (37 عاما) مؤسس الجائزة والمشرف عليها لرويترز "جميع الجوائز الأدبية في المنطقة العربية سواء في الرواية أو القصة تشترط في الأعمال المتقدمة إما أن تكون نشرت ورقياً أو لم تنشر من قبل في أي وسيلة حتى الوسائل الإلكترونية وكأنها اجتمعت على إقصاء النشر الإلكتروني من المعادلة الثقافية".

وأضاف "شعرت أن هناك استثناء أو تجاهلاً متعمداً لأي عمل منشور إلكترونياً رغم جودة الكثير من هذه الأعمال إضافة إلى تنامي الوعي بالنشر الإلكتروني وإقبال الكثير من الموهوبين عليه كوسيلة رخيصة وسهلة لنشر أعمالهم".

وتابع قائلاً "من هنا ولدت فكرة تأسيس جائزة خاصة للرواية المنشورة إلكترونياً خاصة أنني أحد هؤلاء الكتاب وجميع أعمالي السابقة نشرت إلكترونياً فقط".

تستمد الجائزة اسمها من المدينة المصرية القديمة منف التي يرجع تاريخها لأكثر من 3000 عام قبل الميلاد وكانت العاصمة الرئيسية في عهد الأسر من الثالثة إلى السادسة.

ويحق لكل دار نشر إلكترونية أو منصة نشر على الإنترنت التقدم للجائزة بخمس روايات كحد أقصى، فيما تحدد لكل كاتب يريد التقدم بشكل فردي للجائزة المشاركة بعمل واحد فقط.

وتمتد فترة تلقي الترشيح للجائزة عبر موقعها الرسمي على الإنترنت من أول يوليو/ تموز حتى نهاية أغسطس/ آب الجاري على أن تكون كل الأعمال المرشحة من إنتاج عام 2017.

وقال عبده "تلقينا حتى الآن قرابة 90 رواية ويجري الفرز أولا بأول، فهناك أعمال تم قبولها بالفعل وهناك روايات استبعدت لعدم مطابقتها المعايير المعلنة سلفاً للجائزة".

وتتولى تقييم الجائزة لجنة من سبعة محكمين من مصر وسورية والجزائر والأردن تضم روائيين ونقادا ومدققين لغويين إضافة إلى خبير تقني.

وقال عبده "لجنة التحكيم تعمل بشكل تطوعي وستكتب تقريراً فنيا عن كل عمل تقدم للجائزة سواء فاز أو لم يفز، وذلك بهدف توضيح عناصر وأسباب تميز الفائزين، ومن جانب آخر مساعدة من لم يسعدهم الحظ في تطوير أنفسهم وكتاباتهم في المرات القادمة".

ولا تمنح "جائزة منف للرواية العربية الإلكترونية" جوائز مالية بل تتمثل جائزتها في النشر الورقي للروايات العشر الفائزة وذلك بالتعاون مع ست دور نشر عربية تحمست للجائزة وأهدافها.

وقال عبده الذي بدأ الكتابة في 1999 وأصدر عدة روايات ومجموعات قصصية "بجانب تسليط الضوء على النشر الإلكتروني وإتاحة الفرصة للمبدعين بهذا المجال، تعمل الجائزة على إقامة جسر مع النشر الورقي بدلاً من القطيعة التي تفرضها الجوائز الكبيرة مع النشر الإلكتروني".

وأضاف "هناك الكثير من دور النشر الإلكترونية العربية.. بالتأكيد لا تقارن مع دور النشر الورقية لكن الملاحظ أنها آخذة في الزيادة وتجذب كل يوم أعداداً أكبر من الكتاب والروائيين".

وعن مستقبل الجائزة وفرص تطورها قال عبده "حتى الآن لا ضمانات لاستمرار الجائزة.. أخذت الفكرة على عاتقي بالتعاون مع فريق الجائزة وبالاشتراك مع دور النشر الورقية لكن ليس لدينا مصدر تمويل أو جهة كبيرة تقف بجانبنا. أملنا كبير في أن تحقق الدورة الأولى نجاحاً ملموساً نستطيع أن نبني عليه خطواتنا القادمة".

وتعلن لجنة التحكيم قائمة طويلة لجائزة منف تضم 20 رواية فيما ستعلن قائمة الروايات العشر الفائزة في ديسمبر/ كانون الأول.

 


590

0





توشيحات ملكية بمناسبة عيد الشباب.. وربيعي ومومو وشوقي ودوزي أبرز الموشحين

(الأميرة الصغيرة) يسرا أحمد احدوثن

تعقيب على بيان الشيخ القرضاوي بخصوص مؤتمر غروزني

الجيش السوري يعلن إسقاط طائرتين سرائيليتين

لهذا طلبت أنجلينا جولي الطلاق من براد بيت

انطلاق الدوري الملكي المغربي الدولي للقفز على الحواجز بتطوان

إعلان عن فتح باب الترشيح للمشاركة في المهرجان الوطني للمسرح الدورة 18 المقام بتطوان

الدوري الملكي المغربي للقفز على الحواجز – محطة تطوان

الجاحظ وكتاب البيان والتبيين

مهرجان سان سباستيان السينمائي: قداسة السينما

جائزة أدبية عربية للرواية الإلكترونية





 
سوق الشمال

dacia sandero diesel 2010


Mercedes E290


L&k Beauty

 
أخبار تطوان

أكبر مهرب للمخدرات بالشمال يسقط بيد مصالح امن تطوان


خطير جدا.. الزاوية البقالية بتطوان تتحول إلى مرحاض عمومي


تطوان.. تزامنا مع فترة التسوق للعيد عصابات مايسمى ( السماوي) بدأت تنشط

 
أخبار الجهة

إسبانيا تستعد لإزالة الأسلاك الشائكة حول سبتة ومليلية


اجتماع بعمالة المضيق – الفنيدق لتجويد تدبير الشواطئ خلال فترة الصيف


إفراغ سد واد مرتيل يخلف أضرارا مادية و هلع داخل اوساط السكان

 
رياضة

ريال مدريد يحكم أوروبا ويتوج بلقب دوري الأبطال للمرة 13 في تاريخه والثالثة تواليا على ليفربول 3/1


أمل الفنيدق يحقق الصعود للقسم الثالث ممتاز‎


إتحاد طنجة يتوج بلقب البطولة لأول مرة في تاريخه على حساب جاره المغرب أتلتيكو تطوان بهدفين لهدف

 
أخبار وطنية ودولية

هذا هو التاريخ الذي ستعلن فيه وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي عن نتائج الباكلوريا


إنطلاق إمتحانات الباكلوريا بربوع المملكة اليوم الثلاثاء

 
بانوراما

عطوان: الدُّول التي صَوَّتت للملف الأمريكي يجب أن تُنَكِّس أعلامها خجلاً

 
استطلاع رأي
ما رأيكم في قانون الصحافة الجديد المعتمد في المغرب؟

جائر
لا يهمني
جيد


 
إصدارات و ملصقات

الفقه الإسلامي بين ضرورة التجديد و دعوى الإنغلاق