09:32
    عناوين المراسلة : التواصل عبر خدمة الوات ساب WhatsApp على الرقم 0641706015 - tetouanews.ma@gmail.com - tetouanews.info@gmail.com        
قناة تطوان نيوز

معاناة سالكي الطريق الرابطة بين الحسيمة وشفشاون بسبب التساقطات الثلجية


الخطاب الملكي السامي بمناسبة دكرى المسيرة الخضراء 06/11/2017


خطاب الملك محمد السادس أمام مجلس النواب 13 أكتوبر2017

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجتمع

الإعدام لقاتل مرداس و المؤبد لزوجة الضحية


مقتل امرأتين في حادث تدافع بمعبر باب سبتة‎


إيقاف مقاتلة تحمل أربعة مهاجرين بالحدود الوهمية بين مليلية المحتلة و المغرب

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة جمعوية ونقابية

تطوان : الشباب يناقش على مر يومين خطاب التطرف والسلوكات العنفية


مجلس عمالة المضيق-الفنيدق يعقد لقاء مع أنصار و محبي أتلاتيكو مدريد الاسباني‎


بيان توضيحي من بينيا ريماطي بخصوص إشكالية التبرع بالدم.

 
آراء مختلفة

البحث عن المغرب الممكن!


القلم الحر


المدينة الفاضلة

 
 

جائزة أدبية عربية للرواية الإلكترونية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 شتنبر 2017 الساعة 25 : 15



رويتز.موقع الضفة الثالثة

بعدما أصبح النشر الإلكتروني حلقة جديدة في سلسلة الثقافة والمعرفة ووسيلة مباشرة وسريعة للتواصل بين المبدع والقارئ، ولدت في القاهرة أول جائزة عربية للرواية الإلكترونية تمنح 10 جوائز دفعة واحدة للمبدعين العرب في شتى أنحاء العالم.

وتستهدف "جائزة منف للرواية العربية الإلكترونية" جميع الروايات غير المنشورة ورقياً التي صدرت على مدى العام سواء عن طريق دور النشر الإلكترونية أو نشرها أصحابها على الإنترنت بشكل فردي من خلال أدوات النشر الإلكتروني البسيطة.

وقال الكاتب والروائي المصري مروان محمد عبده (37 عاما) مؤسس الجائزة والمشرف عليها لرويترز "جميع الجوائز الأدبية في المنطقة العربية سواء في الرواية أو القصة تشترط في الأعمال المتقدمة إما أن تكون نشرت ورقياً أو لم تنشر من قبل في أي وسيلة حتى الوسائل الإلكترونية وكأنها اجتمعت على إقصاء النشر الإلكتروني من المعادلة الثقافية".

وأضاف "شعرت أن هناك استثناء أو تجاهلاً متعمداً لأي عمل منشور إلكترونياً رغم جودة الكثير من هذه الأعمال إضافة إلى تنامي الوعي بالنشر الإلكتروني وإقبال الكثير من الموهوبين عليه كوسيلة رخيصة وسهلة لنشر أعمالهم".

وتابع قائلاً "من هنا ولدت فكرة تأسيس جائزة خاصة للرواية المنشورة إلكترونياً خاصة أنني أحد هؤلاء الكتاب وجميع أعمالي السابقة نشرت إلكترونياً فقط".

تستمد الجائزة اسمها من المدينة المصرية القديمة منف التي يرجع تاريخها لأكثر من 3000 عام قبل الميلاد وكانت العاصمة الرئيسية في عهد الأسر من الثالثة إلى السادسة.

ويحق لكل دار نشر إلكترونية أو منصة نشر على الإنترنت التقدم للجائزة بخمس روايات كحد أقصى، فيما تحدد لكل كاتب يريد التقدم بشكل فردي للجائزة المشاركة بعمل واحد فقط.

وتمتد فترة تلقي الترشيح للجائزة عبر موقعها الرسمي على الإنترنت من أول يوليو/ تموز حتى نهاية أغسطس/ آب الجاري على أن تكون كل الأعمال المرشحة من إنتاج عام 2017.

وقال عبده "تلقينا حتى الآن قرابة 90 رواية ويجري الفرز أولا بأول، فهناك أعمال تم قبولها بالفعل وهناك روايات استبعدت لعدم مطابقتها المعايير المعلنة سلفاً للجائزة".

وتتولى تقييم الجائزة لجنة من سبعة محكمين من مصر وسورية والجزائر والأردن تضم روائيين ونقادا ومدققين لغويين إضافة إلى خبير تقني.

وقال عبده "لجنة التحكيم تعمل بشكل تطوعي وستكتب تقريراً فنيا عن كل عمل تقدم للجائزة سواء فاز أو لم يفز، وذلك بهدف توضيح عناصر وأسباب تميز الفائزين، ومن جانب آخر مساعدة من لم يسعدهم الحظ في تطوير أنفسهم وكتاباتهم في المرات القادمة".

ولا تمنح "جائزة منف للرواية العربية الإلكترونية" جوائز مالية بل تتمثل جائزتها في النشر الورقي للروايات العشر الفائزة وذلك بالتعاون مع ست دور نشر عربية تحمست للجائزة وأهدافها.

وقال عبده الذي بدأ الكتابة في 1999 وأصدر عدة روايات ومجموعات قصصية "بجانب تسليط الضوء على النشر الإلكتروني وإتاحة الفرصة للمبدعين بهذا المجال، تعمل الجائزة على إقامة جسر مع النشر الورقي بدلاً من القطيعة التي تفرضها الجوائز الكبيرة مع النشر الإلكتروني".

وأضاف "هناك الكثير من دور النشر الإلكترونية العربية.. بالتأكيد لا تقارن مع دور النشر الورقية لكن الملاحظ أنها آخذة في الزيادة وتجذب كل يوم أعداداً أكبر من الكتاب والروائيين".

وعن مستقبل الجائزة وفرص تطورها قال عبده "حتى الآن لا ضمانات لاستمرار الجائزة.. أخذت الفكرة على عاتقي بالتعاون مع فريق الجائزة وبالاشتراك مع دور النشر الورقية لكن ليس لدينا مصدر تمويل أو جهة كبيرة تقف بجانبنا. أملنا كبير في أن تحقق الدورة الأولى نجاحاً ملموساً نستطيع أن نبني عليه خطواتنا القادمة".

وتعلن لجنة التحكيم قائمة طويلة لجائزة منف تضم 20 رواية فيما ستعلن قائمة الروايات العشر الفائزة في ديسمبر/ كانون الأول.

 






توشيحات ملكية بمناسبة عيد الشباب.. وربيعي ومومو وشوقي ودوزي أبرز الموشحين

(الأميرة الصغيرة) يسرا أحمد احدوثن

تعقيب على بيان الشيخ القرضاوي بخصوص مؤتمر غروزني

الجيش السوري يعلن إسقاط طائرتين سرائيليتين

لهذا طلبت أنجلينا جولي الطلاق من براد بيت

انطلاق الدوري الملكي المغربي الدولي للقفز على الحواجز بتطوان

إعلان عن فتح باب الترشيح للمشاركة في المهرجان الوطني للمسرح الدورة 18 المقام بتطوان

الدوري الملكي المغربي للقفز على الحواجز – محطة تطوان

الجاحظ وكتاب البيان والتبيين

مهرجان سان سباستيان السينمائي: قداسة السينما

جائزة أدبية عربية للرواية الإلكترونية





 
أخبار تطوان

صورة لسيارة دولة تستفز رواد الفيسبوك بتطوان


تلاعبات تطال مباراة توظيف 62 أستاذة تعليم العالي مساعد الخاصة بجامعة عبد المالك السعدي بتطوان.‎


زرميطة ..يقع أخيرا في قبضة أمن تطوان

 
أخبار الجهة

السلطات الإسبانية تغلق معبر (طرخال) المشؤوم و أصوات تطالب بوضع حد للتهريب بالمعبر


للمرة الثالثة خلال 24 ساعة.. الأمن المغربي يحبط محاولة جماعية لاقتحام سبتة


جمعية تواصل للتجديد التربوي والتعلم الرقمي تختتم سنة 2018 بتنظيم تكوين جهوي بشفشاون

 
رياضة

حارس المغرب الفاسي والمنتخب الوطني المغربي سابقا حميد الهزار في ذمة الله


فرانس فوتبول تختار المهدي بنعطية أفضل لاعب مغاربي خلال سنة 2017


اللاعب ( بلال المكري ) يفوز بأحسن رياضي لمدينة الفنيدق لسنة 2017

 
أخبار وطنية ودولية

المفوضية السامية لحقوق الإنسان.. ظروف اعتقال الطفلة تميمي مثيرة للقلق


المديرية العامة للأمن الوطني تتعقب شبكات بيع البحوث على الأنترنيت


تصريحات ترامب حول "حثالة الدول" تثير عاصفة انتقادات إفريقية

 
بانوراما

الوجبات السريعة تجعل الجهاز المناعي أكثر عدوانية على الجسم


لعبة الحوت الأزرق الإلكترونية تقتل طفلا أخرا شنقا


الدورة السابعة لمهرجان واد نون السينمائي