11:47
    عناوين المراسلة : التواصل عبر خدمة الوات ساب WhatsApp على الرقم 0641706015 - tetouanews.ma@gmail.com - tetouanews.info@gmail.com        
سنة هجرية سعيدة‎
سنة هجرية سعيدة‎
كاريكاتير و صورة

نادي الأمل لذوي الإحتياجات الخاصة التابع للأعمال الإجتماعية بشركة أمانديس تطوان ينظم محاضرة
 
قناة تطوان نيوز

الخطاب الملكي السامي بمناسبة دكرى المسيرة الخضراء 06/11/2017


خطاب الملك محمد السادس أمام مجلس النواب 13 أكتوبر2017


إدعمار ينتقد إستمرار غياب تصميم التهيئة الحضرية بتطوان

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجتمع

عامل عمالة المضيق الفنيدق يغلق حانة اللبناني 20 يوما


الثانوية الاعدادية أنوال بمدينة تطوان تحتفل بذكرى المولد النبوي الشريف وعيد الاستقلال في حفل بهيج

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
شؤون سياسية وإقتصادية

للراغبين في العمل بمصنع "داسيا" طنجة هذه هي الشروط وعناوين إرسال الملفات


الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية فرع الفنيدق يصدر بيانا حول مستجدات الأوضاع الاجتماعية و الاقتصادية التي تعرفها المنطقة و مدينة الفنيدق بالخصوص وهدا نص البيان


رئيس جماعة أمتار يوضح حقيقة مجريات دورة أكتوبر العادية

 
أنشطة جمعوية ونقابية

المكتب الوطني لنقابة الصحفيين المغاربة يعقد إجتماعا عاديا بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء


حملة توعية حول داء السكري بمدينة الفنيدق

 
آراء مختلفة

هل اطلعتم عن آخر دراسة قام بها المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي مع بنك المغرب؟


نموت و نحيا على (خنشة دقيق)...

 
من هنا وهناك

الشعر المغربي يفقد أبرز وجوه حداثته: محمد الميموني… تفادى الوقوع في أسر الأيديولوجيا والتزم بقضايا الإنسان

 
 

أرضية المناظرة الوطنية حول الوضع بإقليم الحسيمة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 يونيو 2017 الساعة 13 : 00



يتميز الوضع الراهن ببلدنا المغرب بوضعية اقتصادية صعبة و بعجز مزمن و هيكلي في كافة المجالات الاجتماعية، نتيجة النموذج التنموي السائد، و هو نموذج غير شامل و غير إدماجي. حيث لا تستفيد أوسع الفئات الاجتماعية و لا مجموع المجالات الترابية من ثمار التنمية. و هو الأمر الذي يزيد من تفاقم التفاوتات الاجتماعية و المجالية، ومن حدتها. هذا بالإضافة إلى سوء الحكامة المفضي إلى فقدان المواطنات و المواطنين الثقة في الدولة، و في الفاعلين السياسيين و النقابيين، و حتى الجمعويين على حد سواء، هذا فضلا عن تقهقر رتبة بلادنا في كل التصنيفات الدولية المتعلقة بالتنمية البشرية و الحكامة و محاربة الرشوة. 

في ظل هذه الظروف، تصاعدَ مدُ الاحتجاجات الشعبية السلمية و تنامت وثيرتُها في مجموع التراب الوطني. في هذا السياق يشهد إقليم الحسيمة؛ منذ وفاة المرحوم محسن فكري في ظروف مأساوية هزت الرأي العام الوطني، بل و الدولي؛ موجة عارمة من الاحتجاجات و المظاهرات و الوقفات السلمية منذ قرابة ثمانية أشهر. 

منذ بداية هذه الاحتجاجات الشعبية السلمية، تعاطى مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة بمسؤولية مع هذا الوضع عبر التواصل مع كل الجهات المعنية المسؤولة عن تنفيذ البرامج المسطرة سابقا، و كذا الدعوة إلى فتح حوار جاد حول الجوانب المتعلقة بالمشاكل التي يمكن للجهة أن تساهم في إيجاد حلول لها بمقتضى صلاحياتها الدستورية و دورها المؤسساتي. 

و قد اتجهت الأحداث، في المدة الأخيرة، إلى التصعيد من حدة التوتر و الاحتقان بإقليم الحسيمة، سيما بعد لجوء الدولة إلى إعمال المقاربة الأمنية الصرفة، و الإقدام على العديد من المداهمات و الاعتقالات التي شملت العشرات من النشطاء من المشاركين و من غير المشاركين في الاحتجاجات السلمية. و مما لا شك فيه أن التمادي في هذه الممارسات من شأنه أن يؤدي إلى انزلاق إقليم الحسيمة و الجهة، بل و حتى باقي أرجاء الوطن المتضامنة مع الريف، في دوامة من التصعيد المفضي إلى عدم الاستقرار و الاضطرابات التي قد تكون عواقبها وخيمة على كل الوطن. و الحال أن المشاكل التي يعاني منها الإقليم تقتضي، بالضرورة، اعتماد مقاربة تنموية جديدة تصون كافة حقوق المواطنة و العيش الكريم التي يكفلها دستور بلدنا. 

ووعياً من مجلس الجهة بالطابع الدقيق و الحرج للوضع بالإقليم أولا؛ و إدراكاً منه للمسؤولية الملقاة على عاتقه إزاء المواطنات و المواطنين الذين يمثلهم، ثانيا؛ و اعتباراً للصلاحيات و للدور المخول له قانونا و دستوريا، ثالثا؛  قرر المجلس، و بصفة استعجالية، التأسيس لحوار جدي، رصين، مسؤول و بناء بين كافة الفاعلين خدمة لمصالح ساكنة الجهة. 

و يتمثل الهدف من هذا الحوار المُمَأْسَس في الوقوف على واقع الحال بموضوعية و دقة، فيما يخص كافة مشاكل و حاجيات ساكنة المنطقة، و إطلاق دينامية جديدة للتنمية به، دينامية متجهة نحو المستقبل تستلهم دروسَ تاريخ الإقليم، و تسترشد بخصوصياته، مستهدفةً استعادة الثقة بين كل الأطراف من أجل إيجاد الحلول الناجعة و المستعجلة لمجموع المشاكل التي يعاني منها الإقليم. ولا بد أن يدركَ الجميع أن الغاية الأسمى من هذه المناظرة الوطنية هو تغليب منطق الحكمة، بعيداً عن كل محاولات تصفية  أي حسابات سياسية مع أي طرف كان، وإيمانا بأن لا أحد يملك عصا سحرية لحل مشاكل مستعصية تراكمت  منذ عقود بين عشية و ضحاها. 

ذلك أن القناعة الراسخة لمجلس الجهة هي أن المناظرة الوطنية حول الوضع الراهن لإقليم الحسيمة تشكل، حقاً، فرصة ثمينة لإسهام كافة الفرقاء ، كل انطلاقاً من صفته و مسؤوليته (سلطات عمومية، مؤسسات وطنية، نشطاء و فاعلون في الاحتجاجات، أحزاب سياسية، نقابات، مجتمع مدني و مثقفون...) في صياغة رؤية مشتركة و متوافق عليها وبلورة الآليات المؤسساتية والتشاركية الملائمة من أجل مباشرة الإجراءات و البرامج الفعلية التي تضمن  ظروف العيش الكريم لكل ساكنة الإقليم. 

كما أنه لابد من التأكيد على أن كل الأطراف المتناظرة تلتزم ، و بشكل قطعي، بنبذ كافة أشكال العنف و التهديد و الترغيب بكيفية مباشرة و غير مباشرة، و أنها تلتزم ثانيا بحسن النية وبالحوار الجدي منهجاً و سبيلاً ، ،كما أنها تلتزم ثالثا بالعمل الجدي و المستعجل على تنفيذ كل التوصيات المتوافق عليها الصادرة عن هذه المبادرة الوطنية.

وفي إطار تحضير الظروف المواتية لنجاح أعمال هذه المناظرة الوطنية نناشد كافة الأطراف المعنيية وكل الفرقاء للمبادرة بإجراءات التنفيس والانفراج الممكنة.

و في الأخير لابد أن نضع نصب أعيننا جميعا ضرورة تفادي ما من شأنه أن يلحق الضرر بالإقليم أو الأذى بأفراد ساكنته ، نريد أن ننتصر لوطن يسع ويضمن حقوق وكرامة  الجميع ،ولجهة تسعى لتجاوز كل جراحات الماضي وتبني مستقبلا زاهرا لجميع بناتها وأبنائها  ،  والوطن أولا و أخيراً. 

طنجة- 9يونيو2017  

عن اللجنة التحضيرية

المنسق العام: محمد السريفي





إعادة تمثيل الجريمة التي وقعت بعين بوعنان ، و إمكانية تورط الجناة في جريمة سابقة

المغرب التطواني يتفوق على ضيفه أولمبيك خريبكة ب 1 -0

إتحاد طنجة يعود بإنتصار ثمين من القنيطرة

الترقيات الحزبية والتزكيات الانتخابية: أوراق استقطاب للنخب، وخطر يعصف تماسك بنيان الأحزاب

شباب الريف الحسيمي يعود بإنتصار ثمين من مراكش

ماذا وقع داخل مقر حزب العدالة و التنمية بتطوان ؟

لنتعامل مع الماء

وجهة نظر....

في ابتدائية شفشاون

المغرب التطواني يعود بهزيمة من الحسيمة

قبل أربعة أيام من موعد التصويت.. مناظرة حاسمة بين ماكرون ولوبن

أرضية المناظرة الوطنية حول الوضع بإقليم الحسيمة




beIN SPORTS News HD


 
إشهار

L & K Beauty

 
أخبار تطوان

بعد ثورة التصدي للمفارش هل سيتم الوقوف في وجه كل من فرض على المواطنين حراسة سياراتهم عنوة


تطوان الحبيبة تتخلص من التسيب و تستعيد جزءا من رونقها


بنية تحتية مهترئة تفضح اختلالات على طول الطريق الرابط بين اسبيرادا و البغاغزة

 
أخبار الجهة

عناصر الدرك الملكي التابعة لقيادة الدرك الملكي ببني حسان تحجز 300 كلوغرام من مخدر الشيرا.


في عهد الإسلاميين.. سياحة طنجة ترتفع بنسبة 29 في المائة


شفشاون تشهد افتتاح أول مركز بجهة طنجة تطوان الحسيمة، لإيواء النساء في وضعية صعبة إلى جانب أطفالهن والأطفال المتخلى عنهم

 
رياضة

النادي الرياضي الفنيدق يتعثر خارج ميدانه أمام حسنية كرسيف


النادي الفنيدق يفوز على نهضة تاوريرت في الأنفاس الأخيرة من المباراة‎

 
أخبار وطنية ودولية

ترامب معزول على الساحة الدولية بعد قراره حول القدس


نشرة إنذارية حول تساقطات مطرية منتظرة


التحريات المنجزة إثر قيام شخص بالاستفسار عن النشاط التجاري لمطعم وحانة تابعين لمؤسسة سياحية بالعرائش أثبتت أن القضية لا تكتسي أي طابع إجرامي

 
بانوراما

تأشيرة (شينغن) قصيرة المدى لإسبانيا و فرنسا .. تسهيلات غير مسبوقة للمغاربة + الوثائق المطلوبة


معرض (الحلم الأزرق) للفنان يوسف سعدون من 15 إلى 30 دجنبر 2017 برواق الفن تطوان


وفاة جوني هاليداي بعد معركة مع السرطان

 
إصدارات و ملصقات

نادي الأمل لذوي الإحتياجات الخاصة التابع للأعمال الإجتماعية بشركة أمانديس تطوان ينظم محاضرة