11:02
    عناوين المراسلة : التواصل عبر خدمة الوات ساب WhatsApp على الرقم 0641706015 - tetouanews.ma@gmail.com -        
مائوية الفنون التشكيلية بتطوان و الجهة

التشكيل لتخليد اليوم العالمي للمرأة


معرض فريد و متميز بمعهد سيرفانطيس


معرضين مهمين بتطوان

 
قناة تطوان نيوز

جانب من الوقفة الإحتجاجية التي نظمها الإتحاد المغربي للشغل بتطوان يوم 17-01-2019


طريقة سهلة مع موقع غوغل لمعرفة إن كانت الصورة حقيقية أم مركبة


مقتطفات من الندوة الصحفية التي عقدها عبد الواحد بنحساين بعد مقابلة الدفاع الحسني الجديدي


اللقاء الذي جمع البرلماني عمر بلفريج بسكان جماعة السحتريين بتطوان


السدود القضائية بمداخل مدينة تطوان ليلة رأس السنة


خروج جثمان المرحوم الشرطي عبد الواحد العلوي من مستشفى سانية الرمل


Rotary tetouan نوادي روتاري طنجة تطوان ينظمون قافلة طبية


مواكبة الإستعدادات الأمنية بتطوان بمناسبة رأس السنة الميلادية


أفاسكا: يومان بالمنتزه الوطني تلسمطان, بأجمل البلدان: (المغرب الحبيب)'


الندوة الصحفية التي عقدها مدرب المغرب التطواني بعد الهزيمة أمام حسنية أكادير 1-2

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجتمع

شابة تطوانية تبدع في صناعة الزليج التطواني


مشروع تبادل الخبرات بين أساتذة مؤسسات مغربية وأخرى اجنبية(اسبانية). بعنوان (أساتذة بلا حدود)


تقرير حول حفل تتويج الفائزين في مسابقة القارئ النهم

 
أنشطة جمعوية ونقابية

فرع مدينة تطوان لرابطة كاتبات المغرب يُفعِّل أحد بنود برنامجه ( تلميذ اليوم مثقف الغد) بغرس (شجرة المعرفة)"

 
شؤون سياسية وإقتصادية

جبهة القوى الديمقراطية تصدر بلاغا للرأي العام

 
قضايا المواطنين

مواطنة تستنجد بعامل عمالة تطوان

 
 

أرضية المناظرة الوطنية حول الوضع بإقليم الحسيمة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 يونيو 2017 الساعة 13 : 00



يتميز الوضع الراهن ببلدنا المغرب بوضعية اقتصادية صعبة و بعجز مزمن و هيكلي في كافة المجالات الاجتماعية، نتيجة النموذج التنموي السائد، و هو نموذج غير شامل و غير إدماجي. حيث لا تستفيد أوسع الفئات الاجتماعية و لا مجموع المجالات الترابية من ثمار التنمية. و هو الأمر الذي يزيد من تفاقم التفاوتات الاجتماعية و المجالية، ومن حدتها. هذا بالإضافة إلى سوء الحكامة المفضي إلى فقدان المواطنات و المواطنين الثقة في الدولة، و في الفاعلين السياسيين و النقابيين، و حتى الجمعويين على حد سواء، هذا فضلا عن تقهقر رتبة بلادنا في كل التصنيفات الدولية المتعلقة بالتنمية البشرية و الحكامة و محاربة الرشوة. 

في ظل هذه الظروف، تصاعدَ مدُ الاحتجاجات الشعبية السلمية و تنامت وثيرتُها في مجموع التراب الوطني. في هذا السياق يشهد إقليم الحسيمة؛ منذ وفاة المرحوم محسن فكري في ظروف مأساوية هزت الرأي العام الوطني، بل و الدولي؛ موجة عارمة من الاحتجاجات و المظاهرات و الوقفات السلمية منذ قرابة ثمانية أشهر. 

منذ بداية هذه الاحتجاجات الشعبية السلمية، تعاطى مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة بمسؤولية مع هذا الوضع عبر التواصل مع كل الجهات المعنية المسؤولة عن تنفيذ البرامج المسطرة سابقا، و كذا الدعوة إلى فتح حوار جاد حول الجوانب المتعلقة بالمشاكل التي يمكن للجهة أن تساهم في إيجاد حلول لها بمقتضى صلاحياتها الدستورية و دورها المؤسساتي. 

و قد اتجهت الأحداث، في المدة الأخيرة، إلى التصعيد من حدة التوتر و الاحتقان بإقليم الحسيمة، سيما بعد لجوء الدولة إلى إعمال المقاربة الأمنية الصرفة، و الإقدام على العديد من المداهمات و الاعتقالات التي شملت العشرات من النشطاء من المشاركين و من غير المشاركين في الاحتجاجات السلمية. و مما لا شك فيه أن التمادي في هذه الممارسات من شأنه أن يؤدي إلى انزلاق إقليم الحسيمة و الجهة، بل و حتى باقي أرجاء الوطن المتضامنة مع الريف، في دوامة من التصعيد المفضي إلى عدم الاستقرار و الاضطرابات التي قد تكون عواقبها وخيمة على كل الوطن. و الحال أن المشاكل التي يعاني منها الإقليم تقتضي، بالضرورة، اعتماد مقاربة تنموية جديدة تصون كافة حقوق المواطنة و العيش الكريم التي يكفلها دستور بلدنا. 

ووعياً من مجلس الجهة بالطابع الدقيق و الحرج للوضع بالإقليم أولا؛ و إدراكاً منه للمسؤولية الملقاة على عاتقه إزاء المواطنات و المواطنين الذين يمثلهم، ثانيا؛ و اعتباراً للصلاحيات و للدور المخول له قانونا و دستوريا، ثالثا؛  قرر المجلس، و بصفة استعجالية، التأسيس لحوار جدي، رصين، مسؤول و بناء بين كافة الفاعلين خدمة لمصالح ساكنة الجهة. 

و يتمثل الهدف من هذا الحوار المُمَأْسَس في الوقوف على واقع الحال بموضوعية و دقة، فيما يخص كافة مشاكل و حاجيات ساكنة المنطقة، و إطلاق دينامية جديدة للتنمية به، دينامية متجهة نحو المستقبل تستلهم دروسَ تاريخ الإقليم، و تسترشد بخصوصياته، مستهدفةً استعادة الثقة بين كل الأطراف من أجل إيجاد الحلول الناجعة و المستعجلة لمجموع المشاكل التي يعاني منها الإقليم. ولا بد أن يدركَ الجميع أن الغاية الأسمى من هذه المناظرة الوطنية هو تغليب منطق الحكمة، بعيداً عن كل محاولات تصفية  أي حسابات سياسية مع أي طرف كان، وإيمانا بأن لا أحد يملك عصا سحرية لحل مشاكل مستعصية تراكمت  منذ عقود بين عشية و ضحاها. 

ذلك أن القناعة الراسخة لمجلس الجهة هي أن المناظرة الوطنية حول الوضع الراهن لإقليم الحسيمة تشكل، حقاً، فرصة ثمينة لإسهام كافة الفرقاء ، كل انطلاقاً من صفته و مسؤوليته (سلطات عمومية، مؤسسات وطنية، نشطاء و فاعلون في الاحتجاجات، أحزاب سياسية، نقابات، مجتمع مدني و مثقفون...) في صياغة رؤية مشتركة و متوافق عليها وبلورة الآليات المؤسساتية والتشاركية الملائمة من أجل مباشرة الإجراءات و البرامج الفعلية التي تضمن  ظروف العيش الكريم لكل ساكنة الإقليم. 

كما أنه لابد من التأكيد على أن كل الأطراف المتناظرة تلتزم ، و بشكل قطعي، بنبذ كافة أشكال العنف و التهديد و الترغيب بكيفية مباشرة و غير مباشرة، و أنها تلتزم ثانيا بحسن النية وبالحوار الجدي منهجاً و سبيلاً ، ،كما أنها تلتزم ثالثا بالعمل الجدي و المستعجل على تنفيذ كل التوصيات المتوافق عليها الصادرة عن هذه المبادرة الوطنية.

وفي إطار تحضير الظروف المواتية لنجاح أعمال هذه المناظرة الوطنية نناشد كافة الأطراف المعنيية وكل الفرقاء للمبادرة بإجراءات التنفيس والانفراج الممكنة.

و في الأخير لابد أن نضع نصب أعيننا جميعا ضرورة تفادي ما من شأنه أن يلحق الضرر بالإقليم أو الأذى بأفراد ساكنته ، نريد أن ننتصر لوطن يسع ويضمن حقوق وكرامة  الجميع ،ولجهة تسعى لتجاوز كل جراحات الماضي وتبني مستقبلا زاهرا لجميع بناتها وأبنائها  ،  والوطن أولا و أخيراً. 

طنجة- 9يونيو2017  

عن اللجنة التحضيرية

المنسق العام: محمد السريفي

820

0


برامج متنوعة

أربعة حلقات من برنامج قهوة الصباح

إشهار "الزيانة ليلى--- التعديلة التطوانية"

جانب من الندوة الصحفية التي عقدها مدرب المغرب التطواني بعد مقابلة إتحاد طنجة 1- 1




إعادة تمثيل الجريمة التي وقعت بعين بوعنان ، و إمكانية تورط الجناة في جريمة سابقة

المغرب التطواني يتفوق على ضيفه أولمبيك خريبكة ب 1 -0

إتحاد طنجة يعود بإنتصار ثمين من القنيطرة

الترقيات الحزبية والتزكيات الانتخابية: أوراق استقطاب للنخب، وخطر يعصف تماسك بنيان الأحزاب

شباب الريف الحسيمي يعود بإنتصار ثمين من مراكش

ماذا وقع داخل مقر حزب العدالة و التنمية بتطوان ؟

لنتعامل مع الماء

وجهة نظر....

في ابتدائية شفشاون

المغرب التطواني يعود بهزيمة من الحسيمة

قبل أربعة أيام من موعد التصويت.. مناظرة حاسمة بين ماكرون ولوبن

أرضية المناظرة الوطنية حول الوضع بإقليم الحسيمة

جبهة القوى الديمقراطية تطالب في بلاغ صادر عن أمانتها العامة بتحقيق العدالة الجبائية، عبر التوازن في تضريب الرأسمال والعمل




حلقات برنامج قهوة الصباح على قناة تطوان نيوز

Best Nutrution Près de chez vous à Tetouan

طريقة سهلة مع موقع غوغل لمعرفة إن كانت الصورة حقيقية أم مركبة


 
قهوة الصباح

قهوة الصباح في ضيافة الشاعر و القاص الأستاذ عبد الرحمن زيوزيو


برنامج قهوة الصباح يخصص حلقة خاصة للأستاذ الموسيقار أحمد حبصاين بمناسبة إختياره شخصية السنة من طرف تطوان نيوز


برنامج قهوة الصباح يستضيف في حوار حصري الاستاذة الزهرة حمودان الادريسي

 
أخبار تطوان

أمن تطوان يعتقل مجموعة من الأشخاص المبحوث عنهم ويحجز كميات مهمة من المخدرات


بعد تعرضها للإغتصاب ،طالبة بتطوان تناشد وزير العدل و الوكيل العام للمملكة بإنصافها


السرعة تتسبب في حادثة سير قرب الملاليين

 
رياضة

في دربي الشمال المغرب التطواني يكتفي بالتعادل 1 - 1 أمام إتحاد طنجة


المغرب التطواني يستغني عن خدمات المدرب عبد الواحد بن حساين


المغرب التطواني ينهزم أمام أولمبيك خريبكة بهدفين دون رد

 
أخبار وطنية ودولية

توضيح من مديرية الأمن حول مسيرة الرباط


آلة القمع تدوس على ماتبقى من كرامة من كاد يكون رسولا في الرباط لتسحق عصيانه


ملك إسبانيا في زيارة رسمية إلى المغرب..وهذا هو الوفد الهام المرافق له‎

 
بانوراما

عندما يبكي الرجال


مواطن ومؤمن .!! حتى نستوعب أكثر


في عشق غزاوة

 
آراء مختلفة

أنفلونزا حوادث السير هل لها من علاج؟


محسنة تتبرع بأزيد من مليار لبناء وتأهيل مؤسسات تعليمية البعض أشاد والآخر إنتقد

 
أخبار الجهة

اعمارة يفتح تحقيقا في عيوب محور طرقي بين الشاون وتطوان


الدكتور " الصمدي عبد الاله " مندوبا لوزاة الصحة بعمالة المضيق الفنيدق

 
همسات شابة - ركن الأقلام الموهوبة

دمار شامل