09:58

خبر عاجل||

زوروا سوق الشمال الإفتراضي التابع لشركة تطوان نيوز www.soukchamal.com
    عناوين المراسلة : التواصل عبر خدمة الوات ساب WhatsApp على الرقم 0641706015 - tetouanews.ma@gmail.com - tetouanews.info@gmail.com         الفنيدق العداء " بلال مرحوم " يفوز بسباق نصف ماراتون مدينة سبتة المحتلة‎             شفشاون تشهد افتتاح أول مركز بجهة طنجة تطوان الحسيمة، لإيواء النساء في وضعية صعبة إلى جانب أطفالهن والأطفال المتخلى عنهم             وقفة تضامنية بتطوان             شهيدة الفقر             نموت و نحيا على (خنشة دقيق)...             المعهد العالي للمهن التمريضية و تقنيات الصحة بتطوان و الجمعية المغربية للقابلات ينظمان حملة تحسيسية عن أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي             النادي الرياضي الفنيدق يعود لسكة الإنتصارات من باب أمل الحاجب‎             فايسبوك تقرر التخلص من إرسال دعوات الألعاب المزعجة للأصدقاء             التدافع من أجل الحصول على كيس دقيق يتسبب في فاجعة و الحديث عن قتلى             تفكيك شبكة متخصصة في تزوير الوصفات الطبية             حافلة للنقل الدولي تدهس طفلا بباب سبتة المحتلة             تعرض مستخدم بشركة أمانديس تطوان لحادثة سير ، هل الحادثة مدبرة ..؟؟             إيقاف المدعو ولد (السعدية ) وبحوزته 340 لفافة من مخدر الكوكايين و الهيروين             تطوان حاضرة بالرباط في ندوة الأطفال واليافعون الشباب خارج المنظومة التربوية             الجمعية الوطنية لمحاربة الفساد تصدر بيان استنكاري للرأي العام...             من له مصلحة في سحب آلات الخياطة من فتيات جمعية سيدي صالح للتنمية ؟             عامل اقليم المضيق الفنيدق يعطي الانطلاقة الرسمية للألعاب الجهوية للأولمبياد الخاص بالمضيق             إلقاء القبض بالمضيق على" ولد الشاونية" و الملقب" حوشت الله"             تطوان : قائد الملحقة الإدارية المصلى يقود حملة تحرير الملك العمومي .             عامل عمالة المضيق الفنيدق يفتتح معرض الكتاب بالمضيق            
كاريكاتير و صورة

المهرجان الوطني للثرات الشعبي بالمضيق
 
قناة تطوان نيوز

الخطاب الملكي السامي بمناسبة دكرى المسيرة الخضراء 06/11/2017


خطاب الملك محمد السادس أمام مجلس النواب 13 أكتوبر2017


إدعمار ينتقد إستمرار غياب تصميم التهيئة الحضرية بتطوان

 
مجتمع

التدافع من أجل الحصول على كيس دقيق يتسبب في فاجعة و الحديث عن قتلى


حافلة للنقل الدولي تدهس طفلا بباب سبتة المحتلة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
شؤون سياسية وإقتصادية

للراغبين في العمل بمصنع "داسيا" طنجة هذه هي الشروط وعناوين إرسال الملفات

 
أنشطة جمعوية ونقابية

المعهد العالي للمهن التمريضية و تقنيات الصحة بتطوان و الجمعية المغربية للقابلات ينظمان حملة تحسيسية عن أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي


الجمعية الوطنية لمحاربة الفساد تصدر بيان استنكاري للرأي العام...

 
آراء مختلفة

نموت و نحيا على (خنشة دقيق)...


على هامش حادث الاعتداء على نساء ورجال التعليم: أزمة قيم أم أزمة المنظومة التعليمية؟؟

 
من هنا وهناك

الشعر المغربي يفقد أبرز وجوه حداثته: محمد الميموني… تفادى الوقوع في أسر الأيديولوجيا والتزم بقضايا الإنسان

 
 

3 مشاهد من الحسيمة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 يونيو 2017 الساعة 35 : 22



صلاح الوديع


قل لهم ياسيدي أننا مغاربة ولا نتسول مغربيتنا ،نريد أن نعبر عنها بطريقتنا ولو عن طريق الغضب، لاتنس ذلك"

ياسين الذي يقطع حصة التظاهر السلمي ويشرح معنى كونه مغربيا... مشاهد من الحسيمة:

البارحة وعدتُ القراء أن أكتبَ اليوم عن ياسين. لكن الأخبار والصور التي تصل على المواقع الاجتماعية منذ البارحة تشير إلى شيئين سلبيين لا يمكن السكوت عنهما بدءا. إذ يبدو من جهة أن رجال الأمن قد استعملوا القنابل المسيلة للدموع والعصي في تفريق تظاهرة سيدي عابد بالأمس، ومن جهة أخرى أن ظاهرة جديد مقلقة ظهرت مؤخرا وهي وجود مجموعات ملثمة بين المتظاهرين ترشق قوات الأمن بالحجارة ثم تختفي... وهي مؤشرات لا تدعو للارتياح... أستمر الآن في ارتساماتي عن الحسيمة. تواعدنا بعد اللقاء مع النشطاء، على أن نخرج إلى الشارع بعد الإفطار وصلاة التراويح. كان معنا البعض منهم: فتاة وشابان. أخبرونا أن حي سيدي عابد سيشهد وقفة جديدة في المساء. خرجنا يتقدمنا الناطق باسم المبادرة الدكتور محمد النشناش، العضو السابق هو الآخر في هيئة الإنصاف والمصالحة. أذكر يوم توجهت نحو الحسيمة صبيحة الزلزال في 2004، أنني هاتفته لأخبره بالكارثة. فأجابني للتو قائلا: نعم أعلم، وأخبرني أنه وصل قبل قليل إلى منطقة "آيت قمرة" في إطار انتشار أطر مؤسسة محمد الخامس للتضامن. كان هو الآخر من أول من التحقوا بالريف الجريح... تقدمنا في شارع طارق بن زياد متجهين إلى حي سيدي عابد وهو حي شعبي يوجد على مرتفع شاهق صعب. وفي الطريق لاحظنا صفوف رجال الأمن المتعددة وحرصهم على تحري هويات المتوجهين إلى الحي المذكور. عند المنعطف أوقفنا أحد رجال الشرطة وتوجه إليَّ بالسؤال: هل أنت من سكان الحي؟ أجبت أنني من سكان الدارالبيضاء. فطلب مني الانصراف، غير أنني ألححت على المرور وقد تجمع أصحابي بالقرب مني. جاء رجل أمن ثان وأكد قرار صاحبه. فألححت من جديد على المرور وعندها أشار رجل الأمن الأول إلى أن علينا أن نطلب الإذن من المسئول مشيرا إلى سيارة رابضة على الجانب المقابل. وقبل أن أتوجه إلى صاحب القرار، جاء "الفرج" وأفسحوا لنا الطريق بإشارة من صاحب القرار لا ريب. سرنا في طريق شبه فارغ من المارة وقطعنا مسافة لا بأس بها مشيا على الأقدام ولم تعد نقط التفتيش توقفنا، بل أخذ رجال الشرطة يفسحون لنا الطريق. في لحظة من اللحظات تناهى إلى سمعنا هدير أصوات منبعث من مسافة قريبة. وفجأة ظهرت في أعلى الدرب جمهرة من الشباب اليافعين. كانوا يرددون الشعارات عن الريف والخيانة المرفوضة وما شابه. تقدمنا حتى كدنا نلامسهم وظللنا ننصت إلى شعاراتهم. وحين انتبهوا إلينا زادوا من حدة شعاراتهم. لا أدري في تلك اللحظة لماذا حضرني رقم من الأرقام التي سبق للمندوبية السامية للتخطيط أن نشرتها قبل أسابيع: هذا الرقم يقول أن مليون و684 ألف مغربي ومغربية لم يجدوا ولن يجدوا فرصة لا لتعليم ولا لتربية ولا لتكوين ولا لتأهيل مهني ولا ... لمستقبل. من المؤكد أن العديد من الشباب المحتج أمامنا في تلك اللحظة ينتمي إلى هذه الفئة المُضَحَّى بها... إنها تعرية لمحدودية بل لأزمة وربما لإفلاس النموذج التنموي القائم في بلادنا اليوم، النموذج الذي أنتج كل هذا "اللامستقبل". كان حريا بمسئولينا أن يقدروا كل المجهود الذي يبذله هؤلاء لكي يبقى احتجاجهم سلميا خلال شهور، عوض أن يواجهوهم بأساليب أخرى. كان عليهم أن يفردوا كل المساحات الممكنة للنقاش الصبور والمفاوضة المتأنية عوض المقاربة الإدارية المحضة التي لا يمكن أن تفي أبدا بالغرض. فلا يمكن لمشاكل من هذه الطبيعة وهذه الحدة أن تحل بالطريقة الإدارية الباردة. وسط هذه الأفكار، كنت أتقدم نحو المحتجين. لم أبادر إلى البدء بالحديث مع أحد، فموضوع حضوري ضمن "المبادرة المدنية" في تلك اللحظة هو الوقوف على سلمية الاحتجاجات. أضف إلى ذلك أن أغلب الحاضرين في الوقفة كانوا إما شبابا أو يافعين قاصرين، رغم أنني لا أحب كثيرا كلمة القصور تلك. فجأة تقدم مني شاب في مقتبل العمر، عليه علامات ذكاء وحضور بديهة. ربما لاحظ أنني أطيل النظر باهتمام إلى الواقفين المحتجين بأصواتهم الجهورية الممتلئة شبابا. كانت ملامحه تشي بالكثير من العزم والشعور بالمسؤولية. لم أفهم في البداية مراده. لكنه تقدم مني كمن يدري جيدا ما الذي يفعله وما الذي يريده ووسط هدير الأصوات انحنى جانبي وأخذ يردد حتى يعلو صوته على الصخب وهو يضغط على مخارج الحروف: "قل لهم يا سيدي أننا مغاربة. ولا نتسول مغربيتنا. نريد أن نعبر عنها بطريقتنا ولو عن طريق الغضب. لا تنس ذلك". في صباح اليوم الموالي ذهبنا جميعا - أعضاء المبادرة - إلى المحكمة الابتدائية لحضور جلسة تقديم المتظاهرين المعتقلين. وبعد حضورنا لجزء من الجلسة إذ كانت القاعة ممتلئة عن آخرها بالعائلات والأصدقاء، خرجنا إلى باب المحكمة. وقبل أن نتوجه من جديد إلى موعد آخر، وقف إلى جانبي شاب أعرف سحنته وقسماته جيدا، خرج للتو من باب البناية وقال: "أتمنى ألا تكون قد نسيتني". تفرست في وجهه قليلا ثم أجبت:"طبعا لا أنساك يا ياسين. ناولني رقم هاتفك فقد أحتاج الحديث إليك مستقبلا..." غدا: "صفاء بنت الريف، تحضرُ بكل أناقتها إلى الاجتماع لكي تبرز أنهم في الحركة الاحتجاجية سواء، يتجرؤون على نقد بعضهم البعض بدون استثناء

 






الدولة تلزم الأحزاب بإرجاع أموال الانتخابات

روائع الفن الهمجي

مازال ابنكيران يبيع الوهم للمغاربة ، فهل من مشتري ؟

بلاغ حول احتفاء مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية و السلم بقدوم السنة الأمازيغية الجديدة 2967 تحت شعار "الهوية و الذاكرة ومسارات الاعتراف"

الترقيات الحزبية والتزكيات الانتخابية: أوراق استقطاب للنخب، وخطر يعصف تماسك بنيان الأحزاب

لمن انهمك في الترويج لحملاته الانتخابية:مدخل مسرح "اسبانيول"وجهكم الذي أهملتموه في حدث هام

لو لم يكن بن كيران هو من سيحل بمسرح الولاية؟؟؟

تحذير من فيروس "الفيديو المزيف" لك على فيس بوك

في تطوان اغلب المساحات الخضراء موجودة بالقرب من مؤسسات يمكن استغلال اسطحها

رسالة مفتوحة إلى الجمعيات المهتمة بالبيئة و الجماعات الحضرية لكل من تطوان و مرتيل و المضيق

3 مشاهد من الحسيمة





 
إشهار

L & K Beauty

 
أخبار تطوان

وقفة تضامنية بتطوان


تفكيك شبكة متخصصة في تزوير الوصفات الطبية


تعرض مستخدم بشركة أمانديس تطوان لحادثة سير ، هل الحادثة مدبرة ..؟؟

 
أخبار الجهة

شفشاون تشهد افتتاح أول مركز بجهة طنجة تطوان الحسيمة، لإيواء النساء في وضعية صعبة إلى جانب أطفالهن والأطفال المتخلى عنهم


عامل اقليم المضيق الفنيدق يعطي الانطلاقة الرسمية للألعاب الجهوية للأولمبياد الخاص بالمضيق

 
رياضة

الفنيدق العداء " بلال مرحوم " يفوز بسباق نصف ماراتون مدينة سبتة المحتلة‎


النادي الرياضي الفنيدق يعود لسكة الإنتصارات من باب أمل الحاجب‎

 
أخبار وطنية ودولية

التحريات المنجزة إثر قيام شخص بالاستفسار عن النشاط التجاري لمطعم وحانة تابعين لمؤسسة سياحية بالعرائش أثبتت أن القضية لا تكتسي أي طابع إجرامي

 
بانوراما

شهيدة الفقر


فايسبوك تقرر التخلص من إرسال دعوات الألعاب المزعجة للأصدقاء

 
إصدارات و ملصقات

المهرجان الوطني للثرات الشعبي بالمضيق دورة الموزيكولوجي الأستاد أحمدحبصاين