00:32
    عناوين المراسلة : التواصل عبر خدمة الوات ساب WhatsApp على الرقم 0641706015 - tetouanews.ma@gmail.com - tetouanews.ma@yahoo.com        
مائوية الفنون التشكيلية بتطوان و الجهة

أناقة المكان و رقي الإبداع Medina Art Gallery


Carlos García Muela كارلوس غارسيا مويلا ....صاحب حمامة تطوان


الحداد صخب اللون وعنف الحركة وقوة الموضوع

 
قناة تطوان نيوز

مباراة الفتح الرباطي والمغرب التطواني


beIN SPORTS News HD


البث المباشر لقناة سي بي سي دراما

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجتمع

العثور على شاب معلق بشجرة بغابة لاميدا مرتيل


فنانون من خمس بلدان في مهرجان العيون لمسرح الشارع

 
أنشطة جمعوية ونقابية

المساءلة الاجتماعية موضوع ورشات تكوينية بمدينة امزورن


جمعية نواة وادي مرتيل تلتقي نائبة رئيس الجهة ذ.فخري.

 
شؤون سياسية وإقتصادية

المغرب ..مزيدا من القروض مزيدا من سياسات التقشف


الحكومة المغربية تعد لائحة تفويت بعض القطاعات الحيوية للخواص

 
آراء مختلفة

هل فعلا فقد بنكيران قدراته العقلية والأهلية،نتجت عنها ارتدادات عكسية


خطاب المسيرة.. نموذج جديد لدبلوماسية الجوار

 
قضايا المواطنين

سكان إقامة رياض بتطوان يستفسرون رئيس الجماعة الحضرية لتطوان

 
أخبار الجهة

عامل عمالة المضيق الفنيدق السيد ياسين جاري يشرف على الانطلاقة الرسمية لفعاليات الدورة السادسة من ملتقى المضيق للكتاب والمؤلف

 
 

الياس العماري يدعو من يقفون وراء الاحداث الى ان يعلنوا حقا ما يريدون والى حلول لا يكون فيها غالب ولا مغلوب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 يونيو 2017 الساعة 13 : 22



عن موقع "كشك"


دعا إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، ورئيس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، الجميع، كل من موقعه وبما في استطاعته لرسم لحظة هدنة تفتح المجال للجميع من أجل التوصل لحلول ناجعة للجميع، حلولا لا يكون فيها غالب ولا مغلوب، متسائلا من كان المصلحة في استمرار الاحتقان بالحسيمة، ومن له المصلحة في إحراق المدينة وإطفاء أنوراها.

وتساءل العماري في تدوينة جديدة نشرها قبل قليل على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي: “من له المصلحة في استمرار الاحتقان في بعض الأماكن في الحسيمة؟ للإشارة، فإن ما حدث في الأيام الأخيرة من عنف واصطدام حصل في نقطتين بالإقليم؟”، مضيفا “في جميع الاحتقانات والاحتجاجات في العالم، وحتى في أكثرها دموية، تأخذ الأطراف المختلفة والمتصارعة، كيفما كانت مواقعها ومواقفها واصطفافاتها، فسحة من الهدوء للتفكير والبحث عن الحلول ومنح الوقت للحكماء وغيرهم للمساهمة في إيجاد الحلول”.
“أما عندنا”، يضيف العماري، “فيحدث العكس، فمع كل مبادرة كيفما كان مصدرها، لترتيب الأجواء والنظر في مطالب المحتجين، تتم مؤاخذة الأطراف المبادرة، ولا تتم الاستجابة لها من الجميع، بل على العكس من ذلك، يتم تعقيد الأمور وتأزيم الأوضاع”.
وعاد رئيس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة- إلى طرح تساؤلاته المثيرة “من له مصلحة في إحراق هذه المدينة الجميلة؟ ومن يريد إطفاء أنوار الحسيمة؟”، مضيفا أدرك مثلما يعرف الجميع، أن الاحتجاج سواء عندنا في الحسيمة أو في باقي أجزاء الوطن أو الخارج، يكون لهدف معلن يتم التفاوض لأجل تحقيقه، ويتم الأخذ والرد، وتقدم التنازلات مقابل تنازلات مضادة، بغية الوصول إلى الحلول… وغالبا ما يكون من الصعب الوصول إلى حلول نهائية، حيث لا يتم إرضاء الجميع، ويكون هناك حرص على الاستجابة لمصالح الساكنة بالتدرج وفق الإمكانات الحقيقية المتوفرة.. لذلك أعيد التساؤل: من له المصلحة فيما يحدث؟”
المشهد الآن بالحسيمة، يضيف المتحدث نفسه، “محزن، فمن جهة هناك القوات العمومية التي تجوب الشوارع والأزقة، وهدير محركات مركباتها المفزع، وعلامات الغضب بادية على وجوه أفرادها في ظل الظروف الصعبة التي يعملون في إطارها.. ومن جهة أخرى، هناك جماعة من المحتجين، أغلبهم لا يتجاوز عمره 18 سنة، يحملون نفس تقاسيم قوات الأمن، بأجسادهم النحيفة ووجوههم المتجهمة، تصدح حناجرُهم بمطالب مشروعة. . وفي الجانب الآخر، تجلس نخب المدينة لتتابع الأخبار والمستجدات، سواء في شوارع المدينة أو من خلال الهواتف الذكية…”
وتابع الأمين العام لحزب “الجرار” : “لست لا اختصاصيا نفسيا ولا خبيرا أمنيا، لأبحث في خبايا ما يحدث، ولأبحث عن صاحب المصلحة فيما يحدث، وسبق أن كتبت عن تجار الحروب والأزمات، وعن توظيفهم للمآسي لأغراض تجارية وسياسية… هل يحق لي أن أوجه نداء لجميع الأطراف للجلوس إلى مائدة الحوار؟ بصدق أنا لا أعرف حتى لمن أوجه النداء: هل للذين يظهرون في واضحة النهار؟ أم للذين يتحركون تحت أضواء المصابيح ليلا؟ أم أوجهه لمن لا تراهم عيناي؟ أرجوكم أخرجوا للعلن، ولا تختبئوا وراء الستار… أعلنوا عن أهدافكم الحقيقية”، مضيفا “من غير المعقول أن يعتقل العشرات من المحتجين وغير المحتجين، من القادة المفترضين ومن غير القادة، ومن غير المقبول أن يجرح العشرات من الأمنيين وغير الأمنين ونستمر في عد جرحانا ومعتقلينا، ونرفع شعار إطلاق السراح وإيقاف العنف… لا يمكن أن نصل إلى تحقيق مطلب إطلاق السراح ووقف العنف إلا في لحظة إرساء الهدوء، فمن هم هؤلاء الذين لا يريدون الهدوء؟ إن أمهاتنا وشيوخنا وأطفالنا يصيبهم الرعب، ليس لما يرونه في الواقع، ولكن لما يتابعونه على هواتفهم المتطورة من صور للجانبين تتجاوز ما هو موجود في الواقع..”
وطالب العماري من يقف وراء ما يحدث، “إذا كان هناك فعلا من يقف وراء ما يحدث”، بالخروج من صمتهم وأن يعلنوا حقا ما يريدون، و “إذا كان هدفكم تدمير المدينة، فلماذا يا ترى؟”، مضيفا “إذا كان تحييد بعض الأشخاص ممن تعتقدون أنهم محسوبون على دوائر ضيقة، فهم مستعدون للانسحاب من أجل الحفاظ على جمالية وهدوء وتاريخ المدينة”.
“أتوسل من الذين يلوذون إلى الصمت”، يضيف العماري، “أو الذين يقفون لمتابعة الأمور ميدانيا وافتراضيا، أو الذين يشاركون فيما يحدث، أن يدركوا أنه ليس بالعنف ولا باستمرار الاحتقان أن نحرر أنفسنا ونحقق ما نتوخّاه من طموحات ومطالب.. أرجوكم… الجميع باتوا بحاجة إلى هدنة وفسحة ولو قصيرة؛ من أجل تجميع القوى واسترجاع ما ضاع من مساحات التفكير الهادئ في عقولكم. وحتى إن لم نصل إلى حلول، فعلى الأقل سنتمكن من بلورة آراء صحية ومفيدة..”
وأشار المتحدث نفسه إلى أنه سبق وقرر التوقف عن الكتابة خلال هذه الأيام، غير أنه ووجد نفسه يتراجع عن قراره “ليس بدافع المسؤولية التي أتحملها، فهي في نهاية المطاف عابرة ومؤقتة، ولكن مدفوعا بالواجب تجاه بلدي وأهلي ومدينتي… فليست لنا أرض ثانية، ولا بلد آخر لنا غير هذا الذي نعيش فيه”.
لذلك، يضيف العماري، “أرجو من الذين يقرأون ما أكتب من الأصدقاء الذين يدعون لي بالصحة والتوفيق، ومن غيرهم ممن قد لا يريدونني حتى أن أكون موجودا فوق الأرض، المساهمة كلا من موقعه وبما في استطاعته لرسم لحظة هدنة تفتح المجال للجميع من أجل التوصل لحلول ناجعة للجميع، حلول لا يكون فيها غالب ولا مغلوب”.


738

0


train 24/7 direct

beIN SPORTS News HD

بث مباشر - بوبا - كل الحلقات - كرتون مضحك - افلام كرتون كيدو 🔴




هذا هو إلياس فيفا الذي تنكر له الوطن و إحتضنته إسبانيا

الجهود متواصلة لإخماد حريق غابوي شب بمنطقة ظهر المجاز بإقليم الفحص أنجرة

رحم الله أمة أصبح فيها طلب العلم حلما!!!

اختتام فعاليات الطور الثاني لورشة الكتابة المسرحية للدكتور عصام اليوسفي

الحكومة ترفع الراية البيضاء أمام لوبيات التعليم الخاص

السيطرة بالكامل على الحريق الذي شب بمنطقة قصر المجاز (الدالية)

جمعية يحيى تستضيف التوحدي الفرنسي الشهير ايريك لوكاس

“لافارج هولسيم المغرب” تطلق منتوجا جديدا لمواكبة تطوير عمليات البناء بجهة الشمال

من المسؤول الحقيقي عن كارثة التعليم في المغرب ،وهل من حل لها ؟

في التجمع الخطابي للعدالة والتنمية بالعاصمة بنكيران يستعرض عضلاته

الياس العماري يدعو من يقفون وراء الاحداث الى ان يعلنوا حقا ما يريدون والى حلول لا يكون فيها غالب ولا مغلوب

في ضرورة النقد الذاتي

استقالة الياس العماري أوانتكاسة زعيم شعبوي




Compteur Global gratuit sans inscription

 
أخبار تطوان

عناصر الأمن بتطوان توقف عصابة إجرامية مختصة في السرقة بالكسر


حملة مستمرة على مروجي المخدرات القوية بتطوان تفكيك شبكة أخرى بحي عيساوة


مؤاخذة 14 متهما بما نسب إليهم إثر أعمال الشغب التي عرفتها مدينة تطوان بعد مقتل الشابة حياة


هل إعفاء عميد كلية الحقوق بمرتيل له علاقة بسرقة في إحدى أسواق الملابس بتطوان ؟

 
الأكثر مشاهدة

شرطة المرور بمرتيل


زيارة ليلية تطيح بمدير مستشفى محمد السادس بالمضيق


تم إطلاقها بشراكة مع (OCP).. أميمة الكرسيفي تفوز بجائزة بلكاهية


طنجة..سقوط شخص من الطابق السابع إنتحار أم جريمة قتل ؟؟؟


حجز بضائع مهربة في ميناء طنجة المتوسط


أمن تطوان يعتقل المدعو ( لحمق) بعد مطاردة بحي العيون


وزير الداخلية الاسباني يطالب برفع المساعدات المقدمة للمغرب لصدِ موجة المهاجرين

 
رياضة

المغرب التطاوني يتعادل بسانية الرمل أمام سريع وادي زم 1-1 + صور


العرائش.. تحتضن الدوري الاول في كرة القدم المصغرة للوكالات بجهة الشمال


المغرب التطواني يفوز على ضيفه نهضة بركان بهدف دون رد في غياب الجمهور

 
بانوراما

قافلة طبية وتوزيع مساعدات إنسانية بدواوير تابعة لجماعة بركين إقليم جرسيف


تطوان...الفنان"عماد التطواني" يطلق جديده الفني على اليوتيوب


المنازعات العقارية ، موضوع ندوة علمية بالمركز الثقافي احمد بوكماخ على هامش تكريم الدكتور محمد بنيعيش.

 
إصدارات و ملصقات

الروائي عبد الجليل التهامي الوزاني يقدم روايته (متاهات الشاطئ الأزرق)