01:11
    عناوين المراسلة : التواصل عبر خدمة الوات ساب WhatsApp على الرقم 0641706015 - tetouanews.ma@gmail.com -        
مائوية الفنون التشكيلية بتطوان و الجهة

(الشعر والتشكيل) موضوع ندوة فكرية نقدية بتطوان


ليلة الأروقة بتطوان في دورتها الثالثة عشر ة


تطوان تفوز ومن خلالها المغرب بالجائزة الأولى الدولية للكاريكاتور

 
قناة تطوان نيوز

همسة قارئ


لقاء بطعم المغامرة والمزحة مع الأبطال الصغار حول تجربتهم في تسلق الجبال


LIVE Arianespace Vega Rocket Launching Mohammed VI-B Satellite

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجتمع

تراجع ظاهرة الانتحار بإقليم شفشاون مقارنة بالسنوات الماضية


انطلاق الحملة التضامنية لجمعية الرحمة للاعمال الاجتماعية بمرتيل لفائدة الاشخاص بدون مأوى بمرتيل‎

 
أنشطة جمعوية ونقابية

قراءات في قضية الوحدة الترابية للمغرب موضوع ندوة بمدينة طنجة


الجامعة المغربية للصيد الرياضي تتوسع في انديتها

 
شؤون سياسية وإقتصادية

الكتابة الإقليمية للإتحاد الاشتراكي بجهة طنجة تطوان الحسيمة،تنظم الملتقى الجهوي للمنتخبين بإسم الإتحاد الإشتراكي في البرلمان والجماعات الترابية والغرف المهنية

 
قضايا المواطنين

كراج يتحول الى ورشة سرية للصباغة بدون ترخيص من السلطة المعنية


سكان إقامة رياض بتطوان يستفسرون رئيس الجماعة الحضرية لتطوان


نداء إنساني عاجل ...

 
أخبار الجهة

انطلاقة أشغال السينما المغربية في نسختها الثانية تحت شعار ( السينما و الهجرة )


إيقاف مشتبه فيه بالفنيدق و بحوزته 3480 قرص مخدر من نوع ريفوتريل


طلبة كلية الطب بطنجة يخوضون إضرابا إنذاريا و يصدرون بيانا

 
 

لماذا نحن متخلفون ؟؟..


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 شتنبر 2016 الساعة 19 : 16



مصطفى بودغية

لا شك أننا الآن متخلفون..وتخلفنا نشهد نحن عليه قبل أن يشهد عليه أعداؤنا..والسؤال هو: من نحن المتخلفون؟..نحن نفكر..كيف نفكر؟..ما هي أسس تفكيرنا التي تنعكس على سلوكنا..؟؟..معلوم أن إشكالية الفكر الإسلامي هي إشكالية “العقل والنقل”..هناك مفكرو الدعوة إلى استعمال العقل..واعتباره هبة الله الأولى..وهناك فقهاء الدعوة للنقل..وحصر دور العقل في القراءة الحرفية للقرآن ؟..

لن نتطرق للبعد السياسي لهذا الصراع لضيق المجال.. ولكن كتب التاريخ الإسلامي تؤكد أن الفلاسفة والمتصوفة والعلماء كلهم حوربوا معنويا أو ماديا..خيط النقل لم يظهر مع “ابن تيمية” بل كان ممتدا من قبل..وخيط العقل لم يظهر مع “ابن رشد” وإنما هو أيضا له جذوره..حورب “ابن رشد” وأحرقت كتبه..لكن في أوروبا تشكل تيار من الرهبان سموا بـ”الرشديين” لمحاربة تسلط كهنوت “الكنيسة”..يعني أن “ابن رشد” ساهم في النهضة الأوروبية..ومن الطبيعي أن “العرب” يفكرون بأفكار من “يقدسون روحهم” (ابن تيمية)..ولا يفكرون بأفكار من “أحرقوا روحهم”(ابن رشد)..إذن المحتوى الفكري لتخلفنا هو ما رسخه “ابن تيمية”..وذلك بعيدا عن سؤال: “أين الإسلام الحقيقي ؟”..لأن بكل بساطة الإسلام كلام الله..والله مطلق..والإنسان لا يمكن أن يشمل المطلق وهو نسبي محدود في الزمان والمكان..الله لا حدود له..والإنسان محدود..والمحدود لا يحتوي اللامحدود..نحن نناقش هنا “الفكر الإسلامي” وليس “الإسلام” في ذاته..أي الإسلام كما فهمه المسلمون كل حسب مستواه المعرفي وميولاته السياسية..

ماهي إشكالية ابن تيمية ؟ وقبله فقهاء النقل ؟..إشكاليتهم هي ” كلما اقترب المسلمون من دينهم..إلا وتقدموا.. وكلما ابتعدوا..تأخروا”..ومن هنا جاء التشدد للتمسك بالدين بقوة..وهو ما نشاهد مظاهره في “سوريا” الآن..

لكن مع دخول “نابليون” مصر رأى “العرب” الأوروبيون وقد تقدموا وهو ليسوا مسلمين !.. كيف تم ذلك؟..وكان الجواب إنهم يستعملون “العقل” ويدعون إلى “حرية” استعمال العقل بعيدا عن كل “وصاية”..ويطبقون “النظام” على الجميع حتى على حكامهم..ولهذا نجد شعوبا بمعتقدات مختلفة تقدمت..مثل اليابان مثلا..ومع صدمة الاتصال بالغرب..تغير السؤال وأصبح هو “لماذا تأخر المسلمون وتقدم غيرهم؟؟”..وأول من طرحه..إذا لم تخنني الذاكرة..هو “شكيب أرسلان”..الذي بالمناسبة زار تطوان..لكن مع جريان الزمن استطاع عرب النفط محو هذا السؤال تماما..ومحو ما أتى به “رواد النهضة”..والعودة للسؤال الأول..أي “المربع الأول”..حيث الاقتراب من “الدين” يدفع إلى مزايدات حول “من يمثل الدين الحق”..وعندما يغيب “الإقناع” تحضر “القوة”..كل طرف يفرض تصوره للدين بالقوة المادية..أي بسحق المخالفين والقضاء عليهم..وكانت الكوارث التي نراها في ليبيا والعراق وسوريا واليمن.. فكر وهابي مدعم نفطيا جذوره تمتد إلى ما قبل “ابن تيمية” إلى “ابن حنبل”..يريد اكتساح المجتمعات العربية بقوة المال والسلاح..بعد أن سرقوا “الربيع العربي” من الشعوب..حتى تظل تلك “العائلات” الحاكمة في الخليج حاكمة غصبا على تطور التاريخ..

في النهاية وحتى نتجاوز تقديس بعض الناس لعلماء بعينهم دون غيرهم من العلماء الآخرين..نقول : اللهم قدس روح كل علمائنا سواء اجتهدوا وأصابوا أو أخطأوا..واللهم قدس أيضا روح فلاحينا وحرفيينا وعمالنا الذين يعملون بصمت وينتجون الثروة ..مع حرمانهم منها..يأكل منها علماؤنا وحكامنا وأغنياؤنا..ويظل هم هؤلاء المنتجون الحقيقيون للثورة محرومين من أبسط شروط الحياة..لهم كل التقدير..وسلام الله عليهم..


1527

0


قهوة الصباح برنامج من انتاج "تطوان نيوز " حوار حصري مع الاستاذة الزهرة حمودان الادريسي

" الزيانة ليلى" L & K Beauty لتزيين العرائس 2

مقتطفات من الندوة الصحفية التي عقدها عبد الواحد بنحساين بعد مقابلة الدفاع الحسني الجديدي

برنامج قهوة الصباح من إعداد و تقديم عبد النور القشتول لقناة تطوان نيوز

لقاء بطعم المغامرة والمزحة مع الأبطال الصغار حول تجربتهم في تسلق الجبال

بث مباشر - بوبا - كل الحلقات - كرتون مضحك - افلام كرتون كيدو




لماذا نحن متخلفون ؟؟..

ساكنة شفشاون تتساءل لماذا لا يتم إستغلال محطة الطاكسيات المخصصة لنقل المسافرين

تعقيب على بيان الشيخ القرضاوي بخصوص مؤتمر غروزني

ماذا لو تقدم السيد الأمين بوخبزة لخوض غمار الإنتخابات التشريعية القادمة ؟

ما معنى إلحاق نجلة المرحوم محمد مفتاح مستخدمة بشركة أمانديس تطوان ؟

روائع الفن الهمجي

الصوندا و العطش ببلاد الكيف

بمناسبة عيد الأضحى.. أمير المؤمنين يعفو عن 698 شخصا ويؤدي صلاة العيد بالمشور السعيد بالرباط

إلزامية تقديم السجل العدلي مسلمة من لدن الجهة المختصة ببلد الإقامة من أجل قبول طلب ترشيح الحاصلين على الإقامة خارج ارض المملكة للاستحقاق 07 أكتوبر

الاتحاد الاشتراكي بمرتيل يرى في صورة نائب الرئيس هشام بوعنان مع باشا المدينة في صلاة العيد دعاية انتخابية تباركها السلطات

لماذا نحن متخلفون ؟؟..





 
قهوة الصباح

برنامج قهوة الصباح يستضيف في حوار حصري الاستاذة الزهرة حمودان الادريسي


قهوة الصباح... حوار مع أحمد علوش اللاعب القديم في صفوف المغرب التطواني

 
أخبار تطوان

خطير جدا ...تطوان ، غابت السلطات المحلية و المستشارين و حضر المجتمع المدني ، و جهة أجنبية تدخل على الخط.


مدرسة الصنائع والفنون الوطنية بتطوان تستعد لإحتفالاتها السنوية.


المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان تواصل محاربتها للجريمة و تصطاد صيدا ثمينا

 
رياضة

المغرب التطواني يحقق نتيجة الفوز خارج ميدانه


مقتطفات من الندوة الصحفية التي عقدها عبد الواحد بنحساين بعد مقابلة الدفاع الحسني الجديدي


المغرب التطواني يكتفي بالتعادل أمام الدفاع الحسني الجديدي

 
بانوراما

السكر .. ذلك "(العدو اللذيذ) الذي يتربص بصحة المغاربة !!


همسة قارئ


وزير الثقافة يفتتح المهرجان الوطني للمسرح في دورته العشرين بتطوان

 
البحث بالموقع
 
من هنا وهناك

عميد جديد لكلية الحقوق بمرتيل


جطو يكشف فضائح زعماء 29 حزبا


الاتحاد الأوروبي.. المطالبة بحماية البيانات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي

 
إصدارات و ملصقات

الجماع تنظم لقاء تحسيسيا بالمواضيع البيئية و الصحية المرتبطة بالتغيرات المناخية


إبن تيمية و إبن رشد : الحفيد تلقي و الأثر عنوان ندوة بتطوان

 
آراء مختلفة

انوارنا وانوارهم


من باطن القول