17:23
    عناوين المراسلة : التواصل عبر خدمة الوات ساب WhatsApp على الرقم 0641706015 - tetouanews.ma@gmail.com - tetouanews.info@gmail.com        
قناة تطوان نيوز

البث المباشر لقناة اون دراما


franceinfo - DIRECT TV -


Talking Tom Shorts FULL Episodes


Makkah Live HD


البث الحي لقناة الجزيرة الإخبارية بجودة عالية


البث المباشر لسكاي نيوز عربية


البث الحي لقناة RT ARABIC


قناة الميادين مباشر


فرانس 24 بث مباشر

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجتمع

على هامش زيارة سفير مالي لمرتيل.او (نجاح الديبوماسية الموازية)


تفكيك شبكة إجرامية تنشط في التهجير عبر تزوير ملفات الفيزا

 
شؤون سياسية وإقتصادية

مرتيل تستضيف المؤتمر الإقليمي لحزب التقدم و الإشتراكية


السيدة كريمة بنيعيش سفيرة للمملكة المغربية بالمملكة الإسبانية

 
أنشطة جمعوية ونقابية

جمعية نواة وادي مرتيل تتحرك ميدانيا للوقوف على الخرق الذي يمس تاريخ و حضارة المدينة و الوطن


في الندوة الصحافية جمعية ثرات وحضارة بلادي تقدم النسخة الثالثة لحفل نجوم في الثرات. ( نجوم في التراث)

 
آراء مختلفة

الصحراء المغربية من معركة المكتسبات التاريخية إلى معركة الحدود الجغرافية


الصحراء المغربية : الممارسات الاستفزازية للبوليساريو والجزائر وخيارات المغرب

 
 

لماذا نحن متخلفون ؟؟..


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 شتنبر 2016 الساعة 19 : 16



مصطفى بودغية

لا شك أننا الآن متخلفون..وتخلفنا نشهد نحن عليه قبل أن يشهد عليه أعداؤنا..والسؤال هو: من نحن المتخلفون؟..نحن نفكر..كيف نفكر؟..ما هي أسس تفكيرنا التي تنعكس على سلوكنا..؟؟..معلوم أن إشكالية الفكر الإسلامي هي إشكالية “العقل والنقل”..هناك مفكرو الدعوة إلى استعمال العقل..واعتباره هبة الله الأولى..وهناك فقهاء الدعوة للنقل..وحصر دور العقل في القراءة الحرفية للقرآن ؟..

لن نتطرق للبعد السياسي لهذا الصراع لضيق المجال.. ولكن كتب التاريخ الإسلامي تؤكد أن الفلاسفة والمتصوفة والعلماء كلهم حوربوا معنويا أو ماديا..خيط النقل لم يظهر مع “ابن تيمية” بل كان ممتدا من قبل..وخيط العقل لم يظهر مع “ابن رشد” وإنما هو أيضا له جذوره..حورب “ابن رشد” وأحرقت كتبه..لكن في أوروبا تشكل تيار من الرهبان سموا بـ”الرشديين” لمحاربة تسلط كهنوت “الكنيسة”..يعني أن “ابن رشد” ساهم في النهضة الأوروبية..ومن الطبيعي أن “العرب” يفكرون بأفكار من “يقدسون روحهم” (ابن تيمية)..ولا يفكرون بأفكار من “أحرقوا روحهم”(ابن رشد)..إذن المحتوى الفكري لتخلفنا هو ما رسخه “ابن تيمية”..وذلك بعيدا عن سؤال: “أين الإسلام الحقيقي ؟”..لأن بكل بساطة الإسلام كلام الله..والله مطلق..والإنسان لا يمكن أن يشمل المطلق وهو نسبي محدود في الزمان والمكان..الله لا حدود له..والإنسان محدود..والمحدود لا يحتوي اللامحدود..نحن نناقش هنا “الفكر الإسلامي” وليس “الإسلام” في ذاته..أي الإسلام كما فهمه المسلمون كل حسب مستواه المعرفي وميولاته السياسية..

ماهي إشكالية ابن تيمية ؟ وقبله فقهاء النقل ؟..إشكاليتهم هي ” كلما اقترب المسلمون من دينهم..إلا وتقدموا.. وكلما ابتعدوا..تأخروا”..ومن هنا جاء التشدد للتمسك بالدين بقوة..وهو ما نشاهد مظاهره في “سوريا” الآن..

لكن مع دخول “نابليون” مصر رأى “العرب” الأوروبيون وقد تقدموا وهو ليسوا مسلمين !.. كيف تم ذلك؟..وكان الجواب إنهم يستعملون “العقل” ويدعون إلى “حرية” استعمال العقل بعيدا عن كل “وصاية”..ويطبقون “النظام” على الجميع حتى على حكامهم..ولهذا نجد شعوبا بمعتقدات مختلفة تقدمت..مثل اليابان مثلا..ومع صدمة الاتصال بالغرب..تغير السؤال وأصبح هو “لماذا تأخر المسلمون وتقدم غيرهم؟؟”..وأول من طرحه..إذا لم تخنني الذاكرة..هو “شكيب أرسلان”..الذي بالمناسبة زار تطوان..لكن مع جريان الزمن استطاع عرب النفط محو هذا السؤال تماما..ومحو ما أتى به “رواد النهضة”..والعودة للسؤال الأول..أي “المربع الأول”..حيث الاقتراب من “الدين” يدفع إلى مزايدات حول “من يمثل الدين الحق”..وعندما يغيب “الإقناع” تحضر “القوة”..كل طرف يفرض تصوره للدين بالقوة المادية..أي بسحق المخالفين والقضاء عليهم..وكانت الكوارث التي نراها في ليبيا والعراق وسوريا واليمن.. فكر وهابي مدعم نفطيا جذوره تمتد إلى ما قبل “ابن تيمية” إلى “ابن حنبل”..يريد اكتساح المجتمعات العربية بقوة المال والسلاح..بعد أن سرقوا “الربيع العربي” من الشعوب..حتى تظل تلك “العائلات” الحاكمة في الخليج حاكمة غصبا على تطور التاريخ..

في النهاية وحتى نتجاوز تقديس بعض الناس لعلماء بعينهم دون غيرهم من العلماء الآخرين..نقول : اللهم قدس روح كل علمائنا سواء اجتهدوا وأصابوا أو أخطأوا..واللهم قدس أيضا روح فلاحينا وحرفيينا وعمالنا الذين يعملون بصمت وينتجون الثروة ..مع حرمانهم منها..يأكل منها علماؤنا وحكامنا وأغنياؤنا..ويظل هم هؤلاء المنتجون الحقيقيون للثورة محرومين من أبسط شروط الحياة..لهم كل التقدير..وسلام الله عليهم..


787

0





لماذا نحن متخلفون ؟؟..

ساكنة شفشاون تتساءل لماذا لا يتم إستغلال محطة الطاكسيات المخصصة لنقل المسافرين

تعقيب على بيان الشيخ القرضاوي بخصوص مؤتمر غروزني

ماذا لو تقدم السيد الأمين بوخبزة لخوض غمار الإنتخابات التشريعية القادمة ؟

ما معنى إلحاق نجلة المرحوم محمد مفتاح مستخدمة بشركة أمانديس تطوان ؟

روائع الفن الهمجي

الصوندا و العطش ببلاد الكيف

بمناسبة عيد الأضحى.. أمير المؤمنين يعفو عن 698 شخصا ويؤدي صلاة العيد بالمشور السعيد بالرباط

إلزامية تقديم السجل العدلي مسلمة من لدن الجهة المختصة ببلد الإقامة من أجل قبول طلب ترشيح الحاصلين على الإقامة خارج ارض المملكة للاستحقاق 07 أكتوبر

الاتحاد الاشتراكي بمرتيل يرى في صورة نائب الرئيس هشام بوعنان مع باشا المدينة في صلاة العيد دعاية انتخابية تباركها السلطات

لماذا نحن متخلفون ؟؟..





 
سوق الشمال

dacia sandero diesel 2010


Mercedes E290


L&k Beauty

 
أخبار تطوان

سكان عمارة بشارع الوحدة بتطوان يلتمسون تدخل الجماعة الحضرية لرفع الضرر عنهم


شارع المحمدية بتطوان وظاهرة احتلال الملك العمومي.


الملتقى الدولي الأول للخلق و الإبداع بتطوان

 
أخبار الجهة

فرار مشتبه فيه من داخل معقل الحراسة النظرية بالمنطقة الأمنية بشفشاون.


ساكنة حي سيدي بوغابة بالفنيدق تسننكر تأخر تسليمها المسجد‎


عامل اقليم المضيق الفنيدق يواصل تحركاته الميدانية و اشرافه على تحرير مدينة المضيق من الباعة الجائلين.

 
رياضة

صلاح يقود ليفربول لفوز كاسح على ناديه السابق روما بخماسية لهدفين من ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا


فوز كبير للمغرب التطواني على ضيفه أولمبيك خريبكة .فيديو الأهداف + صور


مرة اخرى العنف يفسد الرياضة فريق اتحاد شفشاون يتعرض لاعتداءات

 
أخبار وطنية ودولية

حملة الشواهد العليا سيحتجون بشوارع الرباط في مسيرة الشموع


المديرية العامة للأمن الوطني تنفي مزاعم تلمح إلى تعرض قاصر بإمزورن للاغتصاب من طرف موظفي الشرطة المكلفين بالبحث

 
بانوراما

ندوة "مستجدات قانون الاعمال" في نسختها الثانية برحاب كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بتطوان

 
استطلاع رأي
ما رأيكم في قانون الصحافة الجديد المعتمد في المغرب؟

جائر
لا يهمني
جيد


 
إصدارات و ملصقات

مهرجان تمودى باي للطفولة و الشباب الإفريقي