00:58
    عناوين المراسلة : التواصل عبر خدمة الوات ساب WhatsApp على الرقم 0641706015 - tetouanews.ma@gmail.com - tetouanews.info@gmail.com        
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجتمع

الرسائل المشفرة لقضية المحاكمتين اللتان يتابع فيهما اشخاص اعتدوا على الباشا ومخازني


ضابط شرطة يعمل بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء يضطر لإستعمال سلاحه الوظيفي قصد إيقاف مجرم خطير

 
أنشطة جمعوية ونقابية

بلاغ من بينيا ريماطي حول العملية التبرعية


بلاغ حول نتائج مهرجان اللمة 15 وادي لو 04- 08 غشت 2018


تنسيقية الممرضين المجازين من الدولة (سنتين تكوين ) جهة طنجة تطوان الحسيمة تصدر بيانا

 
شؤون سياسية وإقتصادية

في بلاغ لها تخليدا لذكرى 14 غشت 2018: • جبهة القوى الديمقراطية تدعو إلى المضي قدما لحل نهائي وحازم للنزاع المفتعل حول الأقاليم الجنوبية، في ارتباط بمطالب التنمية وتعزيز البناء الديمقراطي


في بلاغ الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية: • خطاب العرش تاريخي ونوعي، وجبهة القوى الديمقراطية تجد توجهاتها في مضامينه.

 
آراء مختلفة

مجلس الرفاق الظلاميين...


#آيتان #وقلب #أم #واحد


حديث في المقطورة .... من وسط العتمة ... تفجرت فرحتي..

 
أخبار الجهة

إنفراد..مباشرة من مرتيل رئيس الحكومة د.سعد الدين العثماني . يقف ميدانيا على تلوث وادي مرتيل


الجماعة الحضرية لمدينة شفشاون تشرع في اشغال حماية حي عين حوزي من الإنزلاق


حسن بويا يذكر حجاج عمالة المضيق الفنيدق بالرسالة الملكية ويدعوهم الى الالتزام بالثوابث الوطنية والدعاء الصالح لأمير المؤمنين.

 
 

الطرق المختلفة ﻹدارة الخلافات السياسية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 فبراير 2017 الساعة 34 : 15



 

هناك طريقتان مختلفتان ﻹدارة الخلافات السياسية:

الاولى تقوم على النقد الشفاف، البناء، والعملي.

والثانية على الكذب والتلفيق والخوض في المياه العكرة .

الأولى تتطلب صبرا واجتهادا ونضاﻻ ضد أهواء الذات قبل الآخر ولهذا السبب هي طريقة صعبة وشاقة ﻻ يتاح للأسف للكثيرين سلوكها ؛ أما الثانية فلا تتطلب سوى إنعدام الذمة و موت الضمير وبعض الموهبة في صناعة القصص يعرف دارسو السياسة هذا المبدأ و يطلقون عليه إسم مبدأ "الغاية تبرر الوسيلة" ، أيا كانت الوسيلة ما دامت توفر الجهد والوقت و تحقق الغاية في القضاء على الخصوم . لكن أية غاية هاته التي ﻻ يتورع أصحابها عن استعمال أحط الوسائل ؟ .الجواب أنها أي شيء عدى أن كونها غاية نبيلة للتعميم هذه بضعة أمثلة من أساليب 'الطريقة الثانية' :

- تغذية الخلافات الداخلية للمجموعات المستهدفة وصب الزيت على نار الفرقة عن طريق التضليل الإعلامي . - بعث رسائل مشوشة حول إجراءات محددة بغرض عرقلتها أو ضرب ثقة الناس في فاعليها - تزوير وثائق وملفات و ترويجها مع نسبتها إلى الخصم .ثم طلب إجراء تحقيقات حولها و ما شابه .

- خلق حالة قلق بشأن سير المؤسسات التي يشرف على تسييرها الخصوم.

- إختلاق ما يسمى ب"قصص الفرجة" (مثال : اللاعب الفﻻني يعتدي بالضرب على صديقته أمام الملأ. إلخ.ﻷن مثل هذه 'الأخبار' تفوق سرعة انتشارها سرعة تكذيبها )

- القيام بحمﻻت إعلامية مصاحبة للتشكيك بميزات الخصوم ،بهدف تفكيك صداقاتهم وتحالفاتهم (مثال 11 : ﻹبعادهم عن جمهور المعتدلين يتم تروبج تقارير عن تطرفهم .

مثال 2 : لإبعادهم عن جمهور محافظ يتم ترويج العكس إلخ...) -[ أمثال هذه الضغوطات ﻻ تأثر كثيرا على الخصوم الأقوياء الثابتين على مواقفهم لكنها تأثر سلبا على الضعفاء منهم ،مما يفتح ثغرة في صفوفهم على أية حال ].

- البحث عن تسريبات، واستعمال وسائل التواصل الإجتماعي للترويج و بحث وتحديد معايير المخاطرة . هذا بعض من كثير، وقد تسعفني الفرصة مستقبلا للتفصيل فب الموضوع أكثر، أما الآن وفي ما يخصني شخصيا أرى أن بعضا ممن لم يرقهم وجودنا في موقع المسؤولية داخل (جماعة مرتيل) أغلقوا في وجوههم مسالك الطريق الأولى لتدبير الخلافات السياسية، (بسبب نقص في الشجاعة الأدبية والشفافية وروح النقد البناء) و راحوا ينشأون حسابات وهمية في شبكات التواصل الإجتماعي لترويج "قصص الفرجة" التي ﻻ يصدقونها هم أنفسهم ... و لو كنا نولي إعتبارا لمثل هذه الوسائل لكان الأمر مختلفا معنا، أما وأننا نعمل في إطار الشفافية والقانون فهذا وحده كفيل بالرد على أولئك المساكين لعلهم يعودون إلى رشدهم .

ختاما : هذا ليس بيان حقيقة ،ﻷن الحقيقة بينة و ﻻ تحتاج إلى تبيان أكثر. هذه فقط بضع نقط على الحروف نتمنى من الإخوة من مختلف المشارب سواء كانوا أصدقاء أو معارضين أن يأخذوها بعين الإعتبار ﻷن ﻻ ضمانة لتطور الجميع في جو مسؤول أحسن من إحترام الحد الأدنى لأخلاقيات العمل الجماعي . وأخيرا لن يفوتني أن أتوجه بجزيل الشكر إلى من ساندنا وعبر عن تضامنه معنا وكل الغيورين على المدينة و قيم العدل و المواطنة .

التوقيع : هشام بوعنان .

النائب الاول لجماعة مرتيل

مرتيل11 فبراير 2017


665

3





تجهيز دوريات الدرك الملكي بكاميرات صغيرة للتوثيق

في باب

جمعية يحيى تستضيف التوحدي الفرنسي الشهير ايريك لوكاس

رسميا.. لقاح جديد ضد مرض السكري

احذروا "طيبوبة" "حفيظة" !!..

خطير جدا إدعمار بدأ يحارب الطواحين

ساكنة ساحة ابن خلدون تستنجد و لا حياة فمن تنادي !!!!

الديمقراطية في مواجهة الاستبداد

العمل الحكومي في المغرب إلى أين؟

نص الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى 41 للمسيرة الخضراء

تنظيم مهرجان طنجة للفنون المشهدية من 15 إلى 18 شتنبر الجاري

الترقيات الحزبية والتزكيات الانتخابية: أوراق استقطاب للنخب، وخطر يعصف تماسك بنيان الأحزاب

الشاعرة المغربية و رئيسة الفرع الإقليمي لمؤسسة عرار بأوروبا الشاوي بشرائيل في

منتدى حقوق الانسان لشمال المغرب التنسيقية المحلية – تطوان تصدر بيانا للرأي العام

خبراء يبحثون إدراج مدينة طنجة ضمن التراث العالمي الإنساني

علماء يكتشفون نحو 1500 فيروس جديد

المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة طنجة تطوان الحسيمة يعقد لقاءا مع مدير الأكاديمية بالجهة

إطلاق أول مشروع رائد على الصعيد الوطني للتكفل بمرضى السمنة

جمعية رواحل الخير بتطوان تنظم حملة دفء الشوارع للعناية بالمشردين

لتقوية المناعة ضد الزكام...





 
أخبار تطوان

أمن مرتيل يلقي القبض على المتهمين الرئيسيين في الاعتداء الذي تعرض له نجل رئيس تحرير موقعنا تطوان نيوز


إحباط محاولة فرار سجينين بالسجن المحلي بتطوان


مصالح الدرك الملكي بتطوان توقع عصابة للاتجار الدولي في المخدرات بالعليين

 
الأكثر مشاهدة

شرطة المرور بمرتيل


زيارة ليلية تطيح بمدير مستشفى محمد السادس بالمضيق


حجز بضائع مهربة في ميناء طنجة المتوسط


أمن تطوان يعتقل المدعو ( لحمق) بعد مطاردة بحي العيون


العثور على طفلة حديثة الولادة بمرتيل


اعتقال الزعايري احد أباطرة المخدرات بتطوان


الملك يهنئ ماكرون بالعيد الوطني لبلاده ويجدد دعواته لمواصلة التعاون بين المغرب وفرنسا

 
رياضة

سفيان أمرابط يهدي لقب السوبر للجالية المغربية في هولندا


النصر السعودي يغري أمرابط بـ 4 ملايين يورو للاستفادة من خدماته


محمد رضوان الغازي رئيسا جديدا لنادي المغرب أتلتيك تطوان لكرة القدم ، و الحديث عن (طبخة)

 
بانوراما

صحفيون عرب يتدارسون الإعلام وادارة الأزمات بسلطنة عمان


هاتفٌ رقيب


الأريكة الملعونة