17:41
    عناوين المراسلة : التواصل عبر خدمة الوات ساب WhatsApp على الرقم 0641706015 - tetouanews.ma@gmail.com - tetouanews.info@gmail.com        
Copyright protection
قناة تطوان نيوز

البث المباشر لقناة اون دراما


franceinfo - DIRECT TV -


Talking Tom Shorts FULL Episodes


Makkah Live HD


البث الحي لقناة الجزيرة الإخبارية بجودة عالية


البث المباشر لسكاي نيوز عربية


البث الحي لقناة RT ARABIC


قناة الميادين مباشر


فرانس 24 بث مباشر

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجتمع

القصر الكبير: مدرسة الطبري 1 تشارك في المسابقة الوطنية الأولى للبرمجة والترميز


باب سبتة.. إحباط عملية إدخال كمية كبيرة من الأقراص المخدرة

 
شؤون سياسية وإقتصادية

وفاة كو بون-مو رئيس "إل جي" الكورية الجنوبية


جبهة القوى الديمقراطية، تدين بشدة الهجمة الإسرائيلية الشنيعة ضد العزل بقطاع غزة

 
أنشطة جمعوية ونقابية

جمعية قدماء لاعبي المغرب اتلتيكو تطوان تنظم مقابلة حبية بين فريق قدماء المغرب التطواني وفريق جمعية الصحافة قادس


تطوان تحتضن فعاليات الملتقى الوطني الثاني للفكر الأشعري في موضوع:

 
آراء مختلفة

لا خير في أمة أهانت من يربي خلفاؤها


جلالة الملك يرسم دور المقاولات المغربية للنموذج التنموي الجديد

 
 

عودة الأوباش


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 يناير 2017 الساعة 35 : 08



محمد البالي                                     

 

 أيتها الوزيرة المحترمة:

يحكي شيوخ هذه البلاد فرادى: سْحابْلي الناس كيحْترموني، ساعة جبَرْت كنحترم راسي.

 وزيرة هذه البلاد: احترمت اعتذارك، لذلك أخاطبك.

سياق هذا الخطاب: يكشف الصدام الناجم عن تسخير بعض الألفاظ هوة بين المدرسة والمجتمع، مردها أحيانا اختفاء القواميس والمعاجم من مكتبات المؤسسات والمنازل ومكاتب المسؤولين. فيستسلم المرجع اللساني لراحة الاستعمال المشيَّع. وعليه، يبجّل التواصل كلمات ويزدري أخرى. ومن كثرة هذا الخمول، تتسيد معان في انفصام عن مراجعها، غير عابئين بسلطاتها الاجتماعية والسياسية والثقافية التي اكتسبتها عبر سنوات قمع باقي الدلالات. وفي حالات أخرى ينجم توتر اجتماعي جراء تخييل، باستدعاء سياق تاريخي أو غيره. فيؤدي إلى كبح كلمات وهجر تداولها حتى ساعة الصفر.

سيدتي الوزيرة: ألخص مقصود هذه المحاورة في قول: الأوباش أهل هذا البلد، تقبلي مني المقال أسفله، إذ تذكرته.                  

 سياق المقال: استجابة لإلحاح رئيس تحرير صديق، شرعت ذات 2009 في كتابة ركن بصحيفة أسبوعية، اعتمدتُ أسلوبا في الكتابة ساخرا، وذات أسبوع أبريلي من نفس العام، فوجئت بحذف كلمتين. رفضت الاستمرار في تزويد الصحيفة. واحتراما لإصرار صديق كاتب بنفس الصفحة، استأنفت بالمقال التالي، لم يمسسه  قص، ومقالات بعده:

أوْشــاب: زلَّــــــــة  ِمــــــقَـــصّ

  ارتبط المقص بوظائف مختلفة ومتنافرة، نافعة ومشقية أو محزنة، فهو دليل الخياط وهو يد الحلاق، له حضور يومي في المطابخ وحضور فني في السينما وحضور رسمي في التدشينات المتلفزة، وله ضربات في كرة القدم... لكنه اليوم، جُهِّـز له مكتب بمقرات الجرائد والمطبوعات؛ فكم كاتب هُشِّـمتْ جمجمة مقاله أو أٌسْعِـفـتْ جنبات كلامه أو قُصّـتْ أجنحة أفكاره المتطايرة أو انتهت نهايته قبل الأوان...

 تتذرع الصحيفة المحترفة - يَـعْـني - بعدد الكلمات... وتحتمي المقربة من ايديولوجية برغماتية... بالواقعية أو بالوقائية، ولكل مقاولة أو مزرعة أو دكان اعتبارات سوقية وسوق رأسه يسوق المقال لغاية أو ... أو...  وفي كثير من الأحيان تتجنّـب الصحيفة صفات تقدرها إساءة لاحترام الناس أواختراقا لحقوقهم أو تجاوزا يطاله القانون... ساعة يكون تقدير المدراء أو رؤساء التحرير انتباها واهتماما إضافيا... وساعة يتحول الحرص الشديد إلى جنحة تتبعها جناية في حق كلمات أو تعابير تكون أقرب إلى الناس وأوضح في بلوغ الوضوح...

 كلمات كثيرة عرضة للقصّ و الإقصاء  نورد منها كلمة أوباش ، والتي لكثرة ما عانته ، نودّ اليوم إثارة صحافتنا إلى الملاحظات التالية:

  - بنو وابش عرب قال فيهم الشاعر الرّاعي :

                  بَـني وابشيّ قد هَـوينا جِماعَـكم     وما جمَعـتْـنا نـيـّةٌ قـبْـلَها معَـا

  - سنة 1977 نُـشرت في المغرب مسرحية "عودة الأوباش" للكاتب المغربي المعروف محمد ابراهيم بوعلو.

   - ليست كلمة الأوباش قدحية أو سافلة، فالأوباش من الشجر والنبات في " لسان العرب " هو القليل المتفرق، وعن الأصمعيّ أن الأوباش من الناس أو الأوشاب هم الضروب المتفرقون...

  إن تمودة أوشاب مختلفة لكن متناسبة ومتصاحبة؛ وإن تطوان وبَّشتْ أوباشا، أي جمعت جموعا من قبائل شتّى، قال تعالى: "وجعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا". تمودة أمم شرقية وأندلسية وإفريقية، أجناس تجانست من الرومان والعُرب والبربر، قبائل جبْلية وريفية وصحراوية... أوْشابٌ رأسوا كليات ومجالس علمية، مهندسون وأطباء وتقنيون وأساتذة ومياومون، رؤساء مجالس وإدارات ومندوبو وزارات ووُلاة وقادة أحزاب ونقابات وجمعيات وأرباب مقاولات و... و... و... كما نبْتُ تطوان أوْشابٌ في مدن مغربية، أطر وقادة وطنيون رأسوا الديبلوماسية ودار الإذاعة و التلفزة واتحاد الكتاب ونقابة الصحافة وجمعية الحقوق، وزراء و سفراء، خطباء و نبغاء، أساتذة و أطباء، وباحثون في كرة الأرض عن رزق الأرض والإيواء و... و...و... ومنهم من ترأس حكومة الأندلس وصار نائب رئيس إسبانيا، وفيهم من هرب لاجئا وذاع خبيرا دوليا في الأمم المتحدة. وهكذا أوشاب من المغرب اليوم في مراكز القرار بفرنسا وبلجيكا و..و..وبإسرائيل حتى ... ورغما عن التاريخ وعن الجغرافيا وصل أوشابٌ آخرون إلى قمة الرئاسة بأمريكا الشمال وأمريكا الجنوب ومن أصول إفريقية وعربية.

  ورغم أدوار الأوشاب، في تقدم الدول وإغناء الثقافة، من بدايات الخليقة حتى العصر العباسي حتى زمن الآيباد، كيف تُـذيع صحافتنا كلمات كَارْ الفرنسية ولاضو الاسبانية وبُـولُـو...وساندويتش الانجليزية وحتى الكوكايين والهيروين وكثيرا من دالاّت الجنس والشّر والخراب... وشبيهات الببّـوش أو الدّمْـعِـشـيــ ... أو ...أو ... وتقيمُ الحدَّ على مرادفات الناس والبشر... ألسنا في حاجة ماسّة إلى المطالبة برفع الحَـظْـر الصحفي عن منطوقاتنا العادية؟ السّارية بيْـنَـنا ليل نهار دون وجَـل أو رجف... والساكنة في البيوت دون أن تحس البيوت بخروجها عن المقبول أوالعادي أوالمألوف  أو الحَـيّ أو...أو...

   إن دفاتر الحالة المدنية المغربية ترفض تسجيل الأسماء الأمازيغية المغربية، وصحافتنا بالعربية تلفظ الكلمات العربية، أهي زَلاّت ألسننا  يُكلَّـف المقص ويؤمَر بقطع دابرها ودابر المفكِّر فيها مصداقا لمدلول حكاية  " الرجل الذي ولد بنتا " ؟  

 تقول الحكاية العجيبة مختصرة : ... انّ بنت أبيها تزوجتْ أميرا، وبعد أن سافر قطّعتْها أمُّه إِرَبًا ورمتْـها في الغابة... جمّعها خاتم سحري وطلبتْ منه أن يبني لها قصرا يقابل قصر الأمير، فيه كل أنواع الفاكهة... ولما عاد الأمير ادعت أمُّـهُ أنها زوْجتُـه، ولما حبلت منه توحَّمتْ عنبا لا يوجد في غير حديقة القصر المقابل لقصر الأمير، فأرسل خادمَه في طلبه، فلمّا دخل الخادم إلى حديقة قصر بنت أبيها قابلته وقصّتْ عليه قصّتها ثمّ أمرتْ مقصّا: يا مِقَصّ قُـصّ طَرفَ لسانه  خير من أن يفتن و تكون فتنة... وتكرّر الفعل والحدث مع الخادمين الثاني و الثالث، ثم قدِم الأمير، رآها فتعرف على زوجته واكتشف السِّـرّ... وكانت نهاية سعيدة.    

 أظنني بليدا، بل أظنني جاهلا بحمولة شاءت الصحافة أن تجعلها سياسية... وأواصل جهلي بالقول: إن فهما للسياسة من هذا النوع سيجعل المقص  سيد الصحافة. والصحفي الأول والمدير الأول والسجان الأول والقاضي الأول وحاكم جزيرة " شكرباكربان"... وسنُضطر لتقليص أحجام معاجمنا العربية أونهيئ أمنا ثقافيا جديدا يتجول في الشوارع و بين الدروب وساحات المدارس مُسلَّـحا بمقاصص حادّة تقطع ألسن الشباب و المراهقين الصادحين بلغة: هْناو ناو – السّاطْ والسّاطة... أما مرادفات (الأزمة المادية) فلن تكفي مدن بكاملها سجنا لأسر المتفوهين بها من الرجال والنساء والوِلْـدان، فقراء وميسورين، طلاب عيش و مثقفين، عقلاء حتى و مجانين و...

  في مثل هذه الحالات، يبكي المقص كما في حكاية " لُـنْجة و الغولة" التي رُويت في المغرب بلسان أمازيغي مبين، وانتقلت منه إلى لغة جْـبالة.. لتجعل الحكايةُ كلام تطوان أوباشا وأوشابا:  فبعد أن جمعت "لُـنْجة" حاجاتها وفرّتْ من بيت سيدتها الغولة رفقة فارسها وراحت تسأل القمر: "آيُـورْ... آيور... آيورْ،  ماينْ تّـكّْ  لالاّ تَامْـزه" : "آلْـقْـمرْ... آلقمر... آلقمر شْـكَا تعْـملْ لالاّ الغوله"، كان المقص والإبْـرةَ يبكيان  فراقها في أغنية حزينة: لُنْجة نّاغْ ترْولْ، لنجة نّـغْ تْـرُوحْ " : (لُـنْـجَا دْيانَّـا / دْيالْـنا هرْبـتْ، لنجا دْيانّـا مْشاتْ)

  فيا معاشر القصّاصين ويا أحباءنا المؤدّبين جدّاً لاتقطعوا أعناقا أَلِـفْـناها... لاتقطعوا أوصال حياة على ورق لايطيح مملكة ولا يشيد غير الكلام...

     خلاصة هذه الزَّلـة، أن كاتب المقال مرسول كلام بلسان قومه لِـيــُ ...أوْ لـيُــ ... وأن النص المكتوب  شخصية في فضاء؛ فكر وإحساس في هندام لغوي ظاهرهُ أحرف و باطنه قلق و لذة و عذاب، طفل يفرح للحَـلْوى وللـثّـوْب القشيب ويبكي لحظة الختان... وأن المقص عبد مأمور لقائد عمليات يظن أنه يحمي البلاد والعباد، أولصديق يستحيي من صحفي صديق يخشى على نص أو مقال من لعنة  "اسم عربي جريح" أو أمازيغي فصيح أو...أو...  "والله لا يستحي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها"، أوهو موظف يحفظ سر مؤسسة - تدعي إعلامية- من لسعة عرف أو قانون طائش أو... أَوْ أوْ ماذا هذا ؟...

 

-------------------------------------------------


714

0





ارتفاع عدد المسافرين الذين عبروا عبر ميناء طنجة المتوسطي

تطوان …ايقاف شبكة متخصصة في تزوير الاختام

وتستمر الحملة الإنتخابية لرئيس حضرية تطوان السابقة لأوانها

بيان ناري لحزب الاشتراكي الموحد فرع المضيق

وكالة سانية الرمل للبنك الشعبي بتطوان ..ليست العبرة في تجديد ديكور الوكالة بل العبرة في تقديم الخدمات

هذا هو إلياس فيفا الذي تنكر له الوطن و إحتضنته إسبانيا

فتاتين ضمن شبكة لترويج المخدرات القوية بشارع وادي المخازن بالمضيق

بلاغا للرأي العام من الفرع المحلي بالمضيق للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب

و تستمر معاناة بحارة ميناء المضيق

فضيحة جديدة و هذه المرة أبطالها جمعيات يمولها رئيس الجماعة الحضرية لتطوان

إذا كنتم تبحثون عن من يريد الفتنة في المغرب ، فهم هؤلاء...

عودة الأوباش

الاحتجاجات الشعبية آلية ديمقراطية





 
سوق الشمال

dacia sandero diesel 2010


Mercedes E290


L&k Beauty

 
أخبار تطوان

من وراء تخريب و قتل الثروة الحيوانية بجماعة الزيتون ؟


بتطوان مسلسل إعادة ترميم الطرقات الصالحة للإستعمال و إهمال مالم تعد تسمح حتى بمرور الدواب


تطوان.. صاحب محطة للمحروقات يفضح ضابط شرطة ويكشف ما كان يقوم به لاخْتِلاس الأَموالِ العامَّةِ

 
أخبار الجهة

الطبري الاعدادية : وفاء و إعتراف في نهاية دوري ولي العهد الأمير مولاي الحسن


بدأ الأشغال بإعادة هيكلة شارع محمد الخامس بالفنيدق‎


المديرية الإقليمية بالعرائش تفوز بالمسابقة الجهوية الكبرى الرابعة بين الإعداديات

 
رياضة

ريال مدريد يحكم أوروبا ويتوج بلقب دوري الأبطال للمرة 13 في تاريخه والثالثة تواليا على ليفربول 3/1


أمل الفنيدق يحقق الصعود للقسم الثالث ممتاز‎


إتحاد طنجة يتوج بلقب البطولة لأول مرة في تاريخه على حساب جاره المغرب أتلتيكو تطوان بهدفين لهدف

 
أخبار وطنية ودولية

في سابقة هي الأولى من نوعها ،عبد اللطيف الحموشي يعتذر لمواطن بإسم اسرة الأمن


حموشي يزف بشرى لرجال الأمن

 
بانوراما

قراءة مقتضبة في منتوج فني يحمل للمتلقي دهشة الابداع

 
استطلاع رأي
ما رأيكم في قانون الصحافة الجديد المعتمد في المغرب؟

جائر
لا يهمني
جيد


 
إصدارات و ملصقات

الفقه الإسلامي بين ضرورة التجديد و دعوى الإنغلاق